متخصص بالشأن الفلسطيني

صور من القهر على الحواجز المصريه في الطريق الى غزه عماد عفانة

0

صور من القهر على الحواجز المصريه في الطريق الى غزه
عماد عفانة
اطلاق النار من مسدس الضابط على هواتف وحواسيب وحتى سماعة كان أحد المسافرين يصطحبها في رحلة العودة الى غزة.
تحطيم زجاجات عطر ومصادرة أطعمة للطريق وحتى عينات من العسل الملكي.
نكش الملابس قطعة قطعة ومصادرة ما يحلو للضابط
وفي تعبير ينم عن روح انتقامية غير مفهومة يخرج الضابط بدلة جديدة من حقيبة الملابس ويمسح بها عرقه ثم يدوسها بقدمه ويلقي بها في القمامة مع كومة من الملابس الأخرى
لا نريد الحديث عن التلذذ ياعاقة المسافرين في رحلة. الالام ليمكثوا اياما على جنبات الطرق في طابور يمتد لعدة كيلومترات

بل سنعرض صورة تطفح بالتناقض وتعبر عن مدى تشوه التربية التي تتلقاها الجيوش

بعد أن حطم الضابط ما شاء وبعد أن تلذذ فى رسم الحسرة على وجوه المسافرين ونقش خريطة من الألم على قلوب المسافرين
حضرت الصلاة فوقف الضابط مأموما خلف أحد المقموعين
أرأيتم أي دين يلقنوهم وأي تربية وأي قيم يزرعونها فيهم
في رام الله نجح نهج دايتون في صناعة جندي جديد برتبة مرتزق

في امتداد للمنهج الأمريكي في صناعة جيوش عربية جديدة ولاؤها لمن صنعها أكثر من ولاؤها لأمتها وشعبها.

(عماد عفانة )
كاتب وصحفي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.