متخصص بالشأن الفلسطيني

إنتصار المقدسين على الإحتلال ليلة المواجهات الساخنة في القدس؟أهالي القدس أشعلوا شرارة الإنتفاضة..ورسائل واضحة للكيان والمتآمرين عليها..بالتمسك بالقدس عربية وستبقى لأهلها وأمتها

إنتصار المقدسين على الإحتلال ليلة المواجهات الساخنة في القدس؟أهالي القدس أشعلوا شرارة الإنتفاضة..ورسائل واضحة للكيان والمتآمرين عليها..بالتمسك بالقدس عربية وستبقى لأهلها وأمتها..
أسيل الجندي – القدس المحتلة
23/4/2021
لم تمر الليلة الماضية على القدس المحتلة والمقدسيين مرور الكرام، بعد ليلة صاخبة من المواجهات بدأت في محيط باب العامود (أحد أبواب البلدة القديمة)، ثم امتدت إلى أحياء عدة، أبرزها المصرارة والشيخ جراح والطور والصوانة ووادي الجوز.

تركت المواجهات أثرا ورائحة واضحة على الأرض بعد استهداف الشبان بالمياه والأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية والغازية، الذين ردّوا بدورهم عليها بإلقاء الحجارة وإحراق حاويات النفايات في عدة أماكن.
وتوّج المقدسيون ليلة المواجهات بإجبار الشرطة على فتح باب حطّة (أحد أبواب المسجد الأقصى) التي حاولت إغلاقه قبيل صلاة فجر اليوم الجمعة، ودخلوا المسجد بالهتافات والتكبيرات والإنشاد.

خزان لا ينضب
يقول الكاتب والمحلل السياسي المقدسي راسم عبيدات إن ما سجله الشباب المقدسي من نصر على المستوطنين وجيش وشرطة الاحتلال يثبت أنهم يمتلكون خزانا لا ينضب من الطاقة والتصميم في الدفاع عن وجودهم في القدس وعن مقدساتهم وفي مقدمتها الأقصى.

وأضاف أن ما حصل في القدس حدث مفصلي في تاريخ المدينة، ويشكل انتصارا للمقدسيين على المستوطنين الذين احتشدوا لتنفيذ اعتداءات واسعة بحق أهالي المدينة، لكن صدور الشباب العارية لقنتهم درسا سيسجله التاريخ.

وعلى ضوء الأحداث المتسارعة يرى الكاتب المقدسي أن الأوضاع في القدس مرشحة للتصعيد وهي مرتبطة بقضيتين، الأولى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معني بالتصعيد للهروب من الأزمة الداخلية التي تعيشها الدولة وعدم قدرته على تشكيل حكومة، وبالتالي سيدفع باتجاه مزيد من القمع والتنكيل بحق المقدسيين لتنشغل الحكومة والرأي العام بها.
والقضية الثانية -وفقا لعبيدات- هي أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تتعامل في القدس على أساس أن “المقدسي الذي لا يخضع بالقوة سيخضع بمزيد من القوة، وفي إطار ما يُمارس بحق المقدسيين من تطهير عرقي وطرد وتهجير أعتقد أن الأمور مرشحة لتتصاعد باتجاه هبّة شعبية جديدة في القدس”.

رسالة واضحة
من جهته، يرى الباحث في شؤون القدس زياد ابحيص أن هناك عدة اتجاهات يمكن الحديث بها بعد أحداث أمس الساخنة في المدينة، أولها أنه يجب ألا يغفل أحد أن محاولة الاحتلال إغلاق باب العامود كانت المدخل للمواجهات، وما حصل أمس كان رسالة واضحة لقوات الاحتلال والمستوطنين أنهم لا يستطيعون فرض إغلاق ساحة باب العامود.

ويضيف الباحث أنه “لا بد من مواصلة المواجهة في باب العامود لحين فتح هذه الساحة دون قيد أو شرط بل محاولة إعادتها لما كانت عليه قبل عام 2017 عندما لم تكن توجد مواقع الشرطة الأربعة ولا الفواصل الحديدية الثابتة على المدرج”.

وأكد ابحيص أنه لا بد من العودة بساحة باب العامود كمركز لحياة المقدسيين وإعلان سيادة هويتهم العربية الإسلامية والمسيحية في سماء القدس بغض النظر عن وجود الاحتلال العسكري.

آخر الأخبار
*المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر... لقاء في اتحاد الكتاب العرب حول دور رئيسي وعبد اللهيان بدعم المقاومة و دور العلاقات العربية الإيرانية... طوفان الأقصى في مواجهة الإستراتيجية الصهيوأمريكية… محاضرة في اتحاد الكتاب العرب بدمشق *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تهنئ سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله والشعب اللبناني في الذكرى...