متخصص بالشأن الفلسطيني

خلافة الرئيس الفلسطيني فمن هو الوريث المُحتمل؟.. المعركة تستعر مجددًا تزامنًا مع التصعيد والفوضى: حسين الشيخ يبحث مع الأردن ومِصر والإسرائيليين عن “فرصة”.. والرجوب “يُناور مع حماس” ودحلان “غير مُهتم” والعالول في “الخُمول والمُراقبة”

خلافة الرئيس الفلسطيني فمن هو الوريث المُحتمل؟.. المعركة تستعر مجددًا تزامنًا مع التصعيد والفوضى: حسين الشيخ يبحث مع الأردن ومِصر والإسرائيليين عن “فرصة”.. والرجوب “يُناور مع حماس” ودحلان “غير مُهتم” والعالول في “الخُمول والمُراقبة”

واشنطن- خاص بـ”رأي اليوم”:
تُشير حسابات اللحظات الأخيرة الحرجة إلى استعار خلف الستارة والكواليس مجددا لسُؤال الوريث والخليفة لمقعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المقاطعة برام الله في ظل مناخات التصعيد الحالية على الأرض الفلسطينية.
واجتهد قادة كبار في حركة فتح تحديدا في البقاء مؤخرا في حالة نشاط وذهنية فعالة للتعامل مع أي تداعيات يمكن أن تحصل حيث لوحظ نشاط سياسي وإعلامي كبير للغاية على جبهة ثلاثة قادة أساسيين مؤخرا هم حسين الشيخ ومحمد دحلان وجبريل الرجوب فيما دخل القيادي المؤثر في حركة فتح محمود العالول في حالة مراقبة للمعطيات والترقّب وسط فوضى غير مسبوقة داخل حركة فتح.
وحتى في عمق الحكومة الفلسطينية وفي المتابعات الأردنية والمصرية والأمريكية أيضا.
حاول كثيرون فهم الأسباب التي دفعت تيار القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان مؤخرا للظهور مرّتين إعلاميا على الأقل في وقت قصير لإظهار زهده الكبير في الأضواء والمنافسة وحتى في الصراع على أي مقعد.
ومتقدما دحلان بمبادرة سياسية لفتت الأنظار فكرتها التركيز بعد انتهاء حل الدولتين على مفهوم المواطنة والدولة الواحدة.
المواقع والمؤسسات الإعلامية المحسوبة على دحلان في الإمارات ومصر وحتى في الداخل الفلسطيني وعبر منصات التواصل اجتهدت بوضوح في إظهار زُهد هذه الشخصية الإشكالية وفي التركيز على ترويج ما قاله علنا عن عدم نيّته الترشّح لرئاسة السلطة الفلسطينية لا اليوم ولا غدا إضافة إلى عدم اهتمامه أصلا بكل ما يقال عن طُموحه الشخصي في السّياق.
لم يقتصر الأمر على منابر إعلامية بل إجتهد المناصرون للتيار والمقربون من دحلان في إظهار نفس المضامين.
على جبهة موازية لاحظ الجميع حجم النشاط الإعلامي والسياسي الذي رافق القيادي حسين الشيخ بعد حضوره لما سمي بقمة العقبة الأمنية فقد تحدّث الشيخ للإعلام الاسرائيلي والفلسطيني والدولي 3 مرّات على الأقل وبأسبوع واحد، الأمر الذي يُظهر طموحه الشخصي المُعلن عمليا كما يشير إلى سعيه المحموم إلى زيادة فرصته عندما يتعلق الأمر بما تطرحه دول غربية كبيرة الآن من بينها ألمانيا وفرنسا بصيغة سُؤال حول ضرورة ترسيم حدود خلافة الرئيس عباس.
سفارات ألمانيا وفرنسا في عمان والقاهرة وفي تل أبيب تُجري الآن حوارات حول هذا الموضوع والدبلوماسيون الممثلون للبلدين يبلغون الأردن ومصر وأحيانا الأمريكيين بأن لديهم خطة لكنها خطة لا تزال غامضة.
ومقربون من حسين الشيخ يشيرون لوجود خطة أيضا لديه تحت عنوان الاحتواء الأمني ورغبته في الحصول على فرصة حقيقية لدعم هذه الخطة بالتعاون مع الأمريكيين ومصر والأردن.
وهو أمرٌ ملحوظ تماما في تصريحات الرجل خصوصا للإعلام الإسرائيلي وفي إعلانه الصّريح مؤخرا بأنه يتواصل مع مكتب نتنياهو على أمل إفساح طريق للمناورة التنسيقية أمامه.
مُشكلتان وفقا لمصدر أمني مصري مشارك في النقاشات تواجهان حسين الشيخ بصورة أساسية:
وهما أولاً أن خطته الامنية المقترحة للتهدئة واستعادة الهدوء والاحتواء تصطدم بميل الطاقم الوزاري الأمني الإسرائيلي لفكرة حسم الصراع اليوم بدلا من حله أو تأجيل حله.
والمشكلة الثانية في درب طموحات حسين الشيخ هي صمت الرئيس محمود عباس عن تأييده ومساعدته وتحفّظ الأردن على أن يتولى الشيخ الأمور وتطلق يده في السلطة الفلسطينية وقلّة حماس المصريين في السياق.
على جبهة ثالثة ينشط القيادي الفتحاوي البارز جبريل الرجوب لكن ليس من منطلق طموحاته الشخصية كما يشير مصدر مقرب جدا منه.
ولكن من مُنطلق الحرص على تقليص فرصة حسين الشيخ قدر الإمكان وتوفير صيغة لا تؤدي لانقسام حركة فتح ويمكن أن تنتقل بما تبقّى من مشروع الاشتباك الفلسطيني إلى مناطق آمنة أكثر بالتفاهم مع حركة حماس حصرا.
ذلك على الأقل ما يقوله الرجوب وقد قيل مؤخرا انه حاول استئناف اتصالات خاصة مع قيادات في حركة حماس وتجديد النشاط والجهد بخصوص وثيقة المصالحة التي اقترحها العام لماضي برفقة القيادي الحمساوي صالح العاروري مما يبرر اتصالات وزيارات قام بها لبعض دول الخليج مؤخرا.
يعمل الرجوب باتجاه ترتيبات ترفع من قيمة أسهم القيادي الصامت في حركة فتح محمود العالول والذي بدوره شكّل خيارًا معقولًا لبعض الدول ومن بينها الأردن ولا يزال لكنّ الخُمول واضح في المتابعة والتنسيق والحماس يفتر في حركة ونشاط العالول.
ومع انتشار حالة الفوضى وشروط القادة الفلسطينيون بان مسالة خلافة عباس ستكون جزء من ترتيب أمريكي أعمق للمشهد قد يطيح بالتريبة الحالية لحكومة اليمين أو يُحاول الإطاحة بها، مع كل تلك المؤشرات أُعيد طرح السّؤال حول خليفة عباس واستعرت المُنافسات والمُواجهات خلف الكواليس.

آخر الأخبار
بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح...