متخصص بالشأن الفلسطيني

دراسة صهيونية: ما زال مبكرا طي صفحة ” عرين الاسود”!

دراسة صهيونية: ما زال مبكرا طي صفحة ” عرين الاسود”!

ارون فريدمان المستشرق الصهيوني بجامعة حيفا، يقول إن “العصب الأساسي لعرين الأسود من نشطاء شهداء الأقصى، الذين لا يستمعون لقيادة حركة “فتح”، كما يضم نشطاء من كتائب القسام الجناح العسكري لحماس، وسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، وتواجد محدود من الجبهة الشعبية، لكن عدد “عرين الأسود” عموما غير معروف، ربما بضع عشرات، في العشرينيات من أعمارهم، ينفذون عمليات مقاومة مسلحة ضد أهداف “إسرائيلية”، وتوحدوا تحت راية الكفاح المسلح ضد الاحتلال”.

رغم ما تقوم به قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة عموما، وفي شمالها خصوصا حيث جنين ونابلس، لكن ظاهرة “عرين الأسود” ما زالت تسترعي انتباه الأوساط الصهيونية، في ضوء ما نفذته من هجمات مسلحة ضد أهداف عسكرية واستيطانية.

ورغم ما تلقته من ضربات قاسية في الآونة الأخيرة من خلال الاغتيالات الدامية، لكن القراءات الصهيونية تطالب الجيش وأجهزة الأمن بالتروي في نعي هذه الظاهرة، وعدم المسارعة في طي صفحتها.

يشار الى أن انضمام “عرين الأسود” إلى الساحة الفلسطينية كلاعب جديد، جعلها تتحول الى مركز جذب للشباب الفلسطيني في نابلس، المسماة “دمشق الصغيرة”، و”جبل النار”، وطالما كانت مركز مقاومة للاحتلال، حتى شهدت ولادة “عرين الأسود” التي تصدرت عناوين الصحف العالمية والصهيونية في الأشهر القليلة الماضية، رغم أنه لم يعلن التنظيم رسميًا وعلنيًا عن تأسيسه إلا في بداية أيلول/ سبتمبر، وتنظيمه عرضًا عسكريًا في المدينة.

يارون فريدمان المستشرق الصهيوني بجامعة حيفا، ذكر أن “العصب الأساسي لعرين الأسود من نشطاء شهداء الأقصى، الذين لا يستمعون لقيادة حركة “فتح”، كما يضم نشطاء من كتائب القسام الجناح العسكري لحماس، وسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، وتواجد محدود من الجبهة الشعبية، لكن عدد “عرين الأسود” عموما غير معروف، ربما بضع عشرات، في العشرينيات من أعمارهم، ينفذون عمليات مقاومة مسلحة ضد أهداف “إسرائيلية”، وتوحدوا تحت راية الكفاح المسلح ضد الاحتلال”.

وأضاف فريدمان:” أن أيديولوجية عرين الأسود تحتوي على نبرة وطنية، لكنها رسائل دينية واضحة بشكل أساسي، وتتمثل بطرد المستوطنين اليهود وتحرير القدس، وشعارهم يتعدى بندقيتين فوق قبة الصخرة، ويظهر أن توحيد الفصائل لا يتحقق إلا بشرط واحد وهو تحرير المسجد الأقصى، وتدل شعاراته على أجندة أقرب لتنظيمات غزة منها إلى الضفة، وتتركز في الجهاد من أجل احتلال فلسطين من البحر إلى النهر”.

وأشار الى أن “عناصر عرين الأسود يستلهمون بعض أساليب التنظيمات الجهادية، وبعض صفحاتهم على تويتر تحتوي صور الشيخ الشهيد عبد الله عزام، وهذه الرموز تثير الشكوك في أن وراءهم منظمة إسلامية، وقاموا بنشر دعايتهم على تيك توك، وبعد حظره، فتحوا مكانه منصة مشفرة يقدر عدد متابعيها بعشرات الآلاف، مما يشير إلى الشعبية الكبيرة التي اكتسبوها في الشارع الفلسطيني، ومواقع المجموعة على تويتر لا تزال مفتوحة، ويمكن التعرف منها على خصائصهم”.

وأكد فريدمان أنه “بجانب الشعارات الدينية، هناك عدد غير قليل من مقاطع الفيديو لمسيرة تضامن مع عرين الأسود في عواصم عربية وغربية ومخيمات لاجئين، وجمع التبرعات لهم، ولعل ما يقلق سلطة رام الله أن بعض أعضاء العرين تركوا صفوفها، وهرّبوا الأسلحة من مخازنها، ويتهمونها بالتواطؤ مع الاحتلال، لكن المعطيات المتوفرة تشير إلى وجود منظمة فعلية ترعى العرين بزي رسمي وشعار وميزانية، لكن مصدرها لا يزال غير واضح”.

وأوضح أن “التقديرات الفلسطينية والصهيونية تؤكد أن العرين تغيير في نمط التنظيم الفلسطيني، على أساس التقسيم الجغرافي الإقليمي، وليس على المنظمات، على اعتبار أنه تم إنشاء التنظيم في فضاء سياسي، ويذكرنا العرين إلى حد ما بوحدة الفصائل في “غرفة العمليات المشتركة” في جنين وغزة، مع أن عناصرها لا يرون أفقا لعملية سياسية مع الاحتلال، مما يعني أنهم يتمردون على الجيل السابق الذي فشل في مساراته السياسية، لذلك من السابق لأوانه تأبين التنظيم، ونعيه، وطي صفحته”.

تكشف هذه القراءة الصهيونية المطولة لظاهرة “عرين الأسود” أن وسائل السيطرة العسكرية الاحتلالية على المناطق الفلسطينية قد فشلت، بما فيها سياسة العصا والجزرة، بما فيها القمع والاغتيالات، أو الامتيازات الاقتصادية وتصاريح العمل، ولذلك من السابق لأوانه بالنسبة للمؤسسة الصهيونية الإجابة على سؤال عما إذا كان عرين الأسود ظاهرة عابرة أم دائمة، الزمن وحده سيخبرهم بالإجابة الصحيحة.

مع العلم أن ظاهرة التنظيمات المحلية للشباب الفلسطيني تُظهر أن الضفة الغربية طنجرة ضغط أمام الاحتلال، مما سيزيد من تحدي منظومته الأمنية وحكومته المقبلة، ورغم ما اتخذه الجيش من إجراءات صارمة للقضاء على عرين الأسود، لكن التجربة أثبتت أن موجة الاغتيالات تخلق رادعًا مؤقتًا، لكنها تنتج شهداء يشكلوا مصدر إلهام للشباب، مع أن الجيل الفلسطيني الأصغر لم يشهد انتفاضتي الحجارة 1987 و2000، ويريد الحصول على فرصته القتالية، ويعتقد أنه سينجح حيث فشل أسلافه.

آخر الأخبار
*أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم...