متخصص بالشأن الفلسطيني

رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس

*رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس **

وجه الأسير المعزول القائد المجاهد محمود عبد الله علي عارضة رسالة إلى الشعب الفلسطيني في الذكرى السنوية الأولى لعملية نفق جلبوع “الطريق إلى القدس” والذي نجح فيها هو وإخوانه الأسرى في انتزاع حريتهم عبر نفق حفروه أسفل السجن المعروف (الخزنة) لشدة تحصينه.
جاء ذلك عبر رسالة وصلت مؤسسة *مهجة القدس* للشهداء والأسرى والجرحى نسخةً عنها اليوم، أكد فيها أنه بفضل الله ونصره وتأييده تمكن أحد عشر كوكبًا من سماء الوطن شق طريق القدس في بيسان عبر نفق الحرية، كانت شارة نصرهم للعالم أننا طلاب حرية ولن يرهقنا الغبار والدم، ولن يثني عزائمنا القهر والقتل، فحقًا عليكم وعلى أحرار العالم أن يجعلوا أسمائهم أعلامًا على أولادهم.
وأهدى في رسالته، هذا النصر لذوي الشهداء والأسرى وإلى شعبنا العظيم وكل أحرار العالم الذين يقفون في صف المظلومين. مشددًا فيها على وجوب وحدة الصف وإنهاء الانقسام الذي يمزق الشعب الفلسطيني.
وفيما يلي نص رسالته التي وصلت *مهجة القدس:*
*بسم الله الرحمن الرحيم*
*الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.*
إلى جماهير شعبنا العظيم في كافة أماكن تواجده، تحية إجلال واكبار، لكم منا بقاء العزائم حتى لو حطموا عظمنا، سنقاتل حتى يراق دمنا أو ننتصر، لن نرفع الراية حتى لو علت أقدامهم على رقاب السائرين على درب النبيين في أرض المحشر فلسطين.
في مثل هذا اليوم حقق شعبنا العظيم انتصارًا مؤزرًا مبينًا في عين جالوت وبيسان، واستطاع بفضل الله ونصره وتأييده أحد عشر كوكبًا من سماء الوطن شق طريق القدس في بيسان عبر نفق الحرية، كانت شارة نصرهم للعالم أننا طلاب حرية ولن يرهقنا الغبار والدم ولن يثني عزائمنا القهر والقتل، فحقًا عليكم وعلى أحرار العالم أن يجعلوا أسمائهم أعلامًا على أولادهم، محمود عارضة، محمد العارضة، أيهم كمامجي، مناضل انفيعات، يعقوب قادري “غوادرة”، زكريا زبيدي، إياد جرادات، قصي مرعي، محمود أبو اشرين، علي أبو بكر ومحمد أبو بكر.
إننا نهدي هذا النصر لذوي الشهداء والأسرى وإلى شعبنا العظيم وكل أحرار العالم الذين يقفون في صف المظلومين، رسالتنا إلى شعبنا أن عدونا يرد حوض الدم الذي أجراه من الأخدود الفلسطيني، ويعتقد أن الرد الخجول لما يقوم به على الأرض مضافًا إليه الصمت العربي والعالمي هو صك شرعي وحافز لتنفيذ مخططاته، لذلك هو يتوحش على الأرض وبوتيرة متسارعة قتلًا ودمارًا، وقد قرأ المواجهة الأخيرة في غزة والتي قدمت خلالها مقاومتكم صفوة الصفوة من أجل كرامة الأسرى، وقد قرأها بشكل خاطئ وتوهم أنه صنع نصرًا وقد يدفعه ذلك باتجاه خطوة تقود إلى نكبة جديدة عنوانها المسجد الأقصى، وهذا يوجب علينا وحدة الصف وإنهاء الانقسام الذي يمزق الشعب الفلسطيني، وقبل أيام قدمت الحركة الأسيرة من خلال وحدتها وتجاوزها للانقسام نموذجًا للحالة التي ينبغي أن يكون عليها الشعب الفلسطيني أمام مخططات القتل والمصادرة والتهويد، فقد انتصرت الحركة الأسيرة وانتصر خليل عواودة بوحدة الصف ووحدة الساحات في غزة، إن الانقسام مزق النسيج الفلسطيني وأضعف جهاز مناعته أمام الأخطار وشكل عامل إحباط ويأس دفع الغالبية العظمى من شعبنا للعزوف عن ممارسة دوره التاريخي في سعيه للحرية والخلاص.
إن الانقسام الأول عام 1937م كان من أهم أسباب النكبة عام 1948م ونحن نخشى أن يكون الانقسام الثاني دافع كبير لهذا المحتل لكي يحدث نكبة جديدة عنوانها القدس والأقصى، إنه يرى ذلك يلوح في الأفق، إننا أصحاب حق ونحن تراب هذه الأرض ونملك من الطاقات الهائلة التي تكفل خلاصنا، ولكننا بحاجة لإرادة وعزيمة توحد طاقات الشعب وتوجهها باتجاه واحد يتواءم وإشكالياته التاريخية.
إن عدونا واحد ولا يفهم إلا لغة القوة، يتمدد بالاستقرار والأمن ولا يصمد ويتراجع أمام الرفض والمقاومة المتواصلة.
تحية إلى غزة الأبية التي تنزف بلا ملل من أجل الأقصى وفلسطين.. تحية إلى جماهير أمتنا العربية والإسلامية ونستجديكم كي تقفوا في وجه التطبيع الذي يحول عدو الأمة (إسرائيل) إلى صديق حميم.. ويستعدي دولًا وأحزابًا تنزف وتحاصر ويقتل قادتها من أجل فلسطين.. تحية إلى محور المقاومة والممانعة في الأمة من طهران إلى القدس ومن غزة إلى دمشق ومن صنعاء إلى بيروت وكل جيوب المقاومة في الأمة الذين يقفون في وجه عدوها المركزي (إسرائيل) و (أمريكا).. تحية إلى الشهداء والأسرى والجرحى وكل من يقول لا لهذا العدو المجرم وأن شعبنا فيه أمثال الصاعدين كل يوم عبر بوابة السماء رافعين لواء القدس لن يموت وسينتصر إن شاء الله.
*والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته*
*أخوكم/ محمود العارضة*
*عزل سجن ريمونيم*
*06/09/2022*

آخر الأخبار
الإعلام العبري: في الدوحة كانت لحظة الحقيقية..لا احد يقبل "الاسرائيليين"وليسوا محميين للابد، ولا يمك... *الطيراوي: الحاسوب الذي تم اختراقه وسحبت منه شهادات التحقيق باغتيال عرفات به معلومات ووثائق غير الشه... تحية إلى الشباب الفلسطيني المقاوم… فعالية لملتقى شباب العودة إلى فلسطين بدمشق السفارة الفلسطينية بدمشق تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطين إعلام"إسرائيلي": الجيش يصرخ.. دخلنا مرحلة صعبة وقاسية والانتفاضة الفلسطينية الثالثة قادمة بمميزات غي... *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ندعو فصائل المقاومة الفل... فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر.."وإسرائيل" تقف خانعة ومكروهة أمام صورتها "المنبوذة"..الجماهير العر... بيان سياسي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عبد المجيد: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الmقاومة والاnتفاصةالشعبية الفلسطينية ستغير... سورية وسفراء إيران وكوبا وفلسطين واليمن وفنزويلاوبحضور قادة وممثلي الفصائل والفعاليات الفلسطينية يؤك... وقائع لقاء شامل للأسد مع باحثين وإعلاميين: سوريا تنتظر أفعال الآخرين لا أقوالهم فقط جبهة النضال تهنئ قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي بالذكرى ال 90 لتأسيس الحزب عملية القدس المزدوجة: الاحتلال يُقِّر بإخفاقٍ مُدوٍّ لمؤسساته الأمنيّة والتحقيقات بطريقٍ مسدودٍ والإ... إصابة 10 أشخاص ومقتل 4 مستوطنين جراء انفجارين قرب محطتي حافلات عند مدخل مدينة القدس عناصر من الجهاد الإسلامي خطفوا جثة إسرائيلي لقيّ مصرعه بحادث سير في وثيقة مسربة.. شهادة العقيد عبد المنعم أبو سردانة..هل اتخذ قرار التخلص من عرفات باجتماع شرم الشيخ؟ فلسطين في المونديال".. فلسطين ستكون حاضرة بأعلامها وقضيتها يرويها شباب أخذوا على عاتقهم المسؤولية في... وفد القيادة المركزية لتحالف القوى الفلسطينية يلتقي الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد ل... القضية الفلسطينية والتطورات الراهنة إقليمياً ودولياً ” المخاطر والـتحديات ” ندوة سياسية حوارية في جم... عن تطورات المشهد الفلسطيني الراهن: د. إبراهيم علوش استهداف ناقلة نفط يمتلكها الملياردير"الإسرائيلي"عيدان عوفر بتفجير طائرة مسيرة في "خليج عُمان فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق تشارك الجزائر في حفل الاستقبال بالذكرى ال٦٨ للثورة التحريرية جيشٌ الإحتلال ينهب نفسه؟ سرقوا دبابّةً والضباط والجنود بسباتٍ عميقٍ.. فضيحةٌ مُجلجلةٌ: اقتحام معسكر ... اتفاق القرن الذي تقدم به نتنياهو الى امريكا والعرب لحل القضية الفلسطينية-دولة فلسطينية كونفدرالية مع... ذكرى "إعلان الإستقلال" الوهم..حالة فريدة وغير مفهومة،ومغايرة لكل تجارب الامم والشعوب في العالم