متخصص بالشأن الفلسطيني

هل تصح مقارنة قضية فلسطين بجنوب إفريقيا ونيلسون مانديلا…؟

هل تصح مقارنة قضية فلسطين بجنوب إفريقيا ونيلسون مانديلا…؟
إبراهيم علوش
منذ البداية، كان عنوان الصراع على فلسطين هو هوية الأرض، وهل هي عربية أم يهودية، كما كان يقول الراحل بهجت أبو غربية سنديانة فلسطين، وطروحات “الدولة الواحدة” لا تكتفي بتعويم هوية الأرض وتاريخها “إنسانياً”، بل تجعل من ذلك مقدمةً لطرح “حل سياسي للصراع” على نمط نموذج جنوب إفريقيا!

منبع التهافت هنا أننا كشعب تعرض للاحتلال الإحلالي والتهجير القسري والسعي لمحو الهوية ومصادرة ذاكرة المكان غير معنيين بطرح أي “حل سياسي” من أي نوع، لا من نوع “الدولة الواحدة” ولا من نوع “الدولتين لشعبين”، ولا من نوع “الكونفدرالية الثلاثية الفلسطينية-الأردنية-الإسرائيلية”، ولا من أي نوع آخر، ففي ذلك تصاغرٌ وذِلةٌ ومهانةٌ ووضاعةٌ وامتهان ما بعده امتهان، لأن طرح الحلول السياسية أو اقتراحها على المحتل الغاصب المتغطرس المتعالي المدعوم من الإمبريالية العالمية ليس مهمتنا، بل مهمتنا البحث عن كل وسيلة ممكنة لتكبيد المحتل أعظم الخسائر لرفع كلفة الاحتلال إلى حدٍ لا يطاق، تماماً كما يفعل اليوم شباب السكين والحجر والعمليات الاستشهادية وصواريخ المقاومة، وصولاً إلى اللحظة التي تبلور فيها الأمة مشروع التحرير الكامل الذي سيأتي لا محالة كما أتى مراراً من قبلُ على يد نبوخذنصر وخالد بن الوليد وغيرهم، وبالحد الأدنى، إن لم يأتِ التحرير فستكن مقاومة.

فليذهب مثال جنوب أفريقيا إلى الجحيم! لأن جنوب أفريقيا تساقطت أهميتها الجغرافية-السياسية بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ودول المنظومة الاشتراكية، وتخلى الغرب عن نظامها، وقَبِل فيها نلسون ماندلا والمؤتمر الوطني الإفريقي صفقةً تاريخيةً تحافظ على بنية النظام، من دون تغييره حقاً، مع إدماج نخبة إفريقية فيه، ضمن سياق معولم في لحظة صعود القطب الواحد. فهل تزول العنصرية في الولايات المتحدة مثلاً لمجرد إدماج رئيس وبضع مسؤولين سمر البشرة في بعض المناصب العليا؟!

وبغض النظر عن كل هذا، فإن جنوب إفريقيا ليست مثالاً يحتذى، لأن شعب تلك البلاد تحت الاحتلال الهولندي والبريطاني لم يكن أكثر من نصفه من اللاجئين المهجرين قسراً خارج جنوب إفريقيا، كما هي الحال في فلسطين، ولأن مسألة هوية الأرض في نقطة طرفية من العالم مثل جنوب إفريقيا لا تحمل الثقل الجغرافي-السياسي نفسه الذي تحمله بالنسبة للأمة العربية عندما فكر بالمرستون، وزير خارجية بريطانيا إبان صعود محمد علي باشا في مصر في النصف الأول من القرن التاسع عشر، ثم رئيس وزرائها، بأن تأسيس دولة يه.و دية في فلسطين يشكل حاجزاً جغرافياً-سياسياً منيعاً في وجه مشروع الوحدة العربية بين الجناح الآسيوي والإفريقي للأمة العربية. ولذلك كان عنوان الصراع في جنوب إفريقيا إزالة “العنصرية”، ويظل في فلسطين هوية الأرض.

بجميع الأحوال، دخل نلسون مانديلا والمؤتمر الوطني الإفريقي صفقةً غيرَ مبدئية بعد انهيار المنظومة الاشتراكية مع الاحتلال الاستيطاني غير الإحلالي في جنوب إفريقيا، خصوصاً أن أهمية الموقع الجغرافي-السياسي لجنوب إفريقيا بدأت بالتراجع بعد فتح قناة السويس كطريق للتجارة الدولية ولمستعمرات بريطانيا العظمى في الشرق، وليس هذا نموذجاً يحتذى لحركات التحرر في العالم، بل هو نموذجٌ رث لصفقات التفاهم مع المحتل من موقعِ ضعفٍ وتخلٍ عن المبدأ.

آخر الأخبار
*وفد من قيادة حركة "حماس" يزور سورية الشهر الجاري. حركة الجهاد الإسلامي تقيم مهرجاناً بدمشق في الذكرى الـ 35 لانطلاقتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تُهنئ الرئيس بشار الأسد بالذكرى الـــ49 لحرب تشرين التحريرية جبهة النضال للنخالة وقيادة وأبناء "الجهاد": أنت مثالٌ حي للثوار الشرفاء والأوفياء لشعبهم وأمتهم هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا...