متخصص بالشأن الفلسطيني

جبهة النضال تندد بلقاء ‏المدعو أحمد مجدلاني ورئيس ما يسمى “لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي” التابعة لمنظمة التحرير محمد المدني بوفد صهيوني في مقر منظمة التحرير الفلسطينية في البيره

0

جبهة النضال تندد بلقاء ‏المدعو أحمد مجدلاني ورئيس ما يسمى “لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي” التابعة لمنظمة التحرير محمد المدني بوفد صهيوني في مقر منظمة التحرير الفلسطينية في البيره

نددت واستنكرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني استمرار اللقاءات الثنائية التطبيعية بين قيادة المنظمة والسلطة والاحتلال الصهيوني، واعتبرت هذه اللقاءات سقوط وإمعان في الخيانة والعمالة مع الاحتلال الصهيوني، وتغطية لجرائمه وعدوانه المستمر على شعبنا وأرضنا وتشجيع للأنظمة العربية على مواصلة التطبيع وعقد اتفاقات الذل والعار والخيانة مع العدوالصهيوني.

جاء ذلك في بيان للجبهة اليو م تعقيبا على اللقاء الخياني والتطبيعي الذي حصل بين وفد صهيوني والمجدلاني والمدني في مقر المنظمة بالبيره .
وحملت الحبهة قيادة السلطة والمنظمة وفتح المسؤولية الكاملة عن هذه الخطوات الخيانية والتي تحصل في مقرات منظمة التحرير الفلسطينية والتي اصبحت ملتقى لتنظيم العلاقة مع الصهاينة وللتطبيع والتنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال ،
إن هذه اللقاءات تشكل وصمة عار وجريمة ترتكبها قيادة السلطة بحق شعبنا ومؤسساته الوطنية من خلال دور المتعاونين والعملاء للإحتلال ، أمثال هؤلاء الأشخاص الذين شاركوا ويشاركوا في مؤتمر الأمن القومي الصهيوني في هيرتسيليا وهيئات صهيونية كما هو الحال مع المدعو أحمد مجدلاني وابنته ومحند المدني وغيرهم من قيادات السلطة الذين يمعنوا في التعامل مع الإحتلال.

إننا ندعو فصائل المقاومة الفلسطينية وكل القيادات الوطنية والهئات والفعاليات الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها والقيام بما يجب القيام به لردع هؤلاء الأشخاص ووقف هذه اللقاءات الخيانية التي تخدم الاحتلال ومخططاته ، وتشكل غطاء لاستمرار عدوانه على شعبنا وأرضنا، وتشجع الإستيطان والتطبيع وتعطي براءة ذمة لهذا الإحتلال الغاشم، الأمر الذي يتطلب تحركا وطنيا واسعا لفضح وتعرية هؤلاء الساقطين والمتعاونين مع العدو ومحاسبتهم منقبل شعبنا .

المكتب الصحفي
5-8-2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.