متخصص بالشأن الفلسطيني

بيان سياسي إنتخاب الدكتور طلال ناجي أميناً عاماً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وخالد جبريل أميناً عاماً مساعداً

0

بيان سياسي إنتخاب الدكتور طلال ناجي أميناً عاماً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وخالد جبريل أميناً عاماً مساعداً.

** اللجنة المركزية تؤكد على التمسك بالثوابت الكفاحية التي أرساها القائد المؤسس الكبير المجاهد الشهيد أحمد جبريل .

خلال إجتماعها الإستثنائي الذي عقدته اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تحت إسم الشهيد القائد التاريخي المجاهد أحمد جبريل جرت في ظل أجواء ديمقراطية عملية إنتخاب الدكتور طلال ناجي أميناً عاماً للجبهة بإجماع الحاضرين كافة ، كما انتخب الرفيق خالد جبريل أميناً عاماً مساعداً، كذلك تم إنتخاب عدد من الرفاق كأعضاء مرشحين في المكتب السياسي .
وفي سياق مناقشة الأوضاع السياسة تم إستعراض المسيرة الكفاحية التاريخية للقائد المؤسس الكبير الشهيد أحمد جبريل وأبرز المحطات النوعية التي أرسى معالمها في الساحة الفلسطينية وفي تاريخ ثورتنا المعاصرة بوصفه رائد الكفاح المسلح فيها وأول من خط نهج العمليات الإستشهادية في عملية الخالصة عام ١٩٧٤.
وفي ذات السياق توقف المجتمعون أمام النتائج الإبداعية لعمليات تحرير الأسرى من سجون العدو الصهيوني التي أشرف القائد الشهيد أحمد جبريل على تنفيذها في عمليتي النورس والجليل التي أطلق بنتيجتها أكثر من ألف ومئتين وخمسين مناضلاً أسيراً ومن كل الفصائل والجنسيات والتي صنعت نصراً إستراتيجياً على طريق التحرير حيث كان للأسرى دور أساسي في قيادة الإنتفاضة الأولى عام 1987.
يضاف إلى ذلك عملية قبيه للطائرات الشراعية التي كانت بمثابة الصاعق المفجر لإنتفاضة الحجارة .

من جانب آخر كان للمجتمعين وقفة إعتزاز وإكبار لما عرف عن الشهيد المؤسس الأمين العام الراحل من مواقف مبدئية ثورية ميزت الجبهة من حيث رفض أي تسويات تمس بحق شعبنا بأرضه التاريخية من بحرها الى نهرها.

وإنطلاقاً من قراءة دور الجبهة التاريخي في الصراع مع العدو الصهيوني وثوابت ومبادئ الجبهة تم التأكيد على المضي في النهج الذي كرسه القائد المجاهد الكبير أحمد جبريل وصولا إلى تحرير فلسطين والوفاء لمسيرة التضحيات والشهداء التي قادها على مدار ستة عقود وأكثر.

وفي الختام وجه المجتمعون أسمى آيات الشكر والتقدير لكل من ساهم بتكريم الشهيد القائد الكبير المجاهد أحمد جبريل .

وشدد المجتمعون على تحية أبناء شعبنا المنتفض داخل فلسطين الذي صنع ملحمة إنتصار سيف القدس وعاهدوا على الإستمرار في مسيرة الكفاح والعودة والعمل الجاد لإستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والنضال من أجل تحرير أسرانا من سجون الإحتلال الصهيوني.

وثورة حتى تحرير الارض والإنسان

اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة

١٧/٧/٢٠٢١

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.