متخصص بالشأن الفلسطيني

مداخلة الرفيق خالد عبد المجيد/ الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني للملتقى العربي “متحدون ضد صفقة القرن””وخطط الضم”الصهيونية..

  1. مداخلة الرفيق خالد عبد المجيد/ الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني للملتقى العربي “متحدون ضد صفقة القرن””وخطط الضم”الصهيونية..

في البداية لا بد من توجيه التحية للهيئات والمؤتمرات التي دعت لهذ الملتقى ..

ولمواجهة صفقة القرن وخطط الضم الصهيونية ومحاولات التصفية للقضية الفلسطينية، لا بد اولا من حشد طاقات شعبنا الفلسطيني وهو المعني الأول في المواجهة، وتحشيد قوى أمتنا العربية والإسلامية واحرار العالم .

واننا نرى أن المطلوب فلسطينيا هو الاتفاق باسرع وقت ممكن على استراتيجية عمل موحدة لتجديد مسيرة النضال الوطني وتعزيز المقاومة ضد الإحتلال، والعمل سريعا لإعادة بناء م.ت.ف ومؤسساتها على اسس وطنية بمشاركة كل القوى والفصائل والفعاليات والشخصيات الوطنية. وضرورة استنهاض كل قوى الشعب الفلسطيني والعمل لإطلاق انتفاضة شعبية جديدة وتجديد المقاومة بكل أشكالها.

كما إن الخيار الوحيد أمام أوضاعنا الفلسطينية في الوضع الداخلي، هو العمل جديا لإنهاء حالة الإنقسام المدمر من خلال إجراء انتخابات حرة وديمقراطية للمجلس الوطني الفلسطيني في داخل الوطن وخارجه وفي المخيمات والتجمعات والمهاجر ليمثل كل الفلسطينيين، وانتخاب قيادة موحدة تقود النضال الوطني في المرحلة القادمة .

وهذا يتطلب من كل القوى والفصائل الفلسطينية والهيئات والفعاليات والشخصيات الوطنية الملتزمة بكامل حقوق شعبنا، تحمل مسؤولياتها التاريخية في هذه اللحظات الدقيقة والخطيرة والخروج من حالة الانتظار والمراوحة والإقلاع عن حالة المجاملة وعدم الإرتهان لأي طرف من الطرفين المتحكمين بالوضع الفلسطيني والضغط على طرفي الإنقسام من اجل تحقيق التوافق الوطني المنشود، من خلال الاتفاق على برنامج سياسي ورؤية استراتيجية موحدة تجدد مسيرة النضال الوطني وتحمي القضية الفلسطينية من المخاطر التي تتهددها في المرحلة القادمة.

أننا نرى أن الوضع الفلسطيني بحاجة إلى عملية مراجعة نقدية شاملة وفسح المجال أمام قوى الشعب الفلسطيني الحية لتجديد خياراته الوطنية لمواجهة خطط الضم الإسرائيلية “وصفقة القرن” ورفض سياسة المراهنة للعودة المفاوضات مع العدو ، ونبذ كل أوهام التسوية معه، والإقلاع نهائيا عن كل ما نتج عن اتفاقات اوسلو وملحقاته، لأن اي عودة للمفاوضات مع العدو تحت اية مسميات سيشكل غطاء جديدا لسياساته وجرائمه الجديدة ويشجعه على تنفيذ مخططات الضم والتهًويد والاستيطان ويهدد مستقبل ومصير شعبنا وحقوقه الوطنية والتاريخية، كما ويهدد مصالح ومستقبل أمتنا .

وعلى الصعيد العربي لا بد من التصدي لسياسة التطبيع الخطيرة التي تقوم بها بعض الدول العربية، والعمل لحشد موقف ودور عربي شعبي ورسمي من خلال الدول والقوى والأحزاب والهيئات العربية والإسلامية، وتفعيل حركة جماهير أمتنا العربية في المواجهة للخطط والمشاريع الأمريكية التي تستهدف شطب حقوق شعبنا وتصفية قضيته الوطنية، وتعزيز الترابط مع دول وقوى محور المقاومة باعتبارها القوى الرئيسية التي تتصدى لهذه المشاريع التي لا تستهدف قضية فلسطين وحسب بل تستهدف كل دول وشعوب المنطقة.
وبات من الضرووري والملح ان تقوم القوى والأحزاب العربية بالضغط على الحكومات التي أقامت علاقات مع العدو الصهيوني والتي عقدت اتفاقات ومعاهدات معه “كامب ديفيد “ووادي عربة”لإلغاء هذه المعاهدات والتنصل من هذه العلاقات وسحب السفراء واغلاق سفارات ومكاتب العدو في العواصم العربية.

وعلى الساحة الدولية لا بد من العمل لحشد مواقف وخطوات دولية ، وتعزيز المقاطعة للإحتلال من خلال حركات المقاطعة وفي مقدمتها حركة المقاطعة الدولية B.D.S، خاصة ان العديد من الدول والهيئات أعلنت مواقف رافضة”لصفقة القرن “وخطط الضم الصهيونية.

وفي الختام تحية لكل المشاركين في الملتقى العربي، ونؤكد لكم أن شعبنا العربي الفلسطيني سيواصل نضاله العادل ومقاومتة ضد الإحتلال مهما غلت التضحيات حتى تحقيق كامل حقوقه الوطنية والتاريخية وفي مقدمتها حق العودة والقدس.

دمشق : 11.7.2020

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...