متخصص بالشأن الفلسطيني

مسيرة غضب تنديداً بصفقة ترامب – نتنياهو في مخيم جرمانا بالعاصمة السورية دمشق

0 36

أقامت المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سوريا مسيرة غضب تنديداً بصفقة ترامب – نتيناهو في مخيم جرمانا وذلك يوم الجمعة 14/2/2020 بمشاركة ممثلين عن حزب البعث العربي الإشتراكي وفصائل المقاومة الفلسطينية والمنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية والمؤسسات والفعاليات الإجتماعية والثقافية وحشد غفير من أبناء المخيم .

جالت المسيرة أحياء المخيم , ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والسورية وصدحت أصوات المشاركين بالشعارات المنددة fصفقة ترامب – نتيناهو وطالبت بإنهاء حالة الإنقسام واستعادة الوحدة الداخلية وأكدت على حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة بتقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948 .

وفي ختام المسيرة ألقى الرفيق باسل أبو الهيجاء رئيس فرع سوريا للإتحاد العام لطلبة فلسطين بيان بإسم المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سوريا وبإسم الجماهير الغاضبة المشاركة بالمسيرة , وهذا نص البيان :

بيان صادر عن المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سورية

رفضاً وإدانةً لصفقة القرن المشؤومة

تؤكد المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سورية رفضها وإدانتها المطلقة لما يسمى بصفقة القرن المشؤومة والتي تم الإعلان عنها مؤخرا من قبل امريكا وكيان الاحتلال الصهيوني، بهدف محاولة شطب القضية الفلسطينية وإنهاء حقوق شعبنا الثابتة والتاريخية، كما تؤكد للعالم أجمع بأن شعبنا سيبقى متمسكا بحقوقه وثوابته ونضالاته ضد الاحتلال الغاصب ومتحدا داخل أرضنا المحتلة وخارجها، وفي كل مخيمات اللجوء والشتات وفي كل مناطق تواجده حتى إسقاط هذه الصفقة المشؤومة، مشددين على أن كل من يقبل أو يشترك بأي جزئية من هذه الصفقة هو خائن لفلسطين وللقضية الفلسطينية ولشعبنا البطل.

كما نؤكد على ضرورة انهاء الانقسام وازالة كل العقبات لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، والاتفاق على برنامج سياسي وطني شامل وموحد تتفق عليه جميع الأطراف وعلى توحيد كل الجهود وتمتين الجبهة الداخلية الفلسطينية لمواجهة التهويد والاستيطان، ولحمايةً ابناء شعبنا من جرائم الاحتلال المستمرة الهادفة للنيل من نضالنا ومقاومتنا المستمرة ضده، مشددين على أن:

1. أن فلسطين التاريخية من النهر الى البحر هي وطن للشعب الفلسطيني.

2. أن القدس واحدة لا تتجزأ وهي العاصمة التاريخية والأبدية لفلسطين.

3. حق تقرير المصير هو حق مقدس للشعب الفلسطيني ولا يحق لأي كان التصرف بهذا الحق.

4. حق العودة للاجئين الفلسطينيين هو حق مقدس، ويتطلب ضرورة التمسك به ورفض التوطين وكل المساومات والمشاريع التي تهدف إلى التنازل عن هذا الحق.

إننا في المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سورية نحذر بأن أي تطبيع مع الاحتلال ما هو إلا جريمة لا تغتفر وطعنه في ظهر أبناء شعبنا الفلسطيني الذي يدافع عن قضايا الامة ومقدساتها داعين شعوب أي دولة تسعى للتطبيع مع الكيان الصهيوني للتصدي للسقوط الأخلاقي للمطبعين، ورافضين لأي مبررات أو أي ذرائع لتمرير أي تعامل أو تعاون مع عدو عنصري ظالم يمارس إرهاب الدولة ضد شعبٍ يرزح تحت الاحتلال، ومتوجهين في ذات الوقت بأعظم التحية والشكر عربياً ودولياً للمواقف المناهضة لهذه الصفقة المشؤومة، والتي ترفض تصفية القضية الفلسطينية، والى كل دول العالم الحر وتحركات الشعوب الحية التي تطالب دائما باستعادة شعبنا لكامل حقوقه وتحرير أرضه ومقدساته، والمؤمنين بأن القضية الفلسطينية لن تنتهي إلا بإنهاء الاحتلال. وفي مقدمتهم الجمهورية العربية السورية ودول محور المقاومة.

إن المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سورية تتوجه بخالص تحيات الإجلال والاكبار لشعبنا العظيم في الاراضي المحتلة وفي كل مناطق تواجده مشددين على إقامة الفعاليات المناهضة للمحتل واستمراها ودعمها، خاصة في مناطق التماس مع الاحتلال، كما تتوجه بالتحية الى ارواح شهداء أبناء شعبنا الذين ارتقوا في مواجهات مع الاحتلال رفضا لهذه الصفقة المشؤومة والى الاسرى والجرحى، مؤكدين على أن ما يسمى بصفقة القرن هي بحكم الميتة لأن شعبنا مستمر في نضاله ومقاومته حتى نيل كامل حقوقه التاريخية.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

الحرية لأسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل

المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية في سورية

دمشق 14/2/2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares