متخصص بالشأن الفلسطيني

وزير سابق ورئيس الشاباك الأسبق: صفقة القرن ستجلِب الحرب الداميّة على” إسرائيل” وستؤدّي لإنهاء الحلم الصهيونيّ ويتحتّم علينا الانفصال كليًّا عن الفلسطينيين لمنع حمّامات الدّم

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
رأى الوزير الإسرائيليّ السابق ورئيس جهاز الأمن العّام الأسبق (الشاباك)، عامي أيالون، رأى أنّ خطّة السلام الأمريكيّة، التي غدت تُسّمى إعلاميًا بـ”صفقة القرن”، هي ليست خطأً تكتيكيًا إضافيًا، بل خطأً إستراتيجيًا سيجلِب حمامات من الدماء والمآسي على الفلسطينيين والإسرائيليين، وسيؤدّي لإشعال المنطقة برّمتها، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّ البدء بنقاش القضايا الاقتصاديّة قبل الخوض في المسائل الجوهريّة هو خطيئة لا تُغتفر لمَنْ قام بإعداد الخطّة، ولمَنْ يُحاوِل تسويقها، على حدّ تعبيره.
وتابع في مقالٍ نشره في صحيفة (هآرتس) العبريّة إنّه إذا لم تقُم إسرائيل بمُبادرة للانفصال عن الفلسطينيين في الضفّة الغربيّة وفي قطاع غزّة، وترسيم الحدود النهائيّة للدولة العبريّة بشكلٍ يُحافِظ على هوية الصهاينة، فإنّ جيل الأبناء سيضطر لخوض حربٍ شرسةٍ وقذرةٍ التي ستؤدّي إلى تقريب نهاية الحلم والرؤية الصهيونيتيْن، كما أنّ الحرب المذكورة، على حدّ قوله، ستؤدّي إلى ترسيخ حالة الصراع والنزاع مع الفلسطينيين، وإضافة لذلك فإنّ الوضع القائِم سيؤدّي إلى صعوبةٍ في مُقارعة حركة المُقاطعة (BDS)، علاوةً على تفاقم ظاهرة معاداة الساميّة في العالم، على حدّ تعبير أيالون.
وتابع قائلاً إنّ ما يُطلَق عليها “ورشة البحرين” يجب أنْ تُشعِل جميع الأضواء الحمراء، إنْ كان ذلك لدى الفلسطينيين أوْ لدى الإسرائيليين، لأنّ مَنْ يعرف تاريخ الصراع في الـ30 سنة التي مضت، يعلم جيّدًا أنّ هذه الخطّة هي نسخة طبق الأصل، ممّا كان يُسّمى سابِقًا بالسلام الاقتصاديّ، وقبل ذلك “الشرق الأوسط الجديد”، كما أكّد أيالون.
وتابع رئيس جهاز الشباك سابِقًا أنّ هذه الخطّة هي بمثابة صفعةٍ مُجلجلةٍ للفلسطينيين، وعدم فهم الطموحات الوطنيّة للشعب الفلسطينيّ، مُوضحًا أنّه لو جرى الحديث عن “شراء” الفلسطينيين بالأموال، لكي يتنازلوا عن آمالهم الوطنيّة، لكان هذا الأمر حصل منذ وقتٍ بعيدٍ، وبالتالي فإنّ الحديث لا يجري فقط عن عدم فهمٍ كاملٍ للقضيّة من قبل الأمريكيين، بل عن نمط تفكيرٍ ليس أخلاقيًا بالمرّة، ويفتقِد أيضًا للمصداقيّة، كما أكّد الوزير الإسرائيليّ السابق.
وأردف الوزير، الذي شغل أيضًا منصب قائد سلاح البحريّة في جيش الاحتلال، وهو جنرال في الاحتياط، أردف قائلاً إنّ نتائج التفكير الخاطئ، من المُمكِن وجودها في اتفاق أوسلو بين إسرائيل وبين منظمّة التحرير الفلسطينيّة، مُشيرًا إلى أنّ اتفاق باريس الاقتصاديّ واتفاق القاهرة الأمنيّ، اللذين تبِعا اتفاق أوسلو، ساهما إلى حدٍّ كبيرٍ في تقويض الاتفاق وإفشاله بشكلٍ نهائيٍّ، وتسببا في وقتٍ لاحِقٍ، بحسب رئيس الشباك الأسبق، باندلاع الانتفاضة الفلسطينيّة الثانيّة في أيلول (سبتمبر) من العام 2000، التي لم تكُن أسباب اندلاعها اقتصاديّةً، بل لأنّ الأفق السياسيّ لم يكُن مفهومًا ولا واضِحًا، كما قال.
عُلاوةً على ذلك، أكّد أيالون أنّ إسرائيل والفلسطينيين يقِفون اليوم في نفس الظروف وأمام نفس الخطر المُحدِّق، ذلك لأنّ تفضيل خطّة ترامب الاقتصاديّ على السياسيّ، والمضي قدمًا لحلّ الصراع، يدفع جميع الأطراف إلى ارتكاب الأخطاء الكبيرة والمصيريّة، التي تمّ ارتكابها خلال وبعد اتفاق أوسلو، مُشيرًا إلى أنّ محاولة الوصول إلى الهدف الرئيسيّ غير المُعرَّف هي مُحاولة فاشلة حتى قبل أنْ تبدأ، وفقًا لتعبيره.
وتابع قائلاً إنّ الهدف الجوهريّ لعملية السلام يجب أنْ يكون إنهاء الاحتلال الإسرائيليّ للأراضي الفلسطينيّة، وإقامة الدولة الفلسطينيّة على حدود ما قبل الرابع من حزيران (يونيو) من العام 1967، مع القيام بعملية تبادل الأراضي إنْ كانت هناك حاجةً لذلك، وعليه، أضاف، إذا كان الطرفان، بالإضافة إلى الوسيط، لم يقوموا بتحديد الهدف النهائيّ للعملية، فلا حاجةً أصلاً للبدء فيها، كما قال.
وأردف الوزير الإسرائيليّ السابِق إنّه يتحتّم ويتعيّن على كلّ إنسانٍ، وبشكلٍ خاصٍّ من القادة الإسرائيليين، الذين يطمحون لإنهاء الاحتلال، والذين يُعبّرون عن قلقهم لأمن الدولة العبريّة، وتوجسّهم من جولة عُنفٍ أخرى مليئةٍ بالدماء، يتحتّم عليهم مُطالبة ترامب بالتنازل عن الفكرة الخطيرة جدًا، والتي ترى الاقتصاد أولاً، وبالتالي فإنّ المعركة الانتخابيّة القادِمة في الكيان، أكّد أيالون، يجب أنْ تُركّز على نقاش الصراع الفلسطينيّ-الإسرائيليّ، وكلّ قائدٍ إسرائيليّ لا يُقدِم على ذلك، ليس جديرًا بأنْ يكون قائدًا، على حدّ قوله.
وشدّدّ أيالون على أنّه بالرغم من أنّ إسرائيل هي إحدى الدول العظمى والمحمية جدًا وفق أيّ مقياسً أوْ معيارٍ موضوعيٍّ، وهي دولة عظمى من ناحية التكنولوجيا، والعلم والجيش، فإنّ سُكّانها يعيشون في حالة من فقدان الأمن والآمان المُستمرّة، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّ الرؤية الإسرائيليّة تتبلور ليس حسب القيمة الدفاعيّة التي يتمتّه فيها المُواطنون، بل بحسب قيمة فقدان ونقصان الأمن التي يشعرون فيها دائمًا، على حدّ تعبيره.

آخر الأخبار
سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة... أمريكا تقترح "لغة جديدة" للتوصل إلى "صفقة تبادل" للأسرى ووقف إطلاق النار في غزة..بإنتظار موافقة"إسرا... السيد الحوثي يحذر حاملة الطائرات الأمريكية الجديدة بتعرضها للخطر بإمكانات صاروخية لا يمكن تفاديها، و...