متخصص بالشأن الفلسطيني

قصائد لشعراء سوريين عن الشهادة والشهداء في مهرجان بالمستشارية الثقافية الإيرانية

0 126


دمشق-سانا-2020-03-03
صدحت حناجر الشعراء المشاركين في المهرجان الشعري المقاوم الذي جاء بعنوان “الثورة الإسلامية والمقاومة.. عبق الشهادة والانتصار” بقصائد مجدت الشهادة والشهداء وحيت دماءهم الطاهرة التي روت أرض الوطن.

المهرجان الذي أقامته المستشارية الثقافية الإيرانية في مقرها بدمشق بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية وتخليداً لذكرى شهداء المقاومة ألقى في مستهله الشاعر محمد خالد الخضر قصيدة بعنوان “قاسم سليماني” متضمنة المعاني التي تشير إلى نضال سليماني ضد الإرهاب والاحتلال ضمن تكوين عاطفي على البحر البسيط.

وفي قصيدته “الساجدون على النجوم” نوه الشاعر الطبيب محمد سعيد العتيق بروح التضامن التي أبدتها الثورة الإيرانية مع القضايا العربية ودعمها لسورية في كفاحها ضد الإرهاب بينما جاءت قصيدة الشاعر عبد العظيم جحجاح مليئة بالعاطفة والحزن على الشهداء الأبرار.

أما الشاعرة خلود قدورة فوثقت في قصيدتها مناقب الشهيد الذي ضحى بحياته من أجل الأمة وعزتها بينما اعتبر الشاعر مجيب السوفي أن الشهادة هي تفرد بالكرامة والتضحية من أجل الشرف والعزة واستقلال الوطن في حين ألقى الشاعر صالح الصالح نصاً شعرياً يعبق بالمجد والتقدير لأرواح الشهداء.

بدوره قدم الشاعر نبيل الحلباوي الذي أدار المهرجان نصوصاً شعرية عبر فيها عن عظمة الشهادة والشهداء بينما عكس الشاعر سليمان السلمان في قصيدته التي ألقاها الواقع الاجتماعي والنضالي الذي تصدى فيه السوريون للإرهاب وأظهر الشاعر محمد حديفي في قصيدته “في حضرة الشهيد” حزنه الشديد على الشهداء الذين ارتقوا خلال الحرب الإرهابية على سورية مشيراً إلى أن تضحياتهم كان لها الدور الأساس في تحقيق الانتصار والحفاظ على عزة الوطن.

وفي كلمته أكد المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية في سورية أبو الفضل صالحي نيا دور الشعر المهم في تخليد صور المقاومة التي تصدت للإرهاب وداعميه منوهاً بما قدمه الشعراء المشاركون في المهرجان من قصائد تؤمن بعدالة قضايانا وأن الشهادة هي طريق النصر.

وقام رئيس اتحاد الكتاب العرب مالك صقور والمستشار الثقافي الإيراني بتقديم جائزتين للشاعرين محمد حديفي وسليمان السلمان اللذين نالاهما العام الماضي ضمن المهرجان الدولي العاشر للشعر باللغة العربية الذي أقيم في إيران.
حضر المهرجان ممثلو عن الفصائل والقوى والهيئات والاتحادات السورية والفلسطينية وعدد من المثقفين والكتاب والأدباء
شذى حمود

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares