متخصص بالشأن الفلسطيني

*إعادة إعمار النظام السياسي الفلسطيني*

*إعادة إعمار النظام السياسي الفلسطيني*
خالد النجار
أظهرت معركة سيف القدس الفجوة الكبيرة بين النظام السياسي والمقاومة الفلسطينية، وأن هناك نزوح كبير لقيادة النظام السياسي عن المشهد الحقيقي للقضية الفلسطينية وعما يحدث في قطاع غزة، بل إن محافظات الضفة الغربية وثقت اعتداءات الأجهزة الأمنية على المتظاهرين الداعمين للقدس ولقطاع غزة الذي تعرض لمجازر دموية أمام صمت القيادة الفلسطينية والتي تُحصّن النظام السياسي وتعزز توجهاته التي تدعم التنسيق الأمني، بل وتُعد القوة الأبرز التي تجهض كافة مفاعيل المقاومة في الضفة الغربية وتحاصرها في قطاع غزة.

دور السلطة الأمني ونظامها السياسي في معركة سيف القدس أتاح للمقاومة أن تحصل على الإنجاز الوطني والتاريخي والذي فرطتا به السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير، وأصبحت المقاومة الممثل الوحيد عن الشعب الفلسطيني والتفاوض مع الوسطاء لتوفير الحماية الكاملة وتحصين القدس من الاعتداءات الصهيونية المتكررة، والضغط على حكومة الاحتلال وعلى الأطراف الدولية بما فيها الإدارة الأمريكية من أجل إلغاء القرار الصهيوني المتعلق بتهجير سكان حي الشيخ جراح والذي يعد أحد أبرز الأسباب في اندلاع الحرب على قطاع غزة.

سيولة الحالة الفلسطينية وما يتعرض له النظام السياسي من تطهير عرقي لوطنيته التي شطبت من ميثاق منظمة التحرير، والأزمة التي يمر بها جهازه البيروقراطي، والفساد المستشرى في سياسات إدارة الحكم، وتعزيز الانقسام الداخلي، وفقدان مؤسسة اتخاذ القرار لجوهر صلاحياتها القانونية، والتمسك بالمفاوضات المشروطة مع الاسرائيليين والتي استغرقت ما يزيد عن ربع قرن، وتفتيت بنية المجتمع الفلسطيني نتيجة العقوبات المفروضة على قطاع غزة، والمساهمة في الحصار، وتدمير عجلة الاقتصاد الوطني وجعل تبعيته للاحتلال الإسرائيلي، والتفريط بحقوق الفلسطينيين، والتنصل من أي حالة توافق فلسطيني داخلي، والتفرد بالسلطة والنظام، وعدم السماح لفصائل المقاومة من اختراق جدران منظمة التحرير لإصلاح ما أفسدته أوسلو، وما أفسدته المفاوضات، وما أفسده التعاون الأمني مع العدو الصهيوني، ينبغي أن يشكّل ذلك التفكير في استثمار تداعيات معركة سيف القدس لإعادة إعمار النظام السياسي الفلسطيني، وهو ما يتطلب من كافة الفلسطينيين ترسيخ كافة الجهود الوطنية لتبني استراتيجية وطنية تؤسس لوقف النزيف الحاد والجرح الغائر الذي ألم بالنظام والسلطة الفلسطينية.

إن من أوجه توظيف الانتصار في معركة سيف القدس هو تشكيل إطار وطني بين كافة الفصائل الفلسطينية، ودعوة الرئيس محمود عباس لأن يكون جزءًا من هذا الإطار، في ظل الانتقال الرسمي لتمثيل القضية الفلسطينية والتي أصبحت في متناول فصائل المقاومة في قطاع غزة، وهو ما قد يفقده المكانة التي يتجذر بها منذ عقود، وهي أول مراحل عزله عن السلطة، ومن المؤكد أن وجهة عباس الحقيقية سترفض أي استراتيجية وطنية تدعو إلى تشكيل جبهة عمل وطني للدفاع عن القدس وعن حقوق الفلسطينيين وتؤسس لإصلاح النظام السياسي ومنظمة التحرير والمجلس الوطني، وبالتالي هناك فرصة من المفترض التقاطها وبشكل عاجل للعمل وفق أي مقترح يعيد إعمار النظام السياسي ويحقق الوحدة والمشاركة السياسية بين كافة الفلسطينيين.

*✒️ الكاتب: خالد النجار*
*📑 الرسالة للإعلام*
https://alresalah.ws/post/240357/

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...