متخصص بالشأن الفلسطيني

مصر تُرسل دعوات استئناف الحوار الفلسطيني خلال أيام..فتح: طلبنا من المصريين استئناف المصالحه..وحماس متشائمة..ومصر تدعو إسماعيل هنية لزيارتها.

إستئناف جلسات التكاذب والنفاق بين حركتي فتح وحماس والفصائل..

رام الله-غزة وطن: قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عبد الله عبد الله، إن مصر أبلغت الجانب الفلسطيني عن نيتها استئناف جلسات المصالحة الفلسطينية من جديد.
وقال مصدر مطلع إن مصر وجهت دعوة لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، لزيارة القاهرة.

وفي تصريح خاص لـوطن قال عبد الله إن وفدًا فتحاوياً ممثلاً بكلا من عزام الأحمد وروحي فتوح زارا القاهرة في الأسابيع الأخيرة، وأكدا للجانب المصري على أهمية إنهاء الانقسام، لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وقال عبد الله عبد الله إن داعمي الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن، مثل الصين وروسيا والاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا.. دائمًا ما يوجهون سؤالاً للفلسطينيين حول “وضعهم الداخلي”. واعتبر أن الانطلاق نحو المصالحة نابع من “الجدّيةّ” في مواجهة الصفقة والموقف الأمريكي المشجع للاستيطان والمهدد لحل الدولتين.

وبحسب عبد الله فإن “الوفد الفلسطيني حمل للمصريين رسالة فحواها أننا لسنا بحاجة لمزيد من الحوارات ومزيد من الاتفاقات الجديدة ونطالب بتطبيق اتفاق تشرين أول/أكتوبر 2017”.

وقال عبد الله أن الرسالة الموجهة للمصريين، كانت دعوة للقفز عن الخلافات الداخلية واستئناف “اتفاق الشاطىء” في أكتوبر 2017 من النقطة التي وصل إليها.

وعن الدور المصري في اتمام المصالحة، قال عبد الله لـوطن إن مصر مكلفة بحمل ملف المصالحة بقرار من جامعة الدول العربية، من عام 2009، معتبراً أن الأمن الداخلي الفلسطيني مرتبط بالأمن الفلسطيني “بسبب حكم الجغرافيا”، وقال عبد الله “تاريخياً تعتبر مصر الحاضنة لكل حركات التحرر في العالم العربي وما تمثله مصر من بعد قومي”.

وعن مكان انعقاد الجلسات قال عبد الله: “إما أن يأتي الوفد المصري إلينا أو ستكون في القاهرة”.

من جهته عبّر القيادي في حركة حماس، أحمد يوسف، عن “تشاؤمه” من استئناف جلسات المصالحة. وقال يوسف في تصريح لوكالات للأبناء إن “الزيارات المكوكية للعواصم صارت للاستهلاك الإعلامي”، بسبب “الجمود في ذلك الملف” وبسبب ما أسماه “خيبات الأمل المتلاحقة منذ 12 عاماً وإلى الآن” حسب قوله.

وقال يوسف ، إن المصالحة بحاجة لمستويات سياسية وإرادة حقيقية، ولأن “يتفهم الجميع حجم المؤامرة التي تُحاك لشطب القضية الفلسطينية”.

معتبرًا في الوقت ذاته أن “هذا هو العصر الذهبي لدولة الاحتلال سبب وجود إدارة الأمريكية الحالية” الأمر الذي يستدعي وجود خطوة حقيقية للبناء عليها من أجل إنهاء الانقسام.

وفي ذات السياق دعا القيادي يوسف كلاً من الرئيس محمود عباس وقيادات حركة حماس “لتفهم خطورة المرحلة القادمة على القضية”.

مصر تدعو هنية لزيارتها وتتحفظ على جولته الخارجية

مصر تدعو هنية لزيارتها وتتحفظ على جولته الخارجية
: قال مصدر مطلع إن مصر وجهت دعوة لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، لزيارة القاهرة.

وأشار المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، إلى أن حركة حماس، أعادت الطلب من المخابرات العامة المصرية، لجولة خارجية لرئيس المكتب السياسي للحركة.

وأضاف، أن المخابرات العامة، وعدت الحركة بدراسة الطلب، موجهة بالوقت ذاته دعوة لهنية لزيارة مصر، للتباحث بالطلب، وقضايا أخرى تتعلق بتفاهمات التهدئة.

ولفت إلى أن المخابرات العامة المصرية، مازالت تتحفظ على زيارة هنية لبعض الدول، مشددا على أنه لم يتم حسم مسألة الجولة وموعدها بعد.

وكانت مصادر صحفية، قالت إن القاهرة وجهت دعوة لحركتي حماس وفتح لزيارة القاهرة، لإحياء ملف المصالحة من جديد.

وكشف مسؤول في منظمة التحرير، لوكالة الأناضول، الأحد، عن نية مصر استئناف حوارات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية قريبا.

وأوضح المصدر أن القاهرة “تعتزم إرسال دعوات لقيادات فصائل فلسطينية لعقد جولة محادثات جديدة قريبا للتوصل إلى المصالحة بناءً على مخرجات الجولة الأخيرة”.

وأضاف أن الفصائل “معنية بتحقيق تقدم في الحوارات، على أمل توحيد الصف الداخلي لمواجهة صفقة القرن

تجمع بالقدس يهتدون.

تجمع بالقدس يهتدون.

 

 

التعليقات مغلقة.