متخصص بالشأن الفلسطيني

(عوامل فشل وإفشال صفقة القرن) محاضرة للجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني

0 119


دمشق-سانا
ركزت المحاضرة السياسية التي نظمتها اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية (سورية) وتحالف القوى الفلسطينية اليوم تحت عنوان (عوامل فشل وإفشال صفقة القرن) على ضرورة إفشال ما يسمى (صفقة القرن) التي تروج لها الإدارة الأمريكية بهدف تصفية القضية الفلسطينية وذلك في مقر اللجنة بدمشق.

وأوضح الباحث المهندس كمال حصان عضو قيادة منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية-قوات الصاعقة في محاضرته أن ما يسمى بـ صفقة القرن يعبر عن مرور قرن من التآمر الاستعماري الأمريكي والغربي ضد الأمة العربية بمخططات كوعد بلفور وسايكس بيكو وغيرها معتبراً أن الشعب العربي رغم مرور هذه المدة ازداد وعياً ومقاومة وإيماناً بالقضية الفلسطينية.

ورأى الباحث أن من أهم عوامل إفشال ما يسمى بـ صفقة القرن هو إدراك العالم بأن الإدارة الأمريكية وسياساتها ليست قدراً للشعوب لأن (إرادة الشعوب لا تقهر) بالإضافة إلى عوامل الانتصار التي يحققها محور المقاومة وانتصار سورية على الحرب الإرهابية.

وبين رئيس اللجنة الدكتور محمد مصطفى ميرو في تصريح لـ سانا أن ما حققه الجيش العربي السوري ومحور المقاومة من انتصارات كبيرة على الإرهاب العالمي يؤكد أن المقاومة الفلسطينية تستطيع الانتصار على كيان الاحتلال الذي كان لاعباً أساسياً في تشجيع وتمويل الحرب الإرهابية على سورية.

وأكد مدير عام مؤسسة القدس الدولية (سورية) الدكتور خلف المفتاح في تصريح مماثل ضرورة تشكيل وعي جمعي على جميع المستويات الفلسطينية والعربية والعالمية بمخاطر ما يسمى بـ “صفقة القرن” مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية ترتبط بضمائر ملايين العرب والمسلمين وليست ورقة في تصرف أي شخص.

حضر المحاضرة عدد من أعضاء اللجنة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية وفعاليات اجتماعية وثقافية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares