متخصص بالشأن الفلسطيني

معرض “على طريق القدس” بالعاصمة دمشق في الذكرى ال71 للنكبة

المكتب الصحفي ـ راما قضباشي
ضم معرض الفن التشكيلي “على طريق القدس” الذي افتتح في صالة الرواق بالعاصمة دمشق 18/5/2019، بالتعاون بين اتحاد الفنانين التشكيلين الفلسطينيين واتحاد الفنانين التشكيليين في سورية والحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، في ذكرى النكبة ومسيرة العودة الكبرى إلى فلسطين والجولان، ثلاثين عملا لعشرين فنانة وفنانا، عبروا من خلال لوحاتهم عن التمسك بحق العودة، وتحرير كامل فلسطين والأراضي العربية المغتصبة.
أكد خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني على أهمية هذه الفعاليات بمناسبة الذكرى ال71 للنكبة، والتي تعبر عن الالتزام بالقضية المركزية “فلسطين” وعن الانتماء للوطن والترابط الوطني والقومي بين فلسطين وسورية، والاستمرار في المقاومة حتى تحرير كامل الأراضي العربية المغتصبة من العدو الصهيوني.
عبد المعطي أبو زيد رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين أكد أن هذا المعرض السنوي الذي يقام بمناسبة يوم النكبة بمشاركة فنانين تشكيليين فلسطينيين تجسيد حقيقي بأن التراث الفلسطيني ما زال موجودا وأن الفن التشكيلي هو جزء من المقاومة بكل اشكالها ومرافق للبندقية منذ انطلاقة أول رصاصة مقاومة في الساحة الفلسطينية.
الفنانة التشكيلية لينا النبهاني ذكرت أنها شاركت ضمن المعرض بلوحة تمثل المرأة الفلسطينية التي تجسد صورة الأم والأخت والشهيدة والمقاومة والأديبة والوطن مبينة أنها تركز من خلال تصويرها للمرأة على تراث فلسطين ورسم أثواب نسائها بكل تفاصيلها وزخارفها والوانها لما له من دلالة رمزية مؤثرة.
بينما شارك الفنان معتز العمري ضمن المعرض بعملين يتحدثان عن النكبة من ناحية انسانية تصور فيهما المرأة الفلسطينية بآلامها ومعاناتها ولوحتين عن النكبة والصمود مشددا على ضرورة استحضار التراث الفلسطيني الذي يتعرض للطمس والتشويه والسرقة على يد الاحتلال الإسرائيلي ومسؤولية الفنانين الكبيرة في التأكيد على عروبة القدس وطابع التعايش فيها وترسيخ هذا التراث بلوحاتنا على أنه امتداد لأجيال من الشعب الفلسطيني.
حضر افتتاح المعرض قادة وممثلو الفصائل والهيئات والاتحادات الفلسطينية.

التعليقات مغلقة.