متخصص بالشأن الفلسطيني

محورية القضية الفلسطينية .. وهي مقياس التفاهم وبوصلة التحالفات..؟ وإيران مستمرة في دعمها للمقاومة الفلسطينية..

محورية القضية الفلسطينية .. وهي مقياس التفاهم وبوصلة التحالفات..؟ وإيران مستمرة في دعمها للمقاومة الفلسطينية..

طهران-نضال الشعب: سلسلة لقاءات لفصائل المقاومة الفلسطينية تشهدها العاصمة الإيرانية طهران، منذ إجراء مراسم تنصيب إبراهيم رئيسي رئيساً جديداً، آخرها استقبال رئيس حركة حماس إسماعيل هنية الأمين العام لجماعة الدعوة والإصلاح الإيرانية عبد الرحمن البيراني، مع وفد مرافق من الجماعة.

“فلسطين هي بوصلة التحالفات” هكذا تقول طهران في مشهدية استقبال الفصائل الفلسطينية
لا تزال القضية الفلسطينية في صلب السياسة الخارجية الإيرانية. ولا يفوت طهران مناسبة لتأكيد أن الدعم باق للمقاومة الفلسطينية. وعلى هذا الأساس، تمثّل فلسطين نقطة ارتكاز أساسية في صياغة المواقف وتحديد الأولويات.

هي فلسطين، محور الفرز ومعيار التحالف، وتتضح الرسائل أكثر في اعتلاء قادة فصائل المقاومة الفلسطينية منصات الشرف الرئيسة في طهران، ومع الاهتمام اللافت لأصحاب القرار بلقاءاتها.

وتصوغ طهران مواقفها وتحدد أولوياتها، من خلال لقاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية بوفد جماعة الدعوة والإصلاح الإسلامية الإيرانية,

إذاً، فلسطين هي نقطة ارتكاز لتقريب من معها والمحرك الرئيس لإبعاد من ضدها.

اللقاء مع هنية في طهران لم يكن أول نشاط لجماعة الدعوة والإصلاح الإسلامية، فهي تشكل جزءاً من الطيف السياسي في إيران، لكن الجديد هو التوقيت والشخصية البارزة التي جرى معها اللقاء، بالتزامن مع عهد جديد دخلته إيران، بتنصيب إبراهيم رئيسي رئيساً لها، ورؤية رئيسي التي تقوم على تفويض بدعم محور المقاومة من قبل الشعب الذي انتخبه.

ويأتي اللقاء في سياق رغبة القيادة في إيران، بحسب مصادر مطلعة، في انفتاح حماس وبقية قوى المقاومة على الداخل الإيراني، وفي إقامة حوارات وعلاقات مع القوى السياسية الإيرانية، بمختلف أطيافها.

الخبير في الشؤون الإيرانية والإقليمية، محمد مهدي شريعتمدار، أكد للميادين أن “لقاء هنية بجماعة الدعوة والاصلاح الإيرانية يؤكد أن فلسطين هي أساس الوحدة”، منوهاً إلى أنه “لم يكن غريباً مشهد تصدر قادة فصائل المقاومة مراسم تنصيب الرئيس رئيسي في طهران”.

في حضور الفصائل مراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، تتجلى مكانة القضية. وفي لقاءات وفودها بإبراهيم رئيسي، تترسّخ فلسطين ركناً أساسياً في تلك السياسة خارجياً.

ينسجم ذلك مع علاقة أوسع، يعزز أواصرها محور المقاومة بين أطرافه، ووفقها تبنى بكل وضوح مواقف تلك الأطراف، فالبوصلة فلسطين ومواجهة الاحتلال.

مناخات التكامل بين أطراف محور المقاومة تظهر في طهران المحتضنة، وفي الدعم العلني المتبادل بين حزب الله والفصائل في غزة إبان معركة “سيف القدس” والرد في مزارع شبعا.

تحتضن الفصائل الفلسطينية، بلا خجل أو وجل، بقية أطراف المحور وفصائله، لا تلقي بالاً لدعاية مذهبية مقيتة، تقف وراءها أطراف تناصب الفلسطينيين العداء، وإلا فكيف تفسر ملاحقة كوادر حماس ومناصريها في السعودية، على سبيل المثال.

الكاتب والمحلل السياسي شرحبيل الغريب، قال إن “لقاء هنية بجماعة الدعوة والاصلاح يدحض كل الشائعات عن اضطهاد إيران للمسلمين السنة”.

وأضاف للميادين، أن “لقاء هنية بجماعة الدعوة والاصلاح سيعزز من قوة الوحدة الاسلامية ويسجل لطهران وعهد رئيسي”، مشيراً إلى أن “مشهد استضافة قادة الفصائل في طهران يعطي حالة ارتياح كبيرة بأن هناك حلفاء داعمين للفلسطينيين”.

وفي سياق متصل، أوضح الغريب، أن “السلوك السعودي اليوم يتماهي تماماً مع السياسة الإسرائيلية في ملاحقة المقاومين”.

واعتبر أن “المحاكمات السعودية ضد المعتقلين الفلسطينيين هي خطوة أولى على طريق التطبيع”، منوهاً إلى أن “السعودية حسمت خيارها بشكل نهائي لجهة عدم دعم الشعب الفلسطيني”

في المقابل، تواصل الساحات الأخرى مسارها في التضييق والإمعان في استهداف المقاومة الفلسطينية، وهي ساحات تدير وتعزز الدعاية المذهبية في المنطقة، حيث تحكم السعودية بالسجن على عشرات المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين وعلى رأسهم مسؤول حماس السابق لديها محمد الخضري، فأي دلالات بين مشهدي التكريم في طهران والاعتقال في الرياض؟

منسق شبكة “قادرون معاً” للإعلام البديل، وليد محمد علي، أكد للميادين أن “احباط مشاريع الاستعمار يكون بالوحدة”.

وشدد على أن “فلسطين هي القضية الأهم لتوحيد الصفوف”، مشيراً إلى أن “السعودية تؤكد أنها في خدمة المشروع الأميركي الصهيوني من خلال محاكمة المعتقلين الفلسطينيين”.

آخر الأخبار
بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح...