متخصص بالشأن الفلسطيني

*صحيفة الأخبار اللبنانية تكشف الكواليس..*تأجيل زيارة الوفد «الفتحاوي» لغزّة: لا شيء تَغيّر في «عقلية» السلطة*


*كواليس الإجتماع*
علمت «الأخبار» بمجريات الاجتماع الأخير الذي تَقرّر بناءً عليه تأجيل الزيارة إلى أجل غير مسمّى. إذ تداعت القوى والفصائل لعقد اجتماع في مقرّ «منظمة التحرير» في رام الله ظهر الثلاثاء الماضي، حيث أعلم رئيس الوفد، القيادي «الفتحاوي» عزام الأحمد، الحاضرين، رفضه عقد أيّ لقاء في القطاع تحضره «فصائل غزة»، في إشارة إلى تنظيمات تدعمها «حماس». وقال الأحمد، خلال الاجتماع الذي شاركت فيه للمرة الثانية بعد الاجتماع الذي تلا إعلان «صفقة القرن» كلّ من «حماس» و«الجهاد الإسلامي»، إلى جانب «الصاعقة» و«الجبهة الشعبية ــــ القيادة العامة»، إن ترحيب «حماس» بزيارة الوفد عبر الإعلام «إهانة، لأن فتح لم تتلقّ رداً على مستوى أعضاء اللجنة المركزية، ولا سيما مسؤول فتح في غزة أحمد حلس».

⚡ *الأحمد رفض حضور فصائل المقاومة في غزة الاجتماع*

السبب الأساسي في تأجيل الزيارة هو اشتراط «فتح» اقتصار اللقاء على فصائل المنظمة و«حماس» و«الجهاد» دون غيرها. وقد حاول نائب الأمين العام لـ«الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» وممثلها في الاجتماع، قيس أبو ليلى، حلّ هذه المشكلة، باقتراح استقبال الوفد بحشد جماهيري وفصائلي بحضور الشخصيات المستقلة وبقية الفصائل، ومن ثمّ عقد اجتماع لـ«الفصائل الخمسة الأساسية». لكن الأحمد رفض مقترح أبو ليلى، الذي أبدى امتعاضاً من أداء القيادة الفلسطينية بعد إعلان «صفقة القرن»، ومن مستوى خطاب رئيس السلطة، محمود عباس، في اجتماع الوزراء العرب في القاهرة. من جهتها، طالبت «الجهاد»، التي حضر ممثلاً عنها سعيد نخلة، بضرورة «وقف الاستدعاءات والاعتقالات وفتح الحريات وتهيئة الأجواء أمام ظروف المصالحة»، ليردّ الأحمد بأنه رفع توصيات بذلك إلى عباس ورئيس المخابرات ماجد فرج، «لكن الأخير تذرّع بوجود استدعاءات لعناصر جهازه في غزة». وبالنتيجة، لم تخرج الفصائل من الاجتماع إلا بالحدّ الأدنى المتمثل في تعهّد الأحمد بوقف أيّ توتير إعلامي.

⚡ *الأحمد للفصائل: لا تقلقوا، لن يكون هناك جديد في كلمة عباس في الأمم المتحدة*
وفيما حرص القيادي «الفتحاوي» على تأجيل الزيارة إلى ما بعد خطاب عباس أمام الأمم المتحدة في الحادي عشر من الشهر الجاري على الأقلّ، طلبت الفصائل، وفي مقدّمها «الديموقراطية»، إتمام الزيارة خلال الأسبوع الجاري، أي قبل خطاب رئيس السلطة، الأمر الذي ربطه الأحمد بترتيبات حلس في غزة. كذلك، طلب أبو ليلى المساهمة الجماعية في إعداد محتوى كلمة الرئيس في الأمم المتحدة أو في الحدّ الأدنى الاطلاع عليها، مبرّراً طلبه بـ«(أننا) لا نريد أن نفاجأ بتنازلات (جديدة) في الخطاب». كما اقترح أن يكون الخطاب كلّه مكتوباً، من دون إفساح المجال أمام «أبو مازن» للارتجال. وهنا قال الأحمد: «لا تقلقوا، لن يكون هناك جديد في كلمة رئيس السلطة»، مضيفاً إن الأخير «سيؤكد المواقف السابقة من رفض للصفقة، والمبادرة العربية، وضرورة وجود أطراف دولية راعية للسلام شريكة لواشنطن في رعاية أيّ مفاوضات لاحقاً». يشار إلى أن وفداً عربياً سيزور رام الله قريباً، إلى جانب مسؤولين من الاتحاد الأوروبي وعدوا بالقدوم الأسبوع المقبل، وهو ما رأى فيه الأحمد سبباً إضافياً لتأجيل زيارة الوفد «حتى تجري هذه التحركات السياسية بما لا يُقيّد حركة السلطة».

⚡ *عباس للمخابرات: لا أثق بحماس!*

وبالتوازي مع اجتماع الفصائل الثاني في رام الله، عقد عباس، قبل أيام، لقاءً مع مسؤولين في المخابرات، شمل مديري الدوائر ومسؤولي مفاصل الجهاز، وأخبرهم فيه نيته العمل على نقل المسار من السلطة إلى «بناء الدولة واستكمال الانضمام إلى المؤسسات الدولية»، مؤكداً لهم أنه لا يزال «غير واثق بحماس».

آخر الأخبار
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر...