متخصص بالشأن الفلسطيني

كُتّاب ومثقفون ونشطاء عرب وفلسطينيون يوجهون نداءً للفصائل لمقاطعة حضور الاجتماعات القيادية”في رام الله

وجه عدد من الكُتّاب والمثقفين والنشطاء العرب والفلسطينيين نداءً دعوا فيها كافة ممثلي فصائل العمل الوطني، وخاصة رفاق الجبهتين الشعبية والديمقراطية إلى الامتناع عن حضور هذا الاجتماع وكل اجتماع مع فريق أوسلو قبل ترسيخ أسس واضحة وجذرية لمفهوم الوحدة الوطنية الفلسطينية، وقبل وضع برنامج عمل واضح يسير على طريق التحرير لا الاستسلام.

وأكد الموقعون على النداء أن هذا الاجتماع لن يكون عديمَ الفائدة فحسب، بل سيكون مضرًّا أيضًا لأنّه يعطي “القيادة” المستسلمة والسلطة المنهزمة صكَّ براءةٍ عن كلّ ارتكاباتها السابقة، و”كارت بلانش” لمواصلة تنازلاتها إلى ما بعد بعد الدرك الأسفل، وأن “الوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة”، بهذا المعنى، هي غطاءٌ مجّانيّ تقدّمه بعضُ الفصائل الفلسطينيّة إلى السلطة الفلسطينيّة لمواصلة انتهاكها للميثاق الوطنيّ، ولطعن كافّة محطّات التاريخ النضاليّ لشعبنا الفلسطينيّ.
النص الكامل للنداء، ورابط التوقيع:

الرجاء تعبئة النموذج أو إرسال تواقيعكم إلى البريد الالكتروني الآتي : bayanforpalestine@gmail.com

نداء صادر عن كُتّاب ومثقفين ونشطاء عرب وفلسطينيين

على أيّ أسس تجتمع “القيادة الفلسطينية” والفصائل الفلسطينية في رام الله المحتلّة؟ هل الاجتماع… لمجرّد الاجتماع؟

نحن نرى أنّ الاجتماع لن يكون عديمَ الفائدة فحسب، بل سيكون مضرًّا أيضًا لأنّه يعطي “القيادة” المستسلمة والسلطة المنهزمة صكَّ براءةٍ عن كلّ ارتكاباتها السابقة، و”كارت بلانش” لمواصلة تنازلاتها إلى ما بعد بعد الدرك الأسفل.

“الوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة”، بهذا المعنى، هي غطاءٌ مجّانيّ تقدّمه بعضُ الفصائل الفلسطينيّة إلى السلطة الفلسطينيّة لمواصلة انتهاكها للميثاق الوطنيّ، ولطعن كافّة محطّات التاريخ النضاليّ لشعبنا الفلسطينيّ.

الوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة الحقيقيّة، كما نراها، ينبغي أن تكون ذاتَ أسسٍ واضحة، أهمُّها: إلغاءُ الاعتراف بـ”إسرائيل”، وتمزيقُ اتفاق أوسلو، ووقفُ “التنسيق الأمنيّ” مع العدوّ، وحلُّ ما يسمى “لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيليّ”، والتمسّكُ بتحرير كامل التراب الوطنيّ الفلسطينيّ بكلّ الوسائل وعلى رأسها الكفاحُ المسلّح والمقاطعةُ الشعبيّة والدوليّة، والتشديدُ على حقّ العودة إلى كامل فلسطين. ومن دون هذه الأسس، فإنّ كلّ “وحدة” ما هي إلّا تعبيرٌ ذيْليٌّ وخنوعٌ واضح لسلطة العار في رام الله.

نحن ندرك حجمَ الضغوط الماليّة التي تمارسها السلطةُ على بعض الفصائل. السلطة تحاول أن تجعل من قوًى ثوريّةٍ، تملك تاريخًا نضاليًّا عريقًا، محضَ ديكور، أو مُسْتَجْدٍ لفتاتها! السلطة تريد من فصائلنا أن تكون مجرّدَ “زبائن” وخدمٍ لمشاريعها وأوهامها. السلطة تهدِّدنا بالمال والوظيفة، وتهدِّد عوائلَ الشهداء والأسرى بلقمة عيشهم! فهل ترضى فصائلُ العمل الوطنيّ بهذا الهوان اللاحق بشهدائها وعوائلهم، وبأسراها، ومناضليها، وبتاريخها الطويل؟

نحن ندعو كافّة ممثّلي فصائل العمل الوطنيّ، رفاق ورفيقات جورج حبش ووديع حدّاد وجيفارا غزّة وعمر القاسم وخالد نزّال وطلعت يعقوب وآلافِ الشهداء والمناضلين والأسرى، إلى الامتناع عن حضور هذا الاجتماع وكلِّ اجتماع مع فريق أوسلو قبل ترسيخ أسس واضحة وجذريّة لمفهوم “الوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة”، وقبل وضع برنامج عمل واضح يسير على طريق التحرير لا الاستسلام. وندعوهم إلى أن يضعوا في بالهم حقيقةً ساطعةً: أنّه يُفترض أن يمثّلوا قضيّتَنا الوطنيّة، وتاريخَنا الوطني، وشهداءَنا وأسرانا، لا مصالحَ حزبيّةً لقيادة هذا الفصيل أو ذاك، أو مصالحَ فرديّةً لهذا القائد أو ذاك.

إنّ مواجهة السياسات الأمريكيّة والصهيونيّة، وتيّارِ التطبيع والهزيمة، تشترط وحدةَ الثوّار والبنادق والكلمة، وتثوير الحالة النضالية والشعبية في كُل مَفاصل الحركة الوطنيّة . إنّ طريق المواجهة مع المخطّطات الصهيونيّة والرجعيّة في المنطقة، وطريق تحرير كامل التراب الوطنيّ الفلسطينيّ، هي طريق معروفة، وقد رسمها الشعبُ الفلسطيني منذ أن حمل السلاحَ وواجه الغزوةَ الاستعماريّة قبل أكثر من قرن من الزمن.

نحن أمام ساعة الحقيقة ، وهذه السلطة قادت مجملَ عملنا الوطنيّ إلى الحضيض. وقد آن الأوانُ للقطْع معها، وانتشال شعبنا من البؤس والذلّ والهوان.
المسؤوليّة تاريخية… والوقت من عذابٍ ودماء..

آخر الأخبار
عبد الملك الحوثي: موجها رسالة شديدة اللهجة لإسرائيل:ا ستهداف يافا بداية للمرحلة الخامسة من التصعيد..... نداء من محكمة "العدل الدولية" في لاهاي: نطالب العالم بالعمل والتحرك لإنقاذ فلسطين، وغوريتش يحيل القر... *جمعية الاخوًَة الفلسطينية - اليمنية تندد بعدوان الاحتلال الصهيوني الإجرامي على منشآت مدنية في مدينة... *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تدين العدوان الصهيوني على اليمن وتحيي الشعب اليمني الشقيق والقوات المس... ملتقى الدعم والاسناد لشعبنا في غزة بمناسبة الذكرى ال57 لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في مخيم... إنفجار ضخم يهز تل أبيب ومقتل مستوطن وإصابة 8 آخرين، نتيجة استهداف طائرة مسيرة اطلقتها القوات المسلحة... السيد نصرالله في عاشوراء: جبهتنا لن تتوقف ما دام العدوان مستمراً في غزة..”إسرائيل” تعيش أسوأ الأوضاع... الصين تستضيف جولة جديدة للحورات بين الفصائل الفلسطينية وسط توقعات أنها ستكون كسابقاتها بسبب تمسك الر... الموت هو فجر الأمّة..والصّمت هو فجورها..في غزة فَجْر..وفي كل الأرض العربية فُجور..الأميركي والإسرائي... حزب الله اللبناني يرفع مستوى المواجهة ويقصف مستوطنة "كريات شمونة" بعشرات صواريخ "الفلق" و"الكاتيوشا"... يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية نفذت 3 عمليات نوعية في البحرين الأحمر والأبيض المتوسط، رداً على مج... *بمناسبة الذكرى 57 للإنطلاقة بيان سياسي صادر عن المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني* القوات المسلحة اليمنية أعلنت استهداف أهداف عسكرية في أم الرشراش"إيلات" وسفينة إسرائيلية في خليج عدن ... *تبرير رئاسة السلطة الفلسطينية لمجزرة المواصي..سقوط وطني وأخلاقي يشعل إستنكار الفصائل والغضب الشعبي،... *بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير...