متخصص بالشأن الفلسطيني

– انطلاق أعمال التنسيقية الشعبية العربية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

0

– انطلاق أعمال التنسيقية الشعبية العربية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني
– إقرار صيغة العمل واختيار سكرتارية للمتابعة
– إعداد كتابين “أبيض” و “أسود” حول مناهضي التطبيع والمتورطين فيه

بمبادرة من المؤتمر العربي العام “متحدون ضد التطبيع” انطلقت في الخامس عشر من شهر تموز/يوليو 2021 ، ” الهيئة التنسيقية الشعبية العربية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ” ، بمشاركة شخصيات وممثلي هيئات مقاومة التطبيع في كل من : مصر والسودان والجزائر والمغرب وموريتانيا واليمن، والبحرين والإمارات والكويت وعُمان والعراق والأردن وسورية ولبنان وفلسطين، بالإضافة إلى ممثلي المؤتمرات والاتحادات العربية وممثلي المقاومة.
وقد أقرّ الاجتماع الذي ترأسه المحامي خالد السفياني رئيس المؤتمر العربي العام “متحدون ضد التطبيع”، مشروع صيغة عمل التنسيقية وهيكليتها التنظيمية، وبرنامج العمل للمرحلة القادمة، وكلّف لجنة الصياغة بمهام السكريتارية المؤقّتة للهيئة بعد استكمال تشكيلها في ضوء التشاور مع أعضاء التنسيقية، وكان تشكيل هذه الهيئة هو أحد مقررات المؤتمر العربي العام “متحدون ضد التطبيع” الذي انعقد عبر تطبيق الزوم في 20-21 شباط /فبراير 2021، وحضره 550 مشاركة ومشاركاً من الشخصيات وممثلي المؤتمرات والاتحادات والهيئات والمؤسسات العربية وأقرّ وثيقة متكاملة حول الجوانب المتعددة لمناهضة التطبيع.
وقرر المجتمعون في اجتماع تشكيل التنسيقية اعتبار المشاركين في هذا الاجتماع أعضاء في الجمعية التأسيسية للهيئة، وقرروا ايضاً العمل على تعزيز وسائل التواصل بين الأعضاء، وبين الهيئة والجماهير العربية وأحرار العالم، بالإضافة إلى إطلاق ملتقيات متخصصة في الجوانب المتعددة لمناهضة التطبيع على المستويات كافة ، كما في إعداد كتابين “أبيض” و “أسود” أولهما الابيض بأسماء كافة رموز مناهضة التطبيع الذي رفضوا الانخراط في أي عمل تطبيعي من كتّاب وفنانين ورياضيين واقتصاديين ودبلوماسيين، بالإضافة إلى تكريمهم، وثانيهما كتاب أسود يتضمن أسماء كل متورط في التطبيع مع العدو والسعي إلى نبذه.
وستكون الهيئة مفتوحة لكل الهيئات الراغبة في المشاركة في فعاليات مناهضة التطبيع.. كما أنها ستعمد إلى تطوير صيغة العمل في ضوء التطورات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.