متخصص بالشأن الفلسطيني

مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين)

مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين)

المكتب الصحفي – راما قضباشي

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي لمجاهدي الغربة بدورته التاسعة تحت عنوان (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين في الغربة)، وذلك في فندق الداماروز بالعاصمة دمشق٧/٦/٢٠٢٤.

بحضور قادة وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية، وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية في سورية، وشخصيات سياسية وحزبية سورية وفلسطينية وعراقية ولبنانية وايرانية وبحرينية، وكتاب وأدباء ورجال دين.

 

وأكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سورية د. حسين أكبري في كلمته الافتتاحية، أن المقاومة هي أصعب مهمة خاضها أنبياء الله، ومناصرة الحق على الباطل، ضمنها الله تعالى في سننه، مشيراً إلى أن انتصار شعوب محور المقا.#ومة وشعوب أمريكا اللاتينية هو منبر لعظمة الله.

وتابع قائلا: إن ما يجري في غزة أظهر الوجه الحقيقي للدول الأوروبية التي كانت تدعي الإنسانية ومَن تبعهم من الحكومات العربية؛ فهم مستمرون بدعمهم لكيان غاصب يشن حرب إبادة جماعية على أصحاب الأرض أهل غزة.

موجها التحية لأرواح شه.#داء الخدمة آية الله رئيسي ورفاقه الذين كانت فلسطين بوصلتهم الرئيسة.

 

و قدم عضو مجلس الشعب السوري محمد هادي مشهدية، العزاء باستشهاد الرئيس الإيراني ورفاقه، خلاى مداخلته بالمؤتمر، وقال أن التواجد في المؤتمر يصادف وفاة الإمام الخميني ووفاة الرئيس حافظ الأسد، هذان القائدان المؤثران اللذان لا تنسى بصماتهم.

كما أكد أن المقاومة هي ثقافة فعلية لشعوب محور المقاومة، وكان لهؤلاء القائدين دور كبير فيها، وجاء الرئيس بشار الأسد وعَمَّق هذه الاستراتيجية، وما تشهده الأمم في طوفان الأقصى هو استراتيجية لثقافة المقاومة.

 

و رأى النائب في البرلمان اللبناني عن كتلة المقاومة حسن عز الدين، أنه عندما تحضر فلسطين في وجدان الإمام الخميني وثورته فذلك ثقافة فكر وإيمان واعتقاد.

وبدوره أكد أنهم سيبقون على الدوام حماة للشعب الفلسطيني البطل، مشيراً إلى أن واجب العرب تحرير فلسطين؛ فالقدس ليست خاصة بالمسلمين بل هي قضية الموحدين والمؤمنين في العالم السالفين والمعاصرين.

موضحا أن طوفان الأقصى وضع الجميع أمام استحقاق مواجهة هذا الكيان.

 

ومن جانبه تحدث باسم فصائل المقاومة الفلسطينية الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة د.طلال ناجي، عن الشهيد قاسم سليماني الذي بذل حياته من أجل فلسطين ودعم المجاهدين في جميع ساحات المقاومة، كما القادة الإيرانيين الكبار الذين استشهدوا في دمشق وهم على طريق القدس،

مشيدا بدور الشهيد الرئيس ابراهيم رئيسي الذي كان بمنتهى المحبة لفلسطين وشعبها ودعم المقاومة حتى آخر أنفاسه، واللشهيد د.حسين أمير عبد اللهيان الذي كرس حياته لدعم فلسطين.

ووجه التحية لسورية المحور والسند والحاضر، مثنيا على حز.ب الله الذي انتصر لفلسطين بعملياته ومقاومته.

واستعرض ناجي تطورات الحرب في قطاع غزة ، وما يجري من صمود أسطوري لشعبنا الفلسطيني وبطولات لقوى المقاومة، كما عرض مايجري من اتصالات ومفاوضات حول وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى.

 

وأكد النائب العراقي حسين هاشم العامري عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، أن فقدان هذه القامات الرفيعة هو خسارة كبيرة؛ فقد تبنوا القضايا المصيرية، وناصروا الفلسطينيين كما وقفوا مع غزة ضد العدو الصهيوني.

موضحا الدور المحوري الكبير الذي لعبته الجمهورية الإسلامية الإيرانية وصمود قيادتها وشعبها جعلها تقف دوماً شامخة، مشيرا إلى أن إيران ستتجاوز هذه المحنة، وتنهض لتكمل مسيرة مفجّر الثو.رة الإمام الخميني.

 

و أكد مدير الإدارة القنصلية بوزارة الخارجية والمغتربين تمام سليمان، أن نهج المقاومة مستمر، كما أنه سيزداد بعد رحيل رئيسي وأمير عبد اللهيان؛ إكمالاً لمسيرتهم الخالدة في الوقوف إلى جانب فلسطين.

 

آخر الأخبار
*المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر... لقاء في اتحاد الكتاب العرب حول دور رئيسي وعبد اللهيان بدعم المقاومة و دور العلاقات العربية الإيرانية... طوفان الأقصى في مواجهة الإستراتيجية الصهيوأمريكية… محاضرة في اتحاد الكتاب العرب بدمشق *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تهنئ سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله والشعب اللبناني في الذكرى...