متخصص بالشأن الفلسطيني

لبنان قد تتحول لجبهة ساخنة.. هآرتس: إيران تجني مكاسب سياسية يصعب القضاء عليها بالصواريخ

لبنان قد تتحول لجبهة ساخنة.. هآرتس: إيران تجني مكاسب سياسية يصعب القضاء عليها بالصواريخ

قالت صحيفة هآرتس العبرية، إنه في الوقت الذي تحصي فيه إسرائيل عدد الصواريخ التي تطلقها ومخازن الأسلحة التي تدمرها، فإن إيران تجني مكاسب سياسية يصعب القضاء عليها بالصواريخ.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى القصف الإسرائيلي على حمص فجر أمس واستهدف مخازن أسلحة وذخيرة لحزب الله بالقرب من مدينة حمص، مشيرةً إلى أن هذه الغارة نفذت بعد أقل من يوم على انتهاء زيارة وزير الخارجية الإيراني حسين عبداللهيان إلى بيروت والحدود الشمالية.

وتقول الصحيفة: “ليس من الواضح ما هي الضرورة الملحة لتنفيذ الهجوم أمس، خاصة أنه لم يكن هناك قافلة أسلحة يمكن أن تختفي، سوى الرغبة في إرسال رسالة واضحة إلى إيران بعد يوم واحد من زيارة وزير خارجيتها بالقرب من الحدود مع إسرائيل”. وفق قولها.

وأضافت: “هذه هي طبيعة الحوار الذي تجريه إسرائيل مع إيران، في إطار ما عُرِف بـ الحملة بين الحربين”، مشيرةً إلى أن هذه جزء مع معركة تدار حاليًا لحين الوصول للحرب الشاملة.

وأشارت إلى أن زيارة اللهيان جاءت بعد الاتفاق على تجديد العلاقات مع السعودية، وهو الاتفاق الذي هز المنطقة بأسرها، مشيرةً إلى أن طهران تروج حاليًا لحل سياسي للأزمة الاقتصادية العميقة التي يعيشها لبنان.

وتقول “هآرتس”، إنه بخلاف التصريحات الإعلامية، فإن إيران تواجه مفترق طرق للقرارات الأساسية، تمليه على وجه التحديد، تجدد العلاقات بين طهران والرياض، والتقارب بين السعودية والدول العربية الأخرى مع سوريا التي قد تعود إلى جامعة الدول العربية، من أجل الحفاظ على موقفها، وهو ما يتعين على إيران البدء في تعديل مواقفها مع أولئك الذين كانوا حتى وقت قريب خصومها اللدودين. كما قالت.

وأشارت الصحيفة إلى الأزمة اللبنانية الداخلية وما يصاحبها من تدخلات عربية ودولية، مشيرةً إلى أن مستقبل لبنان الاقتصادي لا يعتمد فقط على السعودية، بل إن الشرعية العربية لنظام الأسد تمر أيضًا عبر الرياض، وهنا تكمن مصلحة إيران الحيوية في توضيح من يملك الحكم في دمشق خاصة بعد تقليص روسيا نشاطها السياسي لإيجاد حل للحرب في سوريا بعد الحرب في أوكرانيا، كما قالت.

وتشير إلى أن الشرعية العربية للأسد – من وجهة نظر إيران – قد يفضي إلى شرعية دولية رغم أن الولايات المتحدة ليست شريكًا لها، وبالتالي التمييز الاستراتيجي بين المحور الإيراني، والمحور العربي الذي ظل حتى عام مضى بمثابة أساس التحالف المناهض لإيران الذي كانت إسرائيل عاملًا فيه.

وترى الصحيفة العبرية، أن نظام العلاقات الجديد بالمنطقة قد يمنح إيران مكانة إقليمية جديدة ويسحبها من العزلة العربية، لكن لذلك سيكون ثمن منه تقديم مرونة في مسألة الرئاسة اللبنانية لصالح موقف السعودية، وربما توافق على مرشح غير المرشح الذي يدفع باتجاهه حزب الله، إلى جانب الحل السياسي في سوريا والذي قد يلزم الأسد بمنح مقعد شرف للسعودية ويتعين على إبران ابتلاع هذا الضفدع، لضمان سوريا العربية، وتجنب المواجهة السياسية مع السعودية بعد أن أصبحت “دولة شقيقة”.

ومن وجهة نظر إسرائيل، يمكن أن تكون العواقب المباشرة هي تقليص حرية العمل العسكري التي تتمتع بها في سوريا، وربما حتى توقفها بشكل تام، لأن سوريا قد تتمتع بالحماية السعودية، وقد توافق تركيا على الانسحاب من أراضيها، وأن تذهب روسيا لفحص الإذن الذي تمنحه لإسرائيل للتصرف كيفما تشاء في سوريا، لذلك قد تضطر إسرائيل إلى العودة لقواعد اللعبة القديمة والأقل تفضيلًا والتي بموجبها ستكون جبهتها الساخنة ضد لبنان بشكل مباشر وليس في الملعب المناسب “سوريا”، حيث يمكنها تجاوز ميزان الردع لديها ضد حزب الله.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...