متخصص بالشأن الفلسطيني

كلمة الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لمؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في طهران

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة الأعزاء في المؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية لابد من تقديم الشكر للأخوة المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والقائمين على هذا المؤتمر الذي يجمع علماء الأمة ومفكريها وقياداتها الروحية والفكرية والسياسية, الذين يعملون منذ انطلاقة المؤتمر الأول لوحدة الأمة وترابطها وتكامل أدوارها في مواجهة الاستكبار العالمي والمؤامرات والمخططات التي تستهدف الأمة العربية والإسلامية.

تنعقد هذه الدورة هذا العام قي ظل تطورات عديدة شهدتها وتشهدها المنطقة والعالم وفي ظل استمرار التجاذبات الدولية والإقليمية, حيث نشهد تراجع السياسات الإمبريالية الأمريكية, وخاصة بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان, وفشل السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط, حيث تم إحباط مشروع “الشرق أوسط الجديد” وتنامي دور الشعوب والقوى الحرة التي دافعت وتدافع عن سيادتها الوطنية وأراضيها وحقوقها وثرواتها ومقدراتها.

إن هذا التراجع الأمريكي يمثل بداية لنهاية القطب الواحد والهيمنة الاستعمارية, كما يمثل أوهام المراهنة من قبل حلفاء أمريكا وأدواتها على هذه الحماية الأمريكية وعلى السياسة الأمريكية, واكتشافها لهشاشة هذا الدور الأمريكي في ضوء المعارك والحروب التي خاضتها خلال العقديين الماضيين.

اسمحوا لي أيها الأخوة الأعزاء, ونحن نشارككم المتابعة لدور هذا المؤتمر الهام أن أضع بين أيديكم تطورات القضية الفلسطينية في ضوء ما ذكرت من تطورات على صعيد الإقليم والعالم.

تشهد القضية الفلسطينية تجاذبات حادة بين نهج التسوية والاستسلام للعدو ونهج المقاومة والحفاظ على الحقوق والمقدسات في مقدمتها الأقصى المبارك والقدس الشريف, وفي هذا المجال فإن الشعب الفلسطيني واصل ويواصل جهاده ومقاومته للاحتلال وفي كل الميادين العسكرية والسياسية والفكرية … إلخ بالرغم من انحياز واستمرار مراهنة فريق فلسطيني بقيادة السلطة الفلسطينية في رام الله على نهج المفاوضات والتسوية مع العدو ورفضه لنهج المقاومة, ولكن الوقائع الأخيرة التي حصلت في معركة سيف القدس التي كان لها نتائج وتداعيات كبيرة لم يشهدها العدو منذ 73عاماً, ولازال شعبنا يواجه كل إجراءات الاحتلال وعمليات الاستيطان والتهويد في الأراضي الفلسطينية المحتلة, وخاصة في مدينة القدس, مستمداً قوته من شعبنا العظيم ومن  الحلفاء والأشقاء والأصدقاء وأبناء أمتنا الشرفاء, في مقدمتهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول وقوى محور المقاومة, حيث نعتبر أنفسنا جزءاً لا يتجزأ من هذا المحور الذي استطاع إفشال مخططات الولايات المتحدة والصهيونية وحلفائهم من الدول الرجعية العربية وأدواتهم من قوى التكفير والإرهاب التي شكل دورها محطة خطيرة في تاريخ العرب والمسلمين وساهم في تشويه صورة الإسلام الحنيف.

إن القضية الفلسطينية اليوم تواجه شكلاً جديداً من المؤامرات حيث تسعى الولايات المتحدة وحلفائها وأدواتها من الدول العربية التي عقدت الاتفاقات وطبعت علاقاتها مع الكيان الصهيوني ومنها مصر والأردن والإمارات والسعودية والبحرين وغيرها، فرض حل اقتصادي مشوه وفرض الأمر الواقع واستمرار الكيان الصهيوني بالسيطرة على معظم الأراضي الفلسطينية وتهويد القدس والاستمرار في بناء المستوطنات, وهذا ما يرفضه ويقاومه شعبنا وكل فصائل المقاومة الفلسطينية في فلسطين, ونعتقد أنه رغم هذا التحرك الدولي بقيادة أمريكا ومشاركة حلفائها في المنطقة لن يستطيعوا النيل من إرادة شعبنا الحرة وفرض هكذا حلول استسلامية قاومها شعبنا منذ النكبة عام 1948, وهو يتأهب اليوم لإطلاق انتفاضة شعبية في الضفة الغربية, إضافة إلى عمليات المقاومة الفلسطينية المتنامية وقدراتها التي أذلت الاحتلال الصهيوني في معركة سيف القدس الأخيرة.

إن محاولات تصفية القضية الفلسطينية تأتي في ظل ترتيبات ومخططات تستهدف دول وقوى محور المقاومة بسياسة أمريكية خبيثة تحت ستار احتواء أزمات المنطقة وتبريدها ودفع القوى الحليفة لها من خلال الانتخابات لتغيير ميزان القوى وتزييف إدارة الشعوب كما جرى في العراق، ويتم التمهيد لمثله في لبنان مما يتطلب أخذ الحيطة والحذر, واستمرار وتصعيد الاشتباك والمواجهة مع الاحتلال الأمريكي والصهيوني, لإنهاء هذا الوجود الاستعماري الجديد في المنطقة.

مرة أخرى نؤكد لكم اليوم أن شعبنا الفلسطيني مستمرا في نضاله العادل, وفي مقاومته للاحتلال الصهيوني مدافعا عن حقوقه الوطنية والتاريخية في مقدمتها حق العودة والحفاظ على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، بدعم ومساندة من كل شرفاء أمتنا وأنتم في مقدمتها حتى تحرير فلسطين كل فلسطين, وسيبقى شعبنا الفلسطيني وفياً لأشقائه وحلفائه من الشعوب والدول والقيادات والقوى والفعاليات التي تقف اليوم في مواجهة هذا الاستكبار العالمي.

وفقكم الله ورعاكم…. ودمتم ذخراً لامتنا

 

دمشق:18/10/2021م                                       خالد عبد المجيد

                                              الأمين العام  لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني 

آخر الأخبار
اليمن| 4 عمليات عسكرية نوعية خلال 24 ساعة استهداف سفينتينِ أمريكيتينِ وسفينةً بريطانيةً غرقت بالكامل... تقرير: الاستراتيجية الأميركية للخروج من الأزمة في غزة والشرق الأوسط والعمل على التنفيذ السريع لصفقة ... ميسا: إسم التحالف الجديد في الشرق الاوسط الأمني والاقتصادي، يتكوّن من ١٠ دول وهي دول مجلس التعاون ال... القوات المسلحة اليمنية وحركة أنصار الله يعلنون استهداف سفينة بريطانية في خليج وإسقاط طائرة أميركية ف... ملتقى تضامني في مكتبة الأسد دعماً للشعب الفلسطيني في مواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني إدانات وهجوم ومطالبات بإقالة وزير الخارجية المصري على بعد تصريحاته عن"حماس"مع "تسيفي ليفني" في ميوني... "التايمز البريطانية"يحيى السنوار"المطلوب الأول لدى"اسرائيل" لا يمكن تحديد مكانه، وليس موجوداً في مصر... *القوى الوطنية والإسلامية تحذر من بعض الأصوات المشبوهة التي يغذيها العدو وأجهزته الأمنية لإثارة الفت... *ما هي إحتمالات وعوامل النجاح والفشل للعملية العسكرية الإسرائيلية في رفح..وهل هي خطوة تكتيكية في إطا... السيد نصر الله: هدفنا جميعاً في محور المقاومة إلحاق الهَزيمة بالعدو وعدم تمكينه من تحقيق أهدافه، وإل... "إسرائيل" تريد توريط مصر بأزمة رفح..؟ وهل هناك فعليًا تنسيق سري بين “تل أبيب” والقاهرة كما تعلن "إسر... *هنية يوضح موقف حماس والمقاومة من نتائج المفاوضات الرباعية التي جرت في القاهرة: التأكيد على الوقف ال... سريع: القوات اليمنية إستهدفت سفينة نفط بريطانية في البحر الأحمر، انتصاراً للشعب الفلسطيني، وردا على ... هآرتس ترجح إبرام صفقة تبادل لصفقة الأسرى قبل شهر رمضان والضغوط تزداد على نتنياهو مقتل 3 مستوطنين وإصابة 3 بعملية إطلاق نار فدائية في كريات ملاخي..وحالة من الهلع تصيب المستوطنين في ا... *خالد عبد المجيد يحيي الدور الكبير للمقاومة الإسلامية في لبنان ولكل قوى ودول محور المقاومة في مواجهة... *جسد ناتو ورأس مسلم !!.أمر عمليات عاجل لأردوغان..سر زيارته لمصر..ودوره القادم في قطاع غزة..!!* "*فورين أفيرز": ما يحصل في غزّة قد يعني نهاية قواعد عالم القطب الواحد،وهو تتويج لسنوات من تآكل سيادة... محور المقاومة واليوم التالي لوقف العدوان..وليس بحاجة لتقديم كشف حساب لأحد، لكي يبرهن عن دوره ومواقفه... *ثلاث رؤى مختلفة (أميركية، إسرائيلية وفلسطينية) تسعى لفرض سيطرتها على اليوم التالي بعد انتهاء الحرب ... *مرحلة جديدة من الحرب..نذر تصعيد كبير بين حزب الله "وإسرائيل"بعد قصف قيادة منطقة الشمال الاسرائيلية ... *أمير عبداللهيان يلتقي بقيادات وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق ويناقش معهم آخر تطورات ومستجدا... الإدارة الأمريكية ودوافع المطالبة في إقامة الدولة الفلسطينية..نحذر من الوعود الكاذبة للخداع والتضليل... قادة وممثلو فصائل المقاومة الفلسطينية يشاركون بحفل الاستقبال بالذكرى ال ٤٥ لانتصار الثورة الاسلامية ... *الدولة الفلسطينية تقوم تلقائياً بعد دحر الإحتلال والمستوطنين والتحرير، ومصطلح حل الدولتين تضليل جدي...