متخصص بالشأن الفلسطيني

ملتقى ممثلو المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية: متمسكون بحقوقنا المشروعة والمقاومة

تحت عنوان “معاً من أجل حماية القضية من مخاطر التصفية ولتعزيز التلاحم الفلسطيني مع محور المقاومة” أقام تحالف المقاومة الفلسطينية الملتقى الشعبي الفلسطيني بمناسبة ذكرى يوم الأرض في المركز الثقافي العربي في حي الميدان بدمشق.

وقد ألقى كلمة الجمهورية العربية السورية عضو قيادة  فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي علي جديد أكد فيها أن حزب البعث العربي الاشتراكي سمي “حزب فلسطين”، فقد شارك الحزب في مواجهة العصابات الصهيونية، وكان دائماً يتحدث بأن القضية الفلسطينية مركزية وأن نضال سورية هو حالة تكاملية مع فلسطين لأن العدو الأساسي هو الكيان الصهيوني.

وقال: لقد عشنا مرحلة الهجوم على مخيم اليرموك عاصمة الشتات والهدف من الهجوم كان تضييع القضية الفلسطينية، ففي كل المخيمات الفلسطينية كان الدم السوري والفلسطيني يمتزج على هذه الأرض.

مضيفاً:إن تسهيل العودة إلى المخيمات كان بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد لما لهذه المخيمات من رمزية تبقي القضية الفلسطينية في مركز الاهتمام.

وألقى كلمة حزب الله عضو المجلس السياسي في الحزب حسن حب الله قائلاً: في ذكرى يوم الأرض التي تحمل المعاني الكثيرة أهم ما يمكن أن نفهمه وندركه أننا كمحور وكشعب متشبث بأرضه نواجه اليوم أعتى مؤامرة لتصفية القضية الفلسطينية، فهذا المخطط الذي يستهدف القضية يقوم على “شرعنة” الاحتلال ومحاولة قوننته دولياً.

وأضاف: كمحور المقاومة نعتبر أن الطريق لتحرير فلسطين هو طريق المقاومة والكفاح.

كما ألقى سفير الجمهورية الإسلامية في إيران السفير جواد ترك آبادي كلمة قال فيها: حول قضية فلسطين نجتمع للتأكيد مرة أخرى على الحق الثابت لهذه القضية والذي يعطينا القوة والثبات وموقفنا دائماً أننا ننتصر للقضية الفلسطينية على أنها قضية إنسانية وقضية مظلومية ووقوفنا إلى جانب فلسطين هو قوة لنا كما أن موقفنا هذا معلوم وظاهر ولن يتغير وسنبقى مع فلسطين حتى يعود شعبها إليها .

وختم آبادي: في سورية سيذكر التاريخ القائد الشجاع بشار الأسد الذي انتصر على مؤامرة كونية بفضل قيادته الشجاعة والتفاف شعبه وجيشه حول قضية وطنه.

كلمة الفصائل الفلسطينية ألقاها أبو حازم, أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح- الانتفاضة الذي أكد أن يوم الأرض أخذ هذا الاسم رداً على  محاولة الصهاينة الاستيلاء على الجليل تحت اسم تطوير الجليل، لكن شعبنا في الشمال بدأ انتفاضته وقام بالتصدي للدبابات الصهيونية وهذه الهبة كانت قد انتقلت إلى الضفة الغربية وعدد من الدول العربية وقد وقفت وقفة نضالية كفاحية جعلت العدو يتراجع عن قراره.

ووجه المشاركون برقية إلى السيد الرئيس بشار الأسد جاء فيها: نحن ممثلي المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية نتوجه إلى سيادتكم بأسمى آيات المحبة والعرفان تقديراً لمواقفكم الثابتة والمبدئية تجاه القضية الفلسطينية..

وأضاف المشاركون: إن سيادتكم وبعد الصمود الأسطوري الذي أبديتموه في وجه المؤامرة الكونية نقول لكم إنكم صمام الأمان لامتنا العربية والإسلامية.

وقال المشاركون: إننا في الملتقى الشعبي نؤكد لسيادتكم أننا نقف جنباً إلى جنب مع سورية الأبية وفي خندق المقاومة الذي ترعونه.

وفي ختام البرقية أكد المشاركون على تمسكهم بخيار المقاومة حتى تحرير فلسطين والأرض العربية المحتلة كاملة من رجس الإرهاب الصهيوني.

كما بعث الملتقى ببرقيات مماثلة لكل من السيد علي الخامنئي مرشد الثورة الإسلامية في إيران والسيد حسن نصر الله الأمين العالم لحزب الله والسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي رئيس المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” في اليمن.

وقد تبنى الملتقى مشروع بيان، حيث أكد ممثلو المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية فيه على موقفهم الثابت والمبدئي إلى جانب سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد لمواجهة الهجمة الكونية، والتمسك بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

كما شدد ممثلو المخيمات والتجمعات الفلسطينية على أن الشعب الفلسطيني الذي قاتل منذ أكثر من قرن الغزوة الصهاينة، مازال متمسكاً بأرضه وبحقوقه الوطنية، وفي المقدمة منها حقه بالعودة إلى دياره التي شُرّد منها، وذلك من خلال انتمائه لمحور المقاومة المتمسك بتلك الحقوق والذي لم يفرط بها يوماً، وفي ظل محاولات تنفيذ ما يسمى ” صفقة القرن” وعملية ضم الضفة الغربية وغور الأردن وتهويد مدينة القدس.

وطالب البيان بإلغاء رسائل الاعتراف المتبادلة ما بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني، إضافة إلى وقف التنسيق الأمني بين الجانبين.

وشدد المجتمعون على الانتماء إلى محور المقاومة في ظل حالة الفرز التي تجري في منطقتنا بين من يريد طمس حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته والتخلي عنها ومحور يريد تحرير فلسطين.

وختم البيان بالتأكيد على أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه التاريخية، ويرفض رفضاً قاطعاً أي اتفاق يتم التنازل به عن حقه في العودة إلى دياره الأصلية.

 

آخر الأخبار
*القوات المسلحة اليمنية بالاشتراك مع المقاومة العراقية تستهدف 5 سفن بميناء حيفا والبحر الأبيض المتوس... كلمات لوالد الشهيد"أبو العصري"إبن مخيم جنين شكرا على هذا الفخار خسائر ثقيلة لجيش الاحتلال في قطاع غزة وخاصة في حي الزيتون ورفح بعد كمائن محكمة للمقاومة..ورشقات صارو... "هآرتس": مسؤول إسرائيلي سابق: 6 خيارات صعبة "أحلاها مر"..أمام "إسرائيل" في المواجهة مع حزب الله. السيد عبد الملك الحوثي: الأميركي في مأزق حقيقي أمامنا..وحزب الله أفزع الاحتلال عبر مسح مواقعه.. وأشا... بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين)