متخصص بالشأن الفلسطيني

عمليات ضخمة لفرم الثقافة..ومطاحن لعقول البشر ..وطحن لكل مكوناتها ورموزها ..من اجل اسرائيل

عمليات ضخمة لفرم الثقافة..ومطاحن لعقول البشر ..وطحن لكل مكوناتها ورموزها ..من اجل اسرائيل
بقلم: نارام سرجون
أياكم أن تظنوا أن الاميريكيين يبيعون المكدونالد والكوكاكولا فقط .. وأنهم منشغلون بطباعة كراسات حقوق الانسان لتوزيعها على فقراء العالم .. الاميريكيون تحولوا الى جراثيم خطيرة على الحضارات وكما أنهم يعدلون كل منتجات العالم الزراعية والحيوانية ويتلاعبون بالجينات ومواصفات الحياة والانواع .. فانهم الآن يقومون بعملية تعديل أكثر خطورة .. ألا وهي عملية تعديل الثقافات والشعوب والأديان .. فتصبح ثقافات الشعوب لاتشبهها وأديانها لاتشبه أديان أجدادها .. وتتم اعادة تشكيل الشعوب وخفق ثقافاتها كما يخفق البيض لصناعة حلوى امريكية .. ويصبح ماكنا نراه في أفلام الخيال العلمي حقيقة من أن الضحايا يؤخذون الى مراكز تعديل الافكار والسلوك وتوضع خوذات على رؤوسهم ويتعرضون لصعقات الكترونية يتم فيها نقل مخزون الذاكرة من راس الى آخر .. فيصبح الفأر كلبا والقط دجاجة .. أما كيف ذلك فانه عبر مراكز أبحاث ضخمة .. تدرس كل مالدينا في الثقافة من كتب تفسير الاحلام والامثال الشعبية الى أشعار نزار قباني .. ومن حكايا الجدات وقصص عنترة والزير الى أشعار المتنبي ..

كل مانقوله .. وكل مانتعلمه .. وكل ماقرأناه ونقرأه .. وكل مالم نقرأ .. يدخل الى تلك الآلات الجهنمية المسماة مراكز أبحاث لتحليل كل المعلومات والوصول الى الشيفرة التي تربط الشعوب بثقافاتها .. وانجاز عملية فرم للثقافة وطحن لكل مكوناتها ورموزها .. ولايوجد بلد عربي مستثنى.. فهناك من يدرس المجتمع العراقي وهناك من يدرس المجتمع المصري والليبي والخليجي والمغاربي.. لتنتج لنا اليوم شعوبا حائرة هائمة مصابة بالشيزوفرينيا وتسكن اكبر مشفى للشذوذات النفسية في العالم يسمى الوطن العربي .. لالقاء فيروسات بينها تفكك هذه الروابط المتينة التي عمرها آلاف السنين واعادة تشكيل روابط جديدة غير منطقية وثقافات عجيبة مشوهة .. فصارت الشعوب تدافع عن دينها بقتل دينها .. وتبحث عن الحرية بالطائفية .. وتستميت من اجل الديمقراطية بتصنيع العنف والتنظير له .. وتنشر الثقافة والفنون بالبنادق .. فوصلنا الى هذا المنتج الذي سمي الربيع العربي .. والذي أوصلنا الى جمهور بليد أبله مشرد في القارات ومراكب اللجوء .. أو في مشفى الأمراض العقلية المسمى بالخليج العربي الذي يرى التطبيع ولايفهم خطورته .. يرى خرائط الدم العربي توزع في أرجاء العالم ولكنه لايهمه ان كان ذلك هو دمه .. وكأنه يرى لعبة كومبيوتر وليس آلة تقص لحمه وتفرمه أمام عينيه وهو لايحس بالألم ..

ماأريد قوله هو أن على كل واحد فينا أن يتذكر انه لن يكون بأمان طالما ان اسرائيل بجواره .. لأن بقاء هذا الكيان مرتبط بشيء واحد فقط هو زوال العرق العربي ونهاية الشرق كله كطاقة ثقافية وانسانية جبارة مصدرها هو انسان هذا الشرق الذي تتم عملية تفكيكه وتحويله الى خردة انسان .. في مخزن السيد الاوروبي .. والاسرائيلي .. واحيانا الى انسان مريض بلا ذاكرة .. لأن تشوش الذاكرة لايختلف عن فقد الذاكرة .. فكلاهما لايعيش مع الواقع ..

هذه قصاصة صغيرة جدا كتبها هانز خليل مما يتم عمله بهدوء من أجل هذه الغاية .. ومانعلمه من تفاصيل لاشك أنه أخطر بكثير .. ولكن مانعرفه هو أن كل هذا المشروع لامعنى له اذا سقطت اسرائيل في الشرق .. وعندها لافائدة من كل هذه الابحاث والمراكز فكل معايير نجاحها هو بقاء اسرائيل … وصارت هناك معادلة واحدة وهي ان بقاء انسان هذا الشرق على طبيعته بكل طاقته الخلاقة والجبارة هي نبوءة بفناء اسرائيل وخرابها .. وأن خراب انسان هذا الشرق هو الذي سيبقي اسرائيل ..

اما نحن واما اسرائيل .. ولك أيها المشرقي الخيار .. الحصار والدولار وزعماء الطوائف هم أدوات هذا المشروع الجهنمي

آخر الأخبار
*بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة...