متخصص بالشأن الفلسطيني

قرارات ترامب والسياسة الأمريكية تدفع المنطقة نحو الإنفجار الكبير

3

 

أصبح من الواضح بان السياسات الأمريكية تدفع نحو الإنفجار في المنطقة،حيث القرارات المتلاحقة التي تراكم من حجم الغضب والحنق على تلك السياسات والقرارات الأمريكية الحمقاء،والتي ليس لها هم سوى امن اسرائيل ومصالحها في المنطقة ،رغم ان تلك القرارات لا تغير في الواقع الميداني والسياسي والقانوني للمناطق أو التشكيلات المتخذة بحقها القرارات الأمريكية،فمن بعد الإعتراف بالسيادة الإسرائيلية على القدس والضم للجولان المحتل لدولة الإحتلال،وتصنيف حزب الله بشقيه السياسي والعسكري كمنظمة ” إرهابية” وكذلك الحشد الشعبي العراقي وفيلق القدس الان جاء دور الحرس الثوري الإيراني، ولم يتاخر الرد الإيراني على ذلك بإعلان القوات الأمريكية في المنطقة من افغانستان وحتى العراق كقوة إرهابية …
ومع تشديد الحصار الإقتصادي على طهران والذي سيدخل مع بداية الشهر المقبل مرحلة خطرة جداً،مرحلة ” تصفير” النفط الإيراني،نعتقد بان صفيح المنطقة سيزداد سخونية،وخصوصاً بأن كل طرق ومجريات التسوية مقفلة،فنتنياهو سيعمل على ضم الضفة الغربية…
وسيواصل عنجهيته وغطرسته وقمعه وتنكيله بالشعب الفلسطيني..ولكن ستبقى القرارات الأمريكية اعجز من ان تتحول الى قرارات أممية،حيث تواجه برفض عالمي وإقليمي ،وكذلك العجز الإسرائيلي عن دفع اثمان “التسوية”، كل ذلك سيجعل الأوضاع تنفجر في المنطقة،ربما تبدا بحروب صغيرة،ولكن لهيب الحريق سيحولها الى حروب كبرى تشعلها امريكا واسرائيل….وهي كذلك قادمة لا محالة، وبالمناسبة هنا أشير الى أن أزمة الوقود في سوريا سببها عدم سماح ” حلفاء” نتنياهو” في مصر بالسماح لناقلات النفط الإيرانية التي تجلب النفط لسوريا من المرور عبرقناة السويس بقرار امريكي – اسرائيلي .

التعليقات مغلقة.

shares