متخصص بالشأن الفلسطيني

*من مذكرات بسام ابو شريف مستشار ياسر عرفات عن خفايا اتفاقية أوسلو..وهذا ما أكده بايدن بأن اقامة دولة فلسطينية بعيد المنال

*من مذكرات بسام ابو شريف مستشار ياسر عرفات عن خفايا اتفاقية أوسلو..وهذا ما أكده بايدن بأن اقامة دولة فلسطينية بعيد المنال..

كان أبو عمار، والحقيقة أنها نقطة ضعفه الأساسية، يستعجل إقامة دولة فلسطينية وأن يكون رئيسها قبل أن يمضي به العمر، فجاءه من يزين له “أوسلو” ويقول له دولة فلسطينية مستقلة بعد مرحلة انتقالية.!”.
وأردف: “يومها وبحكم واجبي كمستشار قلت لأبو عمار إحذرهم إنهم “يجروك إلى كمين لتحويل منظمة التحرير إلى أداة كناسة وحراسة في الضفة الغربية وقطاع غزة تحت السيادة الإسرائيلية” وطالبته بعد القبول بأوسلو وقلت: “إن من يزين لك أوسلو منهزم داخلياً وتعب ومش قادر يكمل”.
واستدرك: “بعد جدال كبير وافق أبو عمار على أوسلو، ومن جانبي استقلت من موقعي وذهبت للإقامة في الأردن، ولم أدخل إلى الأرض المحتلة إلا بعد عام ونصف العام من دخول ياسر عرفات إليها وإثر اتصال منه”. أما لماذا قبل ياسر عرفات بإعلان المباديء واتفاقات أوسلو ولم يتمسك برؤية حل الدولتين الواردة بالرؤية الفلسطينية لحل الدولتين التي نُشرت في مقال عام 1988؟، أردف أبو شريف: “إنّ من زيّن لعرفات ذلك “الكمين” لعب على مسألة حساسة لديه أي الدولة الفلسطينية المستقلة، وجاءت اتفاقات أوسلو ولم تمنحنا دولة ولا أرض ومكنت الإسرائيلي من التحكم بلقمة العيش والاقتصاد الفلسطيني، ثم وقع أبو علاء قريع الاتفاق الاقتصادي في باريس وهو اتفاق استسلام سلم فيه رقاب الفلسطينيين لإسرائيل”.
واستطرد أبو شريف: “من يقرأ الاتفاق السياسي/ إعلان المباديء، يجد خلف كل حرف فيه “كمين” وبين كل فاصلة وأخرى مئة مجال يتيح لإسرائيل أن تفسر وتتلاعب بالتنفيذ، ومع ذلك نجد أن هناك من لازال يتمسك بهذا الاتفاق، إنهم مهزومين من الداخل، ولا يريدون أن يقاوموا الاحتلال ليطردوه من أرضنا، وأنا أقول للجميع إن ما أُخذ بالقوة لا يُسترد بغير القوة”.
وأضاف: “بعد عودتي إلى الأرض المحتلة شاركت بحفل لجمعيات سلام، وكان شمعون بيريز حاضراً واقترب مني وقال: يبدو أن صديقك جاد حول إقامة دولة فلسطينية مستقلة! ، فقلت له: بالطبع، ولذلك وقع المعاهدة، فقال لي: قل لصديقك إنه لايوجد، ولن يوجد أي إسرائيلي يوافق على إقامة دولة فلسطينية مستقلة، فقط حكم إداري ذاتي تحت السيادة الإسرائيلية”.
واستكمل أبو شريف حديثه: ” فقلت له: لكن هذا مناقض لما اتفق عليه، فأجابني مبتسماً: عليك قراءة الاتفاق مرة أخرى انتم اعترفتم ان لا حق لكم على هذه الأرض فكيف نمنحكم دولة على أرض ليس لكم حق فيها وعليها ! ، ولن تقبل أي حكومة إسرائيلية إعطائكم دولة فلسطينية أو إقامة دولة للفلسطينيين، ونقلت هذه الرسالة للرئيس ياسر عرفات، فهز رأسه وقال: يكذبون .. إنهم بالفعل خدعونا وهم لايريدون السلام، فقد أدرك عرفات حقيقة كمين أوسلو وعرف منذ العام 2000 أنه لن تكون هناك دولة ولا عودة لاجئين ولا سيادة ولا حدود ولا وقف للاستيطان ولا شيء ! وانه اعترف لهم بحق تاريخي على معظم فلسطين من أجل قبولهم باعطائه دولة ولكنهم لم يعطوه شيئا على الاطلاق وأنّ كل الفرص “أغلقت أغلقت أغلقت” وبدأ يهيىء لمقاومة الاحتلال”.
ورأى أنّه بعد اغتيال عرفات فقط تحوّلَ “النظام الفلسطيني” والمنظمة والسلطة الفلسطينية وأجهزتها إلى أداة لخدمة إسرائيل، مُردفاً: “تحت غطاء التنسيق الأمني، تعمل هذه الأجهزة على منع المقاومة وتسليم المناضلين لسلطات الاحتلال وإعطاء الإسرائيليين معلومات عنهم، وملاحقة كل من يحاول مقاومة الاحتلال، وحتى قمع تظاهرات المطالب الاقتصادية والحياتية والاجتماعية إذ تتعامل أجهزة الأمن معها وكأنها عدو لأن الأمريكيين والإسرائيليين دربوها على ذلك”.
وتابع: “هذا لن يطول، إذ سيثور شعبنا على هذا الوضع، فهناك فساد وسوء ائتمان في السلطة وهناك سوء استخدام لمال الشعب وحتى المساعدات”، مُستدركاً: “بعض الناس اغتصبوا الأراضي باسم السلطة، لكنّ شعبنا سينتقم من كل هؤلاء ويحاسبهم جميعاً”.
وختم أبو شريف حديثه، بالقول: “موضوع المصالحة والانقسام والوحدة الوطنية، ما هو إلا لعبة لإبعاد الشعب الفلسطيني عن العمل الحقيقي في مقاومة الاحتلال، وأعتقد أنّ المستقبل سيفرز قيادات جديدة من الشباب الفلسطيني الذي يرفض كل عمليات الفساد والإفساد وخدمة العدو والارتماء في أحضانه وخدمته والتنسيق معه ضد مصالح شعبنا”.

آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...