متخصص بالشأن الفلسطيني

جيشٌ الإحتلال ينهب نفسه؟ سرقوا دبابّةً والضباط والجنود بسباتٍ عميقٍ.. فضيحةٌ مُجلجلةٌ: اقتحام معسكر للاحتلال وسرقة مائة ألف رصاصة.. الكيان: الجيش بات المُزوِّد الرئيسيّ للتنظيمات الفلسطينيّة والمافيا

جيشٌ الإحتلال ينهب نفسه؟ سرقوا دبابّةً والضباط والجنود بسباتٍ عميقٍ.. فضيحةٌ مُجلجلةٌ: اقتحام معسكر للاحتلال وسرقة مائة ألف رصاصة.. الكيان: الجيش بات المُزوِّد الرئيسيّ للتنظيمات الفلسطينيّة والمافيا

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
قبل فترةٍ وجيزةٍ تمكّنت مجموعة من أصحاب السوابق الجنائيّة من اقتحام أحد معسكرات جيش الاحتلال في جنوب الكيان، وسرق أفرادها دبابّةً كانت تربض في المكان. العملية التي وُصِفَت بالجريئة والشجاعة وغير المسبوقة أكّدت في المُقابِل أنّ الجنود والضباط الذين يخدمون في المكان لم يشعروا بالسرقة، إذْ أنّهم، بحسب التحقيق الذي أجراه الجيش، كانوا يغّطون في سُباتٍ عميقٍ.
الفضيحة كانت مجلجلةً وفق كلّ المقاييس والمعايير وأوضحت مرّةً أخرى أنّ معسكرات جيش الاحتلال تمامًا مثل المشاع، يدخلها مَنْ يرغب، ويخرج منها مَنْ يُريد، وبالإضافة إلى ذلك أكّدت بشكلٍ غيرُ قابلٍ للتأويل بأنّ منظمّات الإجرام في إسرائيل، وهي كثيرةً جدًا، باتت تعتمِد بشكلٍ كبيرٍ وحتى كلّيٍ على أسلحة الجيش لتنفيذ عمليات القتل والإجرام، وهكذا أصبحت تجارة السلاح على جميع أنواعه في الكيان ظاهرةً مُقلقةً جدًا للمؤسسة الأمنيّة، إلّا أنّ الوضع لم يتوقّف عن هذا الحدّ، فقد بدأ السلاح المسروق يجِد طريقه السهلة إلى التنظيمات الفلسطينيّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، وهو الأمر الذي غدا يؤرّق مضاجع صُنّاع القرار في تل أبيب. “سلاحٌ إسرائيليٌّ لقتل الإسرائيليين”، كما نعت الإعلام العبريّ هذه الظاهرة، التي ما زالت مستمرّةً وبوتيرةٍ عاليّةٍ.
تتنوع مصادر الأسلحة التي يستخدمها الفلسطينيون في حوادث إطلاق النار. منها ما هو مهرب من دول الجوار، أو ما يتم شراؤه من مجندين إسرائيليين، وبعضها يتم تصنيعها محليًا، بحسب تقرير مراقب الدولة العبريّة.
وفي تقرير نشره “مراقب الدولة” في العام 2019 جاء فيه أنّ: “معسكرات الجيش مستمرة في الفشل بجمع المعلومات الاستخباراتية حول سرقة الوسائل القتالية، ولم تتوصل الشرطة الى المعلومات الكافية حول ذلك”.
وفي تقرير صدر عن وزارة الأمن الإسرائيلية في مطلع أيار (مايو) 2020 فسر ظاهرة تسريب السلاح، بأنّ 93 في المائة من ملفات التحقيق في قضايا سرقة الأسلحة تمّ إغلاقها من قبل السلطات الإسرائيلية، 86 في المئة لعدم معرفة هوية المتهمين بالسرقة. التقرير غطى الفترة بين 2018 – 2020، أشار إلى تقديم لائحتيْ اتهام فقط من مجموع الملفات.
ويشير تقرير لمنظمة (مسدس على طاولة المطبخ) إلى أنّ السلاح غير القانوني يأتي من مصادر عدة، بينها مخازن السّلاح العسكريّة والجنود خارج قواعدهم، ومخازن أسلحة الشرطة بما فيها سلاح (حرس الحدود)، وفق تحقيقٍ صحافيٍّ أجرته الزميلة نجمة حجازي.
في السياق عينه عزا ندّاف إيال، المُحلِّل في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، فوضى السلاح إلى الأزمة الأمنية التي تعيشها إسرائيل منذ قيامها، إذْ تباهت الدولة حتى السنوات الأخيرة بأنّها نجحت رغم الأوضاع الأمنية بالحدّ من العنف والجريمة، لكن لا يظهر أيّ أثر حاليًا لهذا الدور، ذلك أنّ الأسلحة غير المشروعة تغرق المدن والبلدات العربيّة في أراضي الـ 48، مشيرًا إلى أنّ ذلك لن يقف عند هذا الحدّ، كما قال.
وكان المُحلّل العسكري الإسرائيليّ إيال علميه، بينّ أنَّ سرقة السلاح والعتاد العسكريّ الإسرائيليّ في السابق كانت تقتصر بغية بيعها لتنظيمات المقاومة الفلسطينية، غير أنَّ عصابات الجريمة المنظمة في إسرائيل باتت هي المستهلك الأساس لقطع الأسلحة، والمتفجرات، والعبوات الناسفة المسروقة من معسكرات الجيش الإسرائيليّ.
ومن خلال تقارير صحافية، تبيّن أنّ المافيا الإسرائيليّة هي العميل الأول للصوص السلاح من داخل معسكرات الجيش الإسرائيليّ، أوْ أثناء مغادرة الجنود لمعسكراتهم بعد انتهاء الدوام، وتستخدم المافيا السلاح المسروق في عمليات الابتزاز، وتبييض الأموال، وجباية الديون، وفرض الإتاوات، وغيرها، في صورة من صور الجريمة المنظمة، والتي بدأت منذ السبعينيات، ونشر عدد من التقارير الصحفية حولها منذ ذلك الحين.
إلى ذلك، ونقلاً عن مصادر رفيعةٍ جدًا في جيش الاحتلال، كشف موقع (WALLA) الإخباريّ-العبريّ، اليوم الاثنين النقاب عن أنّ قواعد الجيش الإسرائيليّ على طول الكيان وعرضه باتت المُزوِّد الرئيسيّ للأسلحة لكلٍّ من عصابات الإجرام الإسرائيليّة والتنظيمات الفلسطينيّة المُسلحّة، والتي نعتها بالإرهابيّة.
وتابع الموقع أنّه كلّما مرّ الوقت من عملية اقتحام وسرقة معسكر (صنوبر) في الجولان العربيّ السوريّ المُحتّل، والتي وصفها بالكبيرة والخطيرة، ينكشِف حجم سرقة الأسلحة والعتاد من معسكرات الجيش الإسرائيليّ، وعلى نحوٍ خاصٍّ في الجنوب والشمال، زاعمًا أنّ ثمن الرصاص ما زال مرتفعًا في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، ومُوضحًا أنّه في العام الجاري 2022، وفي عمليتيْن منفردتيْن لقاعدتيْن عسكريتيْن إسرائيليتيْن تمّ سرقة 100 ألف رصاصة، بالإضافة إلى أسلحةٍ مختلفةٍ، كما أكّدت المصادر للموقع العبريّ.

آخر الأخبار
الجهاد والفصائل واتحاد الكتاب العرب ومؤسسة مهجة القدس تقيم حفل إشهار كتاب قبس من نور للكاتب الفلسطين... نشرة s-m-c اليومية الفلسطينية Somoud media center عملية القدس البطولية ردا على مجزرة جنين..10 قتلى صهاينة و 23 جرحى 5 في حالة الخطر بمسدس وعدة مخازن م... منفذ العملية في القدس: علقم خيري 21 عاما من سكان شرق القدس نشرة s-m-c اليومية الفلسطينية Sumoud media center اسنشهاد وجرح ثلاثة آلاف و404 مواطنين  بنيران العدو السعودي منذ أبريل 2022 بهجت ابو غربية وجبهة النضال الشعبى الفلسطيني وزارة الخارجية اليمنية تدين بشدة استمرار كيان العدو الإسرائيلي في ارتكاب المجازر والجرائم بحق المدني... *الرئيس المشاط يؤكد على أهمية توثيق جرائم وانتهاكات العدوان بحق الشعب اليمني *عناوين الصحف اليمنية الصادرة اليوم الخميس 26/يناير 2023* تقرير: تعرف على الوحدة "504" التي مهامتها تجنيد العملاء نشرة s-m-c اليومية الفلسطينية Sumoud media center بيان صادر عن 172 شبكة ومنظمة حقوقية  دولية يطالب بوقف الكارثة الإنسانية في اليمن ورفع الحصار عنه الإضرار بالعلاقات مع واشنطن... التهديد الإستراتيجي الأكبر الذي تواجهه إسرائيل...في تقرير معهد أبحاث ... لجنة دعم المقاومة في فلسطين: لايران دور مركزي ومؤثر في دعم الشعب الفلسطيني نشرة s-m-c اليومية الفلسطينية Sumoud media center *عبد المجيد في ذكرى رحيل القائد المؤسس الأستاذ بهجت أبو غربية، أيقونة القدس والنضال والمقاومة .* ذكرى رحيل القائد الوطني والقومي الأستاذ بهجت أبو غربية"أبو سامي" شارك في ثورة 36 والجهاد المقدس 48 و... مواجهة مخاطر ما يسمى الدبلوماسية الروحية والولايات المتحدة الإبراهيمية.. محاضرة في ثقافي أبو رمانة نشرة s-m-c اليومية الفلسطينية Sumoud media center السفير اليمني بدمشق د.عبدالله صبري يلتقي الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد ... مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته الـ17: أهداف مناهضة للاستعمار والسيطرة للإمبريالية العالمية والص... الذاكرة المعاصرة لشخصيات وطنية من عكا والناصرة صحيفة عبرية: "حزب الله" يقيم برج مراقبة يتجاوز حاجزا مرتفعا للجيش الإسرائيلي على الحدود نشرة s-m-c اليومية الفلسطينية Sumoud media center