متخصص بالشأن الفلسطيني

إضفاء المشروعيّة على التطبيع لتسهيل تصفية القضيّة الفلسطينيّة

كاتب فلسطيني – رامز مصطفى

في كلمة له أمام مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأميركية قال رئيس حكومةالعدو بنيامين نتنياهو : “ قمنا بزيارة مؤثرة إلى رئيس مجلس السيادةالسوداني ( عبد الفتاح البرهان) “ ، والسوادان “استضافت مؤتمر الخرطومالذي حدد “اللاءات الثلاث ضد إسرائيل.. ونقوم بعملية تطبيع مسرعة معها “

اعلان نتنياهو يكشف عن مسار تصاعدي لعمليات التطبيع ، وهذا تحد يفرضعلينا جميعاً الانحراط في مواجهة التطبيع صوناً لقضيتنا وقضايا أمتنا وأمننا القومي . وقد بات لزاماً ونحن نتحدث عن التطبيع وسياقاته منذ“كامب ديفيد ” 1979، و“ أوسلو” 1993، و “وادي عربة ” 1994، وسبلمواجهة التطبيع ، أن نضع آليات واضحة تمكننا من وأد عمليات ومساراتالتطبيع .

إنّ مواجهة التطبيع تستدعي تضافر كل الجهود وتحشيد كال الطاقات، وهذهالمواجهة ليست سهلة خصوصاً في ظل تسابق بعض الأنظمة العربية علىالتطبيع مع الكيان الصهيوني كسباً لود الولايات المتحدة!.

لقد بلغت عمليات التطبيع ، منذ بدء ما سمي بـ “الربيع العربي “ ، مستوياتغير مسبوقة وفي المجالات كافة ، بما فيها التعاون الاستخباري والعسكري ،ومشاركة الحاخام الأكبر للكيان الصهيوني “شلومو عمار ” بـ” مؤتمر حوارالأديان“ ، في كانون الأول 2019 في البحرين ، إلى جانب رجال دين من مصرولبنان والأردن والكويت.

إنّ تآكل مركزية القضية الفلسطينية كعنوان إستراتيجي في الصراع العربيالصهيوني ، هو نتيجة تعمدّ النظام الرسمي العربي في أغلبيته ، استبدالهبالصراع بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني ، بهدف استبعاد الصراع منقائمة أولويات سياسات الأنظمة العربية. ويجد المطبعون مساحة منالتسويق للتطبيع العربي مع العدو الصهيوني ، في الدفع المُتعمد إلى إبرازالتهديدات المفترضة للجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الواجهة. والعمل إلىبذل الجهود لتلك الأنظمة في إيجاد وخلق شراكة عربية مع كيان الاحتلال ،تحت ذريعة ما أسموه مواجهة الخطر الإيراني المتنامي في المنطقة .

واضح أن الكيان الصهيوني يعوّل على التطبيع لشرعنة احتلاله ، وأنّحكومات العدو ، وتحديداً في عهد نتنياهو تجزم أن تعاوناً على المستوىالإستراتيجي ، متعدد الأشكال الاقتصادية والسياسية والعسكرية والأمنيةوالرياضية… الخ ، يحقق لهم فك العزلة عن الكيان. عزلة لم يتمكن من تجاوزها، على الرغم من تحقيقه اختراقات تطبيعية ليست بسيطة ، وذلك لأن الوجدانالجمعي للأمة يرى في الكيان الصهيوني عدوا يغتصب أرض فلسطين .

وعلى الرغم من التراجع الذي تعانيه القضية الفلسطينية بسبب “أوسلو“ ،والانقسام الفلسطيني ، وبسبب الإنجراف المُدان للأنظمة نحو التطبيع ، فإنالشعوب العربية ، لا سيما في مصر والأردن وحتى في دول الخليج ، هذهالشعوب لن تتغير نظرتها ومواقفها من الكيان الصهيوني وجرائمه ، ولنتتراجع عن نصرة الحق الفلسطيني. وما ينطبق على الأشقاء في مصروالأردن والخليج ، ينطبق على كل شعوب أمتنا الرافضة لهذا الكيان الهجين. وهو ينطبق أولاً على الفلسطينيين ، لا سيما في مناطق فلسطين المحتلة العام1948، الذين وبعد مرور 72 عاماً على الاغتصاب الصهيوني لفلسطين ، ورغمكل سياسات العدو لتذويبهم ، تمسكوا بهويتهم وهم اليوم يمثلون الشوكةفي حلق الكيان ، الغير قادر على دمجهم ، ولا على طردهم .

إنّ كل محاولات إضفاء المشروعية على التطبيع ، والقول بأنه يخدم التسويةالسياسية ويُؤثر في سياسات الكيان ومن خلفه سياسات الإدارة الأميركية ،تكذبها

آخر الأخبار
*القوات المسلحة اليمنية بالاشتراك مع المقاومة العراقية تستهدف 5 سفن بميناء حيفا والبحر الأبيض المتوس... كلمات لوالد الشهيد"أبو العصري"إبن مخيم جنين شكرا على هذا الفخار خسائر ثقيلة لجيش الاحتلال في قطاع غزة وخاصة في حي الزيتون ورفح بعد كمائن محكمة للمقاومة..ورشقات صارو... "هآرتس": مسؤول إسرائيلي سابق: 6 خيارات صعبة "أحلاها مر"..أمام "إسرائيل" في المواجهة مع حزب الله. السيد عبد الملك الحوثي: الأميركي في مأزق حقيقي أمامنا..وحزب الله أفزع الاحتلال عبر مسح مواقعه.. وأشا... بالصور انتهاك حقوق الانسان في غزة مبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني": التحديات والفرص..والمبادرة تملك فرصة للنجاح، ويجب عدم إضاعتها . السيد نصر الله: اقتحام الجليل لا يزال حاضراً..ولا مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا الدقيقة، والبحر ا... *الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين)