متخصص بالشأن الفلسطيني

ناشيونال انترست: كيف يجب أن يتعامل بايدن مع أزمة ما بعد عباس..لتسمية خليفة له .

ناشيونال انترست: كيف يجب أن يتعامل بايدن مع أزمة ما بعد عباس..لتسمية خليفة له .

واشنطن: بعد تأخير دام خمسة أشهر، أكد مجلس الشيوخ الأمريكي أن توماس نيدز سيكون سفير إدارة بايدن في إسرائيل، ولكن ”بحسب تقرير لـ“ناشيونال انترست“ الأمريكية“، بمجرد وصوله إلى القدس، سيواجه تحديات لا تعد ولا تحصى، بما في ذلك احتمال انهيار السلطة الفلسطينية من الداخل إذا غادر رئيسها المسن والمريض، محمود عباس، المشهد دون أن يكون هناك خليفة له.

وأشار التقرير، إلى أن إحباط أزمة الخلافة المحتملة، ودرء أسوأ سيناريو لانقلاب حماس، يوجب ”نيدز“ وبقية فريق الأمن القومي لبايدن التعلم من نجاحات إدارة جورج دبليو بوش، ومطالبة عباس بوضع الأساس لخلافة يمكن التنبؤ بها.

رأت المجلة الأمريكية، أن على الولايات المتحدة تشجيع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على تسمية خليفة له لضمان انتقال سلمي للسلطة بعد وفاته، وعدم حدوث اضطرابات أو انقلاب من قبل حركة حماس.

وأشارت المجلة إلى أنه قبل وقت قصير من دخوله المستشفى عام 2018، قام عباس بتعديل عملية خلافة السلطة الفلسطينية، لإبقائها بعيدة عن أيدي حماس.

وأوضحت أن عباس أعلن يومها، أن منظمة التحرير الفلسطينية ستختار خليفته، مع استبعاد حماس، مضيفة أنه بعد ذلك قرر عباس حل الهيئة التشريعية الفلسطينية، وضم السلطة القضائية إلى الموالين لها في عام 2019، ما أدى إلى تعزيز سلطته في السلطة التنفيذية.

واعتبرت المجلة أنه من خلال تركيز السلطة الأحادية في يديه، زاد عباس من مخاطر حدوث أزمة داخلية إذا أصبح عاجزًا فجأة، لافتة إلى أن هناك عددا قليلا من المرشحين المحتملين لخلافته، رغم أن عباس لم يقم بتسمية أحد منهم، ما يفسح المجال لنشوب صراع على السلطة عند رحيله.

ونبهت المجلة أنه في غياب خليفة له، من الممكن بمجرد رحيل عباس، أن تطلق حماس حملة عنيفة للسيطرة على الضفة الغربية، كما فعلت في قطاع غزة في عام 2007.

واعتبرت المجلة أن الوضع يبدو ميؤوسا منه، لكنها لفتت إلى أن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن واجه مأزقا مشابها خلال فترة الرئيس السابق ياسر عرفات.

وأشارت إلى أن عرفات بجاذبيته وقدرته على الإلهام واحتكاره الكامل لأذرع السلطة، أتاح له تقلده كل الألقاب والمناصب للقيادة الفلسطينية.

وبينت المجلة أن استراتيجية بوش الابن حققت بعض النجاح، إذ إنه في عام 2002، أنشأت السلطة الفلسطينية القانون الأساسي للسلطة، ومحكمة قضائية عليا، وعينت محمود عباس في منصب رئيس الوزراء الذي تم إنشاؤه حديثًا.

ولفتت إلى أنه كرئيس للوزراء، لم ينجح عباس في النهاية في تأكيد الاستقلال عن عرفات، واستقال بعد عدة أشهر من تعيينه، مضيفة أن دعم إدارة بوش لعباس كان واضحا، حيث عزز من سلطته على الرغم من محاولات عرفات لتقويضه.

وبحسب المجلة، نجح عباس في رفع صورته الشخصية، واكتسب اعترافًا ودعمًا للناخبين الفلسطينيين، ما أدى في النهاية إلى انتخابه بأغلبية ساحقة بعد وفاة عرفات.

وقالت المجلة: ”حتى الآن، كانت إدارة بايدن غائبة عن العمل بشأن مسألة خلافة عباس… وفي ضوء تعزز سلطة عباس وعدم وجود وريث واضح، يجب على الولايات المتحدة استخدام نفوذها لتشجيع عباس على تعيين خليفة له… وعليها أيضا إرسال رسالة واضحة له بأن عليه أن يستعد لانتقال سلمي للسلطة“.

آخر الأخبار
غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ...