متخصص بالشأن الفلسطيني

نتنياهو يبقي غالانت بمنصبه: سنمنع حماس من إنشاء بنية تحتيّة في لبنان

نتنياهو يبقي غالانت بمنصبه: سنمنع حماس من إنشاء بنية تحتيّة في لبنان

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الإبقاء على يوآف غالانت في منصبه، وزيرا للأمن، وذلك خلال مؤتمر صحافيّ متلفز، شدد فيه على أن إسرائيل “تتعرّض لهجوم إرهابيّ”، مؤكدا أن تل أبيب، ستمنع حماس من إقامة بنية تحتيّة في لبنان.

غير أن خطوة التراجُع عن إقالة غالانت، والتي كانت إقالته قد أذكت المظاهرات الاحتجاجية على إضعاف جهاز القضاء، لم تفلح في امتصاص غضب المتظاهرين، بل على العكس تماما؛ إذ شهدت مدينة تل أبيب احتجاجات على خطاب نتنياهو.

وفي تل أبيب، خرج آلاف المتظاهرين، قبيل انتصاف ليل الإثنين، في شوارع المدينة الرئيسية، للاحتجاج على نتنياهو، الذي حمّل الاحتجاجات، والمعارضة، مسؤولية الوضع الأمنيّ الذي تشهده البلاد.

وأغلق عشرات المتظاهرين المسالك الشمالية لشارع “أيالون”، وعاودوا انسحبوا من المكان، بعد ذلك بوقت وجيز.

وحاولت الشرطة منع المتظاهرين من النزول إلى الشارع، وحذّرت المتظاهرين من أنهم إذا لم يتركوا المكان، فإنه “سيتم استخدام القوة”، بحسب ما أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عبر موقعها الإلكتروني (“واينت”).

كما تمركز متظاهرون في تل أبيب في شارع “كابلان”، الذي يعدّ أحد مراكز الاحتجاجات ضد إضعاف القضاء، وذلك بعد انتشار دعوات للتظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتُقل متظاهران، بحسب الشرطة التي ذكرت أن اعتقالهما جاء “للاشتباه في سلوكهما غير المنضبط”.

وقال نتنياهو خلال خطابه: “دولتنا تتعرّض لهجوم إرهابيّ، وسنصدّ كافة التهديدات التي نتعرض لها”.

وفي خطوة نادرة، اعترف نتنياهو علانية بتنفيذ الجيش الإسرائيلي عمليات عسكرية في سورية، وقال: “عملنا ضد أهداف إيرانية في سورية، ولن نسمح بإقامة بنية تحتية إرهابية لحركة حماس في لبنان”.

فيما ردت حركة المقاومة بالقول، إن “حديث نتنياهو لن يخيف شعبنا الفلسطيني، الذي سيواصل معركة الدفاع عن هوية المسجد الأقصى”.

وأضافت الحركة أن “خطاب نتنياهو محاولة لقلب الحقائق، لأن الاحتلال هو أساس كل التوترات ويمارس الإرهاب”، لافتة إلى أن “تهديدات نتنياهو للفلسطينيين وسورية ولبنان وإيران، تؤكد أن الكيان الصهيوني يشكل خطرا على المنطقة”.

ورأى الصحافي الإسرائيليّ عميت سيغل، أن خطاب نتنياهو، موجّه لقاعدته للانتخابية، وفي ظلّ استيائها من التدهور الأمنيّ الذي تشهده البلاد مؤخرا.

وعدّ أن “الجملة المهمة التي من أجلها أجرى نتنياهو المؤتمر الصحافي بأكمله، (هي): سنقضي أربع سنوات” في ولاية الحكومة، لافتا إلى أن نتنياهو “يجب أن يُظهر الاستقرار في حكومة -تبدو ولا تزال- غير مستقرّة”.

إبقاء غالانت في منصبه

وفي ما يخصّ وزير أمنه، الذي كان قد قرر إقالته في وقت سابق، بدون أن يصدُر كتاب رسميّ بذلك، قال: “قررت إبقاء غالانت في المنصب”.

وتطرّق إلى الضجة التي أحاطت بإقالة غالانت، والتي شملت مظاهرات حاشدة خرجت في عدة أماكن في إسرائيل، وقال إنه “قرر ترك الخلافات وراءه”.

وأضاف نتنياهو أنه يعمل مع وزير الأمن، “على مدار الساعة”.

من جانبه، قال غالانت في تغريدة عبر “تويتر”: “نواصل العمل بكامل قوتنا من أجل أمن إسرائيل”.

وكان نتنياهو قد أجرى برفقة غالانت، زيارة ميدانية لقوات الجيش الإسرائيلي، الإثنين الماضي، في أوّل ظهور لهما معا، منذ أن أعلن نتنياهو إقالة وزير أمنه. وكانت الزيارة حينها، مؤشرا قويا على احتمال بقاء قالانت في منصبه.

نتنياهو يهاجم المعارضة… واتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

وهاجم نتنياهو المعارضة الإسرائيلية، والمظاهرات ضد إضعاف جهاز القضاء، قائلا إن “الحكومة السابقة وقعت اتفاقا مع ’حزب الله’، سلّمت بموجبه أراضي الدولة واحتياطيات الغاز للعدو، دون الحصول على أي شيء”.

وفي الصدد ذاته، أضاف نتنياهو: “وعدتنا (الحكومة السابقة) بأن اتفاقية الشراء هذه، ستأخّر المواجهة مع التنظيم الإرهابي، وحدث العكس تماما”.

والعام الماضي، وقّع الرئيس اللبناني حينها، ميشال عون، ورئيس الحكومة الإسرائيلية آنذاك، يائير لبيد، نص اتفاق ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، وتم تسليمه لاحقًا من قبل وفدي الجانبين، وبشكل منفصل إلى الوسيط الأميركي، وممثل عن الأمم المتحدة في بلدة الناقورة الحدودية.

وخاض لبنان وإسرائيل مفاوضات غير مباشرة استمرّت عامين بوساطة أميركية حول ترسيم الحدود في منطقة غنية بالنفط والغاز الطبيعي بالبحر المتوسط، تبلغ مساحتها 860 كيلومترا مربعًا.

“الحرس القومي لن يكون خاضعا” لبن غفير

وزعم نتنياهو أن “الحرس القومي، لن يكون خاضعا” لوزير الأمن القومي، المتطرف إيتمار بن غفير؛ علما بأن “الحرس القومي” كان ضمن ما اتُّفق على إقامته في إطار صفقة مع نتنياهو، ومن المفترض أن يتكون من قوات نظامية لديها صلاحيات تنفيذ اعتقالات ومحاربة “الإرهاب”، وهو مصطلح فضفاض جدا في إسرائيل ويمكن أن يشمل ناشطين سياسيين.

وكان مركز عدالة قد وجه رسالة عاجلة إلى كل من المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية، ورئيس الحكومة، ووزير الأمن القومي، في الثالث من الشهر الجاري، وطالب فيها إلغاء إقامة ما يسمى بـ”الحرس القومي”، مؤكدا أن هذا الجسم ما هو إلا ميليشيا مسلحة جاءت تحت غطاء قانوني لمحاربة الفلسطينيين في الداخل، وتعزّز من وجود نظامي تطبيق قانون مختلفين، واحد للفلسطينيين وآخر للإسرائيليين.

وأكدت الرسالة حينها، أنّ إقامة هذه الميليشيا ينتهك أولًا مبدأ فصل السلطات وسلطة القانون وتطبيقه، إذ أنّه ينقل صلاحيات تطبيع القانون للمواطنين، ويخلق نظام مختلف لتطبيق القانون يخرج عن إطار تعليمات، صلاحيات وأوامر الشرطة، ويعمل حصريًّا ضد الفلسطينيين في الداخل وهو جزء من ملامح نظام الفصل العنصري (أبرتهايد) الذي يتشكل في إسرائيل منذ سنوات.

لبيد وغانتس يهاجمان نتنياهو… ليبرمان: غير مؤهّل لأداء مهامه

وبعيد خطاب نتنياهو، علّق كل من زعيم المعارضة، يائير لبيد، ورئيس حزب “المعسكر الوطني” بيني غانتس، عبر تغريدات نشراها في “تويتر”.

وقال لبيد: “في الوقت الذي يواصل فيه أعداؤنا إزهاق أرواح بشرية ثمينة، وتُسفَك دماء إخواننا وأخواتنا في الشوارع؛ يفقد رئيس الحكومة السيطرة أمام الأمة”.

وأضاف: “بدلا من عقد المؤتمرات الصحافية، وإلقاء اللوم على الآخرين في المشاكل التي سببتها الحكومة الأكثر تطرفا وفشلا في تاريخ البلاد، فقد حان الوقت بالنسبة إليه ولوزرائه، أن يتوقفوا عن التذمّر وتحمُّل المسؤولية أخيرًا”.

وذكر أن “إلغاء إقالة وزير الأمن، غالانت، المتسرعة والفاضحة؛ هي خطوة صحيحة، أباركها”، مضيفا: “توقفوا الآن عن التذمّر، واذهبو للعمل”.

بدوره، كتب غانتس في تغريدة، ردا على خطاب نتنياهو، أن “النحيب لا يبني قيادة”.

وقال رئيس حزب “يسرائيل بيتينو”، أفيغدور ليبرمان، إن التصريحات التي أدلى بها نتنياهو، مساء اليوم، “تثبت أن الرجل غير مؤهل لأداء مهامه، وأن الرجل ليس مسؤولا عن أفعاله، وأن الرجل ببساطة ليس معنا (في إشارة منه إلى أن لنتنياهو مشاكل في الإدراك)”.

وأضاف أن “الاستنتاج الوحيد من كل التصيُّد الذي رأيناه، وسمعناه الليلة، هو أنه -وفي أحسن الأحوال- أصبح بنيامين نتنياهو المقاول التنفيذيّ ليائير (ابن) نتنياهو”.

ودعا ليبرمان أعضاء الليكود “إلى التحرّك وإعادة نتنياهو إلى المنزل”.

آخر الأخبار
*أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم...