متخصص بالشأن الفلسطيني

مركز إسرائيلي متطرف يؤثر على السياسة الأمريكية تجاه الفلسطينيين

مركز إسرائيلي متطرف يؤثر على السياسة الأمريكية تجاه الفلسطينيين

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني تقريرا أشار فيه إلى أن مركز بحث إسرائيليا متطرفا يسهم في تشكيل السياسة الأمريكية من القضية الفلسطينية.

وجاء فيه أن “منبر خوليت للسياسة” الذي لفت الانتباه في الفترة الأخيرة نظرا لأنه اقترح الإصلاحات القضائية، لكن الخبراء يقولون إن “دوره في تشكيل السياسات الأمريكية المتعلقة بفلسطين وإسرائيل لم يحظ بنفس القدر من الاهتمام”.

وقال ران كوهين، الناشط ومؤسس جماعة مجتمع مدني في إسرائيل “الكتلة الديمقراطية” إن واحدة من اللحظات الأولى لـ”منبر خوليت” التي أدت إلى لفت الانتباه إليه كانت في 2019 عندما شكر وزير الخارجية السابق مايك بومبيو المنظمة لمساعدتها في تشكيل سياسة إدارة دونالد ترامب والاعتراف بالمستوطنات اليهودية وشرعيتها في الضفة الغربية.

وقال كوهين عبر “ويبنار”، ” نظمته “مؤسسة الشرق الأوسط للسلام”: “يمكن أن نضع تصريح بومبيو كأول إشارة جعلتنا نفكر، بأن هناك أمرا أعمق علينا النظر فيه، ووجدنا قصة أكبر من هذا”. وأضاف: “أنت لا ترى مسؤولا سياسيا بارزا يشكر منظمة غير حكومية، ولكنه اتخذ الخطوة ونبه إلى الدور الذي قاموا به من أجل تشكيل السياسة والمساعدة في الترويج لها، وهي أن المستوطنات في الضفة الغربية لا تتناقض مع القانون الدولي، وهذا تغير مهم في السياسة الأمريكية”.

من الناحية الرسمية، يعرف “منبر خوليت للسياسة” نفسه بأنه معهد يعمل للتأكد من “مستقبل إسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي وتقوية الديمقراطية الممثلة وتوسيع الحريات الفردية وتعميق مبادئ السوق الحر”. ونشأ المنبر في إسرائيل عام 2012 كمركز أرثوذكسي حديث وموله كل من المليارديرين آرثر دانتشيك وجيفري ياس، ويعتبر الأخير من أكبر المتبرعين للحزب الجمهوري في الولايات المتحدة. ودعم أنصار الرئيس الأمريكي السابق ترامب المركز حيث ركزوا جهودهم على القيادة اليهودية المتطرفة في إسرائيل والتي تجمع ما بين الصهيونية الدينية والنهج اليميني المتطرف والليبرالي الجديد للاقتصاد.

وقال إيران نيسان، المدير التنفيذي لـ”محازكيم” وهي حركة تقدمية رقمية في إسرائيل: “إنهم القاطرة ورأس الحربة لنظام بيئي أكبر من المحافظين المتشددين والليبراليين الجدد، والمستوطنات ودعاة التفوق اليهودي والذين يقودون مشروعا أيديولوجيا وسياسيا طويل الأمد واستيراد أفكار الجماعات الهامشية في الحزب الجمهوري”. وأضاف: “نحن نتحدث عنهم لأنهم من كتب السياسة والمبادرات التشريعية التي تتسبب بالأزمة السياسة الحالية في إسرائيل”. وقال إن “خوليت” هو بمثابة حركة الأخوين كوخ اللذين دعما اليمين المتطرف الأمريكي، ولكن في إسرائيل.

وإلى جانب المبادرة للإصلاح القضائي التي تسببت في أزمة في إسرائيل، فقد لعب “خوليت” في السنوات الأخيرة دورا في تشكيل تشريعات أقرتها الكنيست. وقال كوهين إنها ساهمت بدور في تبني قانون التنظيمات الذي يهدف لإضفاء الشرعية وبأثر رجعي على المستوطنات في الضفة الغربية. ولعب المركز دورا في قانون الدولة القومية الذي يعطي حق تقرير المصير لليهود فقط أينما عاشوا، داخل أو خارج إسرائيل، وسواء كانوا مواطنين في إسرائيل أم لا. ومنح القانون الأولوية للعبرية على اللغة العربية، ولم ينص على المساواة في الحقوق بين اليهود والفلسطينيين. وقال كوهين: “كانت هذه هي الأمور الأولى والمهمة لتسويق خوليت على الجبهة السياسية”.

وقال الخبراء، الثلاثاء، إن تأثير المركز لا يتوقف عند إسرائيل بل إنه يمتد إلى أمريكا وقوانينها. وقالت لارا فريدمان، مديرة مؤسسة الشرق الأوسط للسلام إن يوجين كونتوروفيتش، وهو أستاذ القانون بجامعة جورج ميسون والزميل في “خوليت” وصف أثناء جلسة استماع بالكونغرس عام 2015 بأنه “القوة المحركة” وراء قانون حظر حركة المقاطعة ضد إسرائيل في ولاية ساوث كارولاينا، وهي الحركة السلمية التي تريد تحدي احتلال إسرائيل لأراضي الفلسطينيين وانتهاكاتها لحقوقهم، عبر المقاطعة الاقتصادية والثقافية والأكاديمية، وتشبه حركة المقاطعة الناجحة لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وقالت فريدمان: “ليس نظرية مؤامرة القول إن هناك دورا، سواء باسمه أو باسم الجامعة التي يعمل بها في ذلك الوقت أو باسم منبر خوليت”. و”كان هو نفسه كمدير لبرنامج القانون الدولي في خوليت ويزعم بشكل فعلي وأصدقه بأنه كان مفتاحا إن لم يكن قائدا في كتابة مسودة التشريع الذي توسع في غالبية الولايات الأمريكية ويحاول أن يسحق حرية التعبير للمواطنين الأمريكيين”.

وهناك عشرات من القوانين في الولايات الأمريكية تطلب من متعهدي الدولة التوقيع على تعهد بعدم مقاطعة إسرائيل. وهاجم الداعمون لحرية التعبير بأن قوانين حظر المقاطعة لإسرائيل تتعارض مع التعديل الأول في الدستور الأمريكي الذي يضمن حق حرية التعبير واتهموا المشرعين بتكميم أصوات الفلسطينيين ومناصريهم. وقالت فريدمان: “هناك جانب قوي للولايات المتحدة في هذا، والآن بات العالم ينتبه إلى خوليت في إسرائيل، وأعتقد أنهم يتجاهلون القصة الأمريكية” و”يمكنني القول إنهم باتوا يلعبون دورا كبيرا وفعالا ودورا في تشكيل السياسة الأمريكية الحالية وعندما يتعلق بأي شيء إسرائيلي-فلسطيني”.

آخر الأخبار
*المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر... لقاء في اتحاد الكتاب العرب حول دور رئيسي وعبد اللهيان بدعم المقاومة و دور العلاقات العربية الإيرانية...