متخصص بالشأن الفلسطيني

كوركودينوف: الجهاد أضحت رأس حربة


خبير روسي: لقاء “الجهاد الإسلامي” في موسكو يعكس نفوذها وثقلها السياسي والعسكري

فلسطين اليوم – موسكو
20:52 – 11 مارس 2020
القائد زياد النخالة يلتقي سيرغي لافروف ومسؤولين روس القائد زياد النخالة يلتقي سيرغي لافروف ومسؤولين روس
جوال
بنك فلسطين متقلب 2
مشاركة
أكد مدير مركز التحليل الاستراتيجي والسياسي في روسيا دينيس كوركودينوف أنَّ زيارة وفد حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام القائد زياد النخالة للعاصمة الروسية “موسكو” تدلل على نفوذ الحركة، ودورها الفاعل على مستوى القضية الفلسطينية والمنطقة.

والتقت قيادة الحركة برئاسة القائد النخالة بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، تلبية لدعوة “موسكو” لقيادة الحركة، لبحث ملفات وقضايا تتعلق بالقضية الفلسطينية، وتناول اللقاء مجمل الأوضاع الفلسطينية خاصة ما يتعلق بما يسمى صفقة القرن، وكذلك الوحدة الفلسطينية الداخلية.

وأوضح دينيس كوركودينوف في حوارٍ خاص مع “وكالة فلسطين اليوم الإخبارية”، أنَّ الدعوة الروسية لقيادة حركة الجهاد الإسلامي جاءت في أعقاب تنامي دور ونفوذ الحركة في سياق صراعها مع الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى أنَّ المعارك الأخيرة التي خاضتها الحركة ضد الاحتلال الإسرائيلي أثبتت أنَّ الحركة أضحت “رأس حربة” وقوة لا يمكن الاستهانة بها في فلسطين المحتلة.

وذكر كوركودينوف أنَّ قيادة حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام النخالة ضيف مرحب به للغاية في روسيا، كون الحركة و”موسكو” تتقاطعان ببعض الأفكار والسياسات تجاه قضية الصراع مع المحتل الإسرائيلي.

وأشار إلى أنّ القيادة الروسية ترغب في بحث ملفات مهمة مع قيادة الجهاد الإسلامي منها التطورات الميدانية الأخيرة في غزة، ومناقشة ملف المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وشدد على أنَّ الرغبة الروسية الجامحة والجادة من أعلى رأس الهرم الروسي المتمثل في وزير الخارجية سيرغي لافروف في لقاء النخالة وقياد الحركة ومناقشتهم في قضايا مهمة تتعلق بالشأن الفلسطيني، يأتي في سياق لما أبدته الحركة من قوة وتأثير في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وقدرتها على شن هجمات مباشرة ضد “تل أبيب”، وهو ما قد يخلق يؤثر في المشهد الدولي.

وقال: تأثير حركة الجهاد الإسلامي وما تمتلكه من مقدرات مادية وعناصر بشرية وتنامي علاقاتها الإقليمية وانسجامها مع محور المقاومة، يجعلها قوة قادرة على مجابهة “إسرائيل”، كل ذلك يدفع القوى العالمية أنْ تتواصل مع تلك الحركة كبوابة للحديث عن القضية الفلسطينية.

ويعتقد كوركودينوف أنَّ قيادة الجهاد الإسلامي والمسؤولين الروس ناقشوا ملفات مهمة تتعلق بالضغط على “إسرائيل” من أجل إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، والاعتداءات “الإسرائيلية” على مسيرة “عودة المسيرة”، إلى جانب ملف المصالحة الفلسطينية، والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، والرغبة الروسية في التواصل مع حركة الجهاد الإسلامي في إطار تعزيز العلاقات مع القوى الممانعة للولايات المتحدة للضغط على واشنطن.

وذكر أنَّ الجهاد الإسلامي وعلى مدار السنوات العشر الماضية، طورت علاقاتها مع محور المقاومة الممثل في طهران، والعراق، وسورية، وحزب الله اللبناني، مشيراً إلى أنَّ نبوءة مؤسس الحركة فتحي الشقاقي المتمثلة في أنَّ الجهاد الاسلامي “رأس حربة” في وجه “اسرائيل” والغرب الموالي للاحتلال الإسرائيلي تحققت بما لا يدع مجالاً للشك.

وأوضح أنَّ روسيا تحتفظ بعلاقات جيدة وقوية مع جميع مجموعات النفوذ الإقليمية في الشرق الأوسط، خاصةً مع تلك المنظمات المناوئة للسياسات الأمريكية والإسرائيلية، مستدركاً: في هذا الصدد يأتي لقاء موسكو مع الجهاد الإسلامي، الذي بات عنصراً قوياً في سياق الصراع مع “إسرائيل”، وهذا النوع من التواصل والعلاقة واللقاءات أداة ضغط على واشنطن وإسرائيل، وله ما يبرره تمامًا.

وأضاف: موسكو ترغب في العمل كوسيط رئيسي بين قطاع غزة وإسرائيل، بهدف تحقيق مصالحها كون القضية الفلسطينية من القضايا المهمة التي يمكن أن يكون لها نفوذ فيها، وهو اهتمام يشابه اهتمام روسيا بتقييد الهجمات الإسرائيلية ضد سورية فيما يتعلق بالمواقع الإيرانية.

وأشار إلى انَّ الكرملين يسعى للتدخل في القضية الفلسطينية يشكلٍ إيجابي وفاعل، لتعزيز المكانة الإقليمية والروسية، وهو الهدف الدائم للتعاون مع موسكو مع منظمات المقاومة الفلسطينية.

وتقيم روسيا علاقات مع عدد من الفصائل الفلسطينية من بينها حركة “حماس”، و”الجهاد الإسلامي”.

وكانت آخر زيارة لحركة الجهاد الإسلامي لروسيا في 12 فبراير/ شباط 2019 لبحث ملف المصالحة الفلسطينية.

  • دينيس كوركودينوف: مدير مركز التحليل الاستراتيجي والسياسي في روسيا، ومقرب من دائرة صناع القرار في روسيا، وباحث سياسي له العديد من المقالات التي تعنى بالشأن الفلسطيني واللبناني والسوري والإيراني، وضيف دائم على القنوات العربية والاجنبية.
آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...