متخصص بالشأن الفلسطيني

عدوان الاحتلال على جنين: 5 شهداء و91 إصابة برصاص الاحتلال، و7 اصابات منها اصابت خطره وتدمير آليات للعدو

عدوان الاحتلال على جنين: 5 شهداء و91 إصابة برصاص الاحتلال، و7 اصابات منها اصابت خطره وتدمير آليات للعدو

 

استشهد 5 أشخاص بينهم طفل، وأصيب 91 آخرين بينهم 18 بحالة تتراوح بين خطيرة وحرجة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت صباح اليوم، الإثنين، مدينة جنين ومخيمها، في حين أصيب 7 جنود في جيش الاحتلال.

 

وعُلم أن الشهداء هم: الشاب خالد عصاعصة (21 عاما)، والطفل أحمد يوسف صقر (15 عاما)، والشاب قسام فيصل أبو سرية (29 عاما)، والشاب قيس مجدي جبارين (21 عاما)، والشهيد الخامس هو الشاب أحمد أبو صلاح دراغمة من مدينة طوباس.

 

فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين عاصم أبو الهيجا ومصعب البرمكي.

 

وفي حين أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى “إصابات خطيرة” في صفوف الاحتلال، قال الجيش الإسرائيلي إن 7 من قوات “المستعربين” و”حرس الحدود” والجيش أصيبوا بإصابات تتراوح بين طفيفة ومتوسطة الخطورة.

 

وجاء في بيان صدر عن جيش الاحتلال أنه “أصيب مقاتلان من الجيش بجروح طفيفة ومتوسطة، كما أصيب خمسة مقاتلين آخرين من ‘حرس الحدود‘، وصفت حالة اثنين منهم بالمتوسطة ​​وثلاثة بجروح طفيفة”.

 

وواجه جيش الاحتلال كمائن محكمة وضعتها المقاومة المسلحة في طرقات المدينة، وأدت إلى إعطاب عدد من آلياته بعبوات ناسفة خلال انسحابها من جنين، ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر وحدة “المستعربين”.

 

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن فتاة (15 عاما) أصيبت في رأسها برصاص الاحتلال ونُقلت إلى مستشفى جنين وهي بحالة حرجة، كما أصيب ثلاثة شبان بالصدر والرقبة ونقلوا إلى مستشفى ابن سينا التخصصي وهم بحالة خطيرة.

 

وأوضحت وزارة الصحة أن مستشفى جنين الحكومي استقبل 38 إصابة بينها 5 بحالة خطيرة، ونُقلت إصابة حرجة إلى مستشفى الرازي، فيما نُقلت 27 إصابة إلى مستشفى ابن سينا التخصصي، بينها 12 بحالة تتراوح بين خطيرة وحرجة.

 

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال مدينة جنين ومخيمها، ونشرت قناصتها فوق بعض المنازل، ودارت مواجهات عنيفة في عدة مناطق أطلق الجنود خلالها الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام.

 

وأفاد شهود عيان بأن مروحية تابعة لجيش الاحتلال إسرائيلي أطلقت صاروخا خلال العدوان على جنين، في أول قصف جوي للاحتلال في الضفة منذ الانتفاضة الثانية؛ وذكرت مصادر محلية بأن جيش الاحتلال دفع بتعزيزات عسكرية للمنطقة.

 

واعترف الجيش الإسرائيلي، في بيان مقتضب، بأن مروحياته القتالية أطلقت النيران في منطقة جنين “بعد رصد مسلحين”، وادعى أن ذلك هدف إلى إتاحة إخلاء المصابين في صفوف قواته من المكان، وأكد أن “الاشتباكات لا تزال مستمرة”.

 

وقال الاحتلال، في بيان مشترك صدر عن الجيش الإسرائيلي وقوات “حرس الحدود”، إن قواته تعرضت لإلقاء عبوات ناسفة، وأضاف أنه “لدى خروج القوات تعرضت إحدى المركبات العسكرية لانفجار عبوة ناسفة أسفرت عن وقوع أضرار بها”.

 

وتابع “دارت اشتباكات كثيفة مع مسلحين فلسطينيين، كما ألقيت عبوات ناسفة نحو القوات التي ردت بإطلاق نار مستهدفة المسلحين ورصدت إصابات في صفوفهم”.

 

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن المقاومين في جنين فجروا عبوات ناسفة بآليتين عسكريتين وأطلقوا نيران كثيفة، وسط تقديرات في جيش الاحتلال بأن إحدى الآليات استهدفت بقذيفة مضادة للمدرعات، بحسب ما أورد موقع “واللا”.

 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن المسلحين في جنين أعدوا كمينا لقوات الاحتلال وزرعوا عبوات ناسفة في الممرات التي انسحبت منها آلياته، وفجروها وسط إطلاق كثيف للنار، ما أسفر عن إصابة آليتين مصفحتين، وإصابة 6 جنود.

 

وقال موقع “واللا” إن عملية إنقاذ الجنود كانت صعبة ومعقدة وسط إطلاق كثيف للنيران، وفي نهاية المطاف، نقل المصابون في صفوف الاحتلال إلى معبر الجلمة، ومن هناك نقلوا للمشافي بواسطة مروحية عسكرية وسيارات الإسعاف.

 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن ستة عناصر وحدة “المستعربين” أصيبوا بجروح بين طفيفة ومتوسطة، إثر تفجير مُدرعة أقلتهم خلال الانسحاب من أحد المواقع بمدينة جنين، في حين أشار موقع “واللا” إلى إصابات خطيرة.

 

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي فإن “قوات الاحتلال ما زالت تحاول إنقاذ عدد من الجنود المحاصرين بنيران مسلحين فلسطينيين بمدينة جنين”.

 

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال “استهدفت مركبتي إسعاف بالرصاص الحي ما تسبب بأضرار مادية” مؤكدا أنه “تتم عرقلة وصول سيارات الإسعاف للإصابات في جنين”.

 

وفي وقت سابق، قال مدير مستشفى جنين الحكومي، وسام بكر، إن 13 مواطنا أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم اثنان بجروح حرجة، وجرى نقل إحدى الإصابات بالرأس إلى قسم جراحة الأعصاب في مستشفى الرازي، وفق ما نقلت عنه وكالة “وفا”.

 

ودمرت جرافة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال خط مياه ناقل في حي الجابريات من مدينة جنين، كما تسببت بانقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء كبيرة من مخيم جنين.

 

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل مصعب البرمكي في حي الجابريات، واستخدمت سكانه كدرع بشري.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عاصم أبو الهيجا، ومصعب حسن البرمكي، خلال عدوانها المتواصل على مدينة جنين ومخيمها.

 

وأظهرت مقاطع فيديو انفجار عبوة ناسفة في آلية لجيش الاحتلال على أطراف مخيم جنين.

 

المقاومة في الضفة صلبة وصلبة

 

وقال الناطق باسم حركة “حماس”، حازم قاسم، إن “المقاومة في الضفة الغربية المحتلة صلبة وقوية، والاحتلال بعيد كل البعد عن إنهاء المعركة ضد المقاومة في جنين”، وذلك في تصريحات صدرت عنه صباح اليوم.

 

وأضاف أن “جنين تثبت اليوم مرة أخرى أنها متحدية ومقاومة بالفعل، وأن الاحتلال لا يزال يفاجأ في كل مرة يحاول فيها إنهاء المقاومة”.

 

 

وتابع أن “الاحتلال سيفشل في هذه المعركة وفي كل معركة يخوضها ضد شعبنا، ولن يكون له مكانا على أرضنا، وعليه انتظار المزيد من المقاومة في الأيام المقبلة”.

 

وقال إن “الاحتلال حاول الدخول إلى المخيم لكنه فوجئ بهذا النوع من العمل وتجهيز المقاومة ونضجها الكبير وكمينه وإصابة جنوده وجنوده”.

 

واعتبر أن قدرة المقاومة على مفاجأة العدو بمزيد من التكتيكات والأدوات تشير إلى أنها تتوسع أفقيًا من الناحية الجغرافية وتجهيزها رأسيًا”.

 

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن “العدوان على جنين يعد جريمة نكراء أدت لارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين”، وأضافت في بيان أن “الدم النازف سينتصر رغم التضحيات”.

 

وأوضحت الحركة أن “كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس، الجناح المسلح لها، تصدت لهذا العدوان وأفشلت أهداف العدو”.

 

كما قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيانها، إن “نهج المقاومة والانتفاضة سيعطي دائما نتائج إيجابية على صعيد إفشال مخططات الاحتلال التي تستهدف شعبنا”.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...