متخصص بالشأن الفلسطيني

*مسخرة الحكومة الفلسطينية وسخرية الانتخابات*

د. فايز أبو شمالة

بهدف السخرية من التنظيمات الفلسطينية الصغيرة جداً، وعديمة الوزن والتأثير في الساحة الفلسطينية، والتي تتأبط شر المشاركة في حكومة منظمة التحرير التي تسعى السلطة إلى تشكيلها في رام الله، قلت في إحدى المنشورات ساخراً:
لماذا لا نشكل حكومة عائلات فلسطين بدلاً من حكومة فصائل منظمة التحرير، ولاسيما أن عائلة الأسطل في خان يونس تعادل خمسة تنظيمات فلسطينية تشارك في منظمة التحرير، وعائلة البرغوثي في الضفة الغربية تعادل عدة تنظيمات فلسطينية، وكذلك عائلة الشاعر وعائلة عمرو وعائلة الشكعة وعائلة الطويل وعائلة أبو دقة وعائلة السعدي وبشارات والمصري واليازجي والصوافطة ونزال والرجبي وجرار والجعبري والحسيني وحلس وقديح والنجار والقواسمه وأبو اسنينه وملحم والجرادات وغيرهم، ولا داعي لحكومة فصائل منظمة التحرير التي اعترفت بها إسرائيل ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني!!!!
وبكل تأكيد، فإن عدونا لا يتمنى لنا الخير، ولا يحب أن يرانا ديمقراطيين، نتبادل الحكم عن طريق الصندوق، ونعشق حرية الرأي، ونحرص على الكرامة الإنسانية، لذلك فإن اعتراف إسرائيل بمنظمة التحرير ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني يمثل ضربة قاضية للديمقراطية!!!!
في نهاية المنشور أضفت جملة ساخرة تقول: هذا المقترح لحكومة العائلات يسخر من التنظيمات الصغيرة جداً، والتي لا وزن لها في الشارع، وتفرض نفسها على شعبنا ممثلاً شرعياً وحيداً.
لقد تفاعل الجمهور الفلسطيني مع المنشور سلباً وإيجاباً، وقد حاول بعض الكارهين لحرية الرأي، أن ينقل المنشور دون الإشارة إلى الجملة الأخيرة، والتي تشير إلى السخرية من التنظيمات التي لم يعد لها تمثيل داخل الشارع، وهنا لا بد من الرجوع إلى التاريخ، وإلى سنة 1996، حين عقدت أول جلسة مجلس وطني فلسطيني في غزة، يومها سألت السيد سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني عن آلية تكملة التنظيمات لممثليها في المجلس الوطني، فقال أمام عدد من الحضور: بعض مسؤولي التنظيمات سجل اسم زوجته، واسم نسيبه، وبعضهم أكمل العدد بتسجيل اسم سائقه، فصار السائق عضو مجلس وطني بين جرة قلم وممحاة للسيرة النضالية.
معظم القراء فهموا المغزى من المنشور، وأخذوه على محمل السخرية كما قصدت، واتصلوا عبر الهاتف يسألون عن مكانة عائلاتهم، ودورها، وحضورها، وأنها تفوق بعددها وتأثيرها خمسة أو ست تنظيمات من التي ستشارك بحكومة منظمة التحرير.
ولكن الأهم في كل ما سبق هو ضرورة الاعتراف بدور إسرائيل في تشكيل أي حكومة فلسطينية، لأن إسرائيل التي تعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية لن تعترف بأي حكومة لا تعترف بما اعترفت به منظمة التحرير، حتى ولو كانت حكومة تشكلها العائلات الفلسطينية! فدولة إسرائيل لن تقبل للمنظمة شريكاً، ولن تعترف باي قوة فلسطينية داخل الشارع خلافاً للمنظمة، ولن تعترف بنتائج أي انتخابات لا تفوز فيها المنظمة، وهذه نقطة مهمة في تاريخ التمثيل الفلسطيني، وشروط الرباعية التي فرضت عدم الاعتراف بأي جسم فلسطيني لا يعترف بمنظمة التحرير، وبكل ما وقعت عليه منظمة التحرير من اتفاقيات، وهذا في تقديري ضربة قاضية لنتائج أي انتخابات تشريعية كانت أم رئاسة، بعيدة عن قيادة منظمة التحرير.

آخر الأخبار
"حزب الله"يرفع من وتيرة ضرباته الصاروخية المتميزة بالدقّة..دعمًا للشعب الفلسطيني، وإسنادًا لمقاومته ... حركة حماس هي التي تقرر “اليوم التالي” في غزة والضفة وتل أبيب..رغما عن نتنياهو وبايدن والمتواطئين معه... *عبدالمجيد تعليقا على جولة الحوارت الفلسطينية في موسكو : نتمنى الإتفاق على مرجعية وطنية موحدة، لحماي... القيادة المركزية الأمريكية تعترف: أن هجوم أنصار الله والبحرية اليمنية على السفينة روبيمار البريطانية... البيت الأبيض أبلغ "إسرائيل"، أن دول عربية تُعد خطة لـ”اليوم التالي بعد الحرب” في قطاع غزة تقضي بدمج ... المقاومة توجه ضربات نوعية ومفاجئة لقوات الاحتلال بغزة: واستهدفت جنوداً وآليات العدو في أكثر من مواجه... طائرة عسكرية للاحتلال من طراز BOEING 707 دخلت مصر 100 مرة خلال الحرب على غزة، ووصلت لعمق 172 كيلومتر... الحوار الفلسطيني في موسكو بين ضرورات الوحدة .. وشروط التعطيل لترك الباب مفتوحاً لخيار سياسي بائس، وأ... حالة المقاومة متصاعدة في الضفة الغربية المحتلة..واقتراب تفجر الأوضاع إلى إنتفاضة في الضفة "وإسرائيل"... ضباط"إسرائيليون"يعترفون: لم نهزم حركة “حماس” في غزة وهدف نتنياهو بالقضاء عليها لا يزال بعيد المنال، ... محادثات الهدنة وصفقة تبادل الأسرى عادت لباريس، كلام عن علامات جديدة بإمكانية المضي قدما نحو بدء مفاو... لماذا أنا مع إيران..؟ بالرغم أنني لست فارسياً..ولاشيعيا..إيران وأنا مسألة تتطلب إيضاحا.. !!* مقتل جندي واصابة 8 آخرين 3 إصابتهم خطيرة وإستشهاد منفذيْن في عملية فدائية بطولية شرق القدس المحتلة بعد هزيمة أمريكا وبريطانيا البحر الأحمر...الجماعات التكفيرية بيدق أميركي متجدد لزعزعة اليمن.. استهداف السفينةٍ الإسرائيليةٍ "MSC SILVER" وعملية عسكرية ضد السُّفُنِ الحربيةِ الأمريكيةِ بعددٍ من ا... بسبب الحرب على غزة"إسرائيل"كانت في مؤتمر ميونيخ في ذروة تحوّل يزداد تفاقما وشدة وبوتيرة متسارعة، وست... الضربة في الغازية جنوب صيدا تعبر عن استماتة نتنياهو لاقتناص فرصة سانحة لتوسيع رقعة الحرب وتوريط أمري... تقدير للموقف في المنطقة اليوم.. الجبهة اللبنانية هي مفتاح التطورات المتوقعة في المستقبل. صناعة الهزيمة في الوجدان العربي ..! هي منظومة تتداخل فيها أدوار ومصالح واستراتيجيات وأجهزة استخبارات... اليمن| 4 عمليات عسكرية نوعية خلال 24 ساعة استهداف سفينتينِ أمريكيتينِ وسفينةً بريطانيةً غرقت بالكامل... تقرير: الاستراتيجية الأميركية للخروج من الأزمة في غزة والشرق الأوسط والعمل على التنفيذ السريع لصفقة ... ميسا: إسم التحالف الجديد في الشرق الاوسط الأمني والاقتصادي، يتكوّن من ١٠ دول وهي دول مجلس التعاون ال... القوات المسلحة اليمنية وحركة أنصار الله يعلنون استهداف سفينة بريطانية في خليج وإسقاط طائرة أميركية ف... ملتقى تضامني في مكتبة الأسد دعماً للشعب الفلسطيني في مواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني إدانات وهجوم ومطالبات بإقالة وزير الخارجية المصري على بعد تصريحاته عن"حماس"مع "تسيفي ليفني" في ميوني...