متخصص بالشأن الفلسطيني

عندما أطلق الراحل ياسر عرفات على محمود عباس كرزاي فلسطين

الحقيقة نت
القدس: يشاع هذه الأيام أن محمود عباس سيزور سوريا بعد أن ضاقت به ساحة رام الله وسدت في وجهه أبواب دول الخليج التي باعها مواقف في بداية العدوان على السورية

وفعل الأمر نفسة في العدوان السعودي على اليمن يوم أطلق تصريحه الشهير المليئ بالحماقة والتنكر لتضحيات الشعب اليمني إتجاه القضية الفلسطينية بأنه مع السعودية في الحرب ضد اليمن ظالمة او مظلومة، وانه مع السعودية في كل ما تقوم به.

من شاهد الطريقة التي عومل بها عباس في زيارة الأخير إلى مصر يكتشف حجم اليأس والإحباط الذي عاد به عباس من القاهرة ولم يجد شيئ يرد به على سوء المعاملة التي تلقاها من المصريين سوى سحب عناصر الشرطة الفلسطينية من على معبر رفح.

في زيارته المرتقبة إلى سوريا
يسعى لتثبيت شرعيته وقد يلتقي مع قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق وهو بحاجة إلى ذلك، كما تفعل وفود السلطة والمنظمة عندما تزور دمشق ولو من باب اخد الصورة، وليس لديه ما يقوله سوى ما قاله مرارآ وتكرارآ في مجالسه التي عقدها في رام الله
وأن المشكلة العويصة عند عباس هيى في غزة وحركة حماس.
أما الاستيطان وهدم البيوت وقتل النساء والأطفال والآلاف الاسرى في سجون الاحتلال فلا يراها عباس ولازال يجاهر ويتباهى باستمرار التنسيق الأمني مع الإحتلال، وتلاحق أجهزته ابطال المقاومة وناشطي الإنتفاضة بما في ذلك شرفاء حركة فتح.

أطلق عليه تسمية كرازاي فلسطين عندما أكتشف الراحل ياسر عرفات بأن محمود عباس يتآمر عليه بدعم من الولايات المتحدة والعدو الصهيوني، ويشهد على ذلك الاجتماع الذي عقد في بناية العار في رام الله ولقائه الشهير مع شارون في مزرعته ببئر السبع واتفقوا على التخلص من عرفات وقال شارون يومها يجب أن نساعد الرب في ذلك.

 

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير