متخصص بالشأن الفلسطيني

إيران وفرصة الانتقام القادم من أمريكا والكيان الصهيوني..بقلم: الدكتور سليم الخراط


من المؤكد أن المفاجآت قادمة وأن التداعيات المحتملة من وراء إغتيال قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني ورفاقه في العراق ، ستكون لها وقع كبير وأثر على دول محور المقاومة ، وتفعيل أعمالها الميدانية ، ورفع وتيرة مواجهاتها ، والتي ستزلزل المنطقة وستقض مضجع الكيان الصهيوني ، الهدف الذي سيكون الأول ، والتالي الوجود الأمريكي برمته وأشكاله وتوزعاته في المنطقة ، وحتما سيكون لها تأثير كبير على واقع الوجود الأمريكي في العراق ، والذي سيدفع نحو خروج هذه القوات بسرعة فائقة ، وبذرائع واهية مختلقة لخروجه ، ونذكر بعمليات انتقامية حصلت أيام الحرب بلبنان ، ذهب بها أعداد كبيرة من قوات المارينز ، ما دفع أميركا للخروج من لبنان بسرعة ، وهي ليست مستعدة اليوم لدفع أبناءها ليكونوا وقود معركة بالنيابة عن سياسات الغطرسة الاسرائيلية وتبريرها وحمايتها باستمرار ، وتحمل نتائجها كدولة مارقة ، تعتبر نفسها القوة الوحيدة الضاربة في العالم ، خاصة ، وقد بدأت تتقلص سياساتها التوسعية ، ولم تعد تأبه إلا إلى نفسها وحماية مصالحها في المناطق الأقرب لها جغرافيا ، بعيداً عن ذهابها في عمق البحار والقارات .

– لقد سبق وشهدنا لإيران مواقف ، وهي الدولة الإسلامية الوحيدة التي تحدت أميركا والكيان الصهيوني واقعاً وفعلاً ومواجهة ، عبر محور المقاومة ورأس حربته المقاومة الإسلامية ممثلة بحزب الله ، وتقف بوجههم ، في وقت لم نسمع أو نجد موقفا عربيا موحداً في ذلك ما عدا سياسات الشجب والتنديد والتباكي على فلسطين وشعبها ، لولا دول محور المقاومة ، ودورها المباشر بمواجهاتها للإرهاب العالمي المنظم والمدعوم من الدول المارقة في المنطقة ، في ظل مؤامرة كونية للاستيلاء على سورية وثرواتها ، ونحن على ثقة تامة من الرد الإيراني ، الذي سيكون مؤلماً ومزلزلاً لأمريكا في سورية وفي العراق ولبنان وجبهة الجولان وفي وقت لا يحدده سواها ، والثمن الذي ستدفعه ” اسرائيل ” سيكون باهظاً جداً لم يحسب له حساب ، خاصة وأن التحليل لواقع هذا العمل الإجرامي يؤكد ضلوع ” اسرائيل ” فيه ، وأن أميركا تتحمله وتتصدى له بالواجهة لحماية إسرائيل .

– لكن هل ستصمت على ذلك ..!! في وقت ستتحول فيه دول المنطقة والخليج إلى ساحة للانتقام ، وفرصة لتأكيد سياسة إيران لدول الجوار في موقفها من العدو الصهيوني وأميركا ، حينها لن يكون هناك خطوط حمراء ولا صفراء في المواجهة أمام إيران ، بل جبهة مفتوحة على أعدائها وأعداء محور المقاومة .

– لذلك نؤكد ومن واقع استرتيجية إيران والسياسة الإيرانية ، بأنها لا ولم تبني على رموز وأشخاص ، ولن يكون لاغتيال الفريق قاسم سليمان ، أي تأثير على الوجود الإيراني في المنطقة عموما ، ولن يحد من تاثيرها أبداً بواقع هذه السياسة الثابتة الموقف في مواجهة الصهيونية وأميركا في المنطقة لذلك سنجد في إستراتيجية القوى المتواجدة بالمنطقة ، تحولات واصطفاف وتموضعات ، تنوعت لمجموع القوى المتواجدة بجيوشها ، تحقيقاً لنفوذها وحماية مصالحها التي تحققها لتدافع عنها وتفعلها إستراتيحية مواجهاتها .

– وبالتالي فإن إغتيال الفريق قاسم سليمان ، لن يؤثر في مواجهة هذه السياسات ، وتحديدا مواجهة ايران لمحاولات التمدد التركي في المنطقة ، ما يعني أن المنطقة بأكملها قد دخلة مرحلة جديدة من توزيع الأدوار في ظل تشظي الواقع العربي ، وهرولة معظم الأنظمة العربية نحو الأميركي والصهيوني واسترضائه بأي تنازلات قادرون على تقديمها .

– لقد كان خلال الأزمة السورية للفريق قاسم سليماني دوراً محورياً في فعل ومواقف محور المقاومة في كافة المواقع ، خاصة الاعدادات التي تمت في جبهة جنوب سورية مع العدو الصهيوني والتي أثرت بوضعه ، وقلقلت تموضعاته وجبهته في الجولان ، خاصة بعد ربط جبهة الجولان بجبهة جنوب لبنان وسيطرة قوى محور المقاومة على هذه الجبهة ، ومن المؤكد أن فعل محور المقاومة لن يتأثر في رحيله ، ولن يكون له أي تأثير على الدور الداعم للدولة السورية من قبل جمهورية إيران الإسلامية بمواقفها الثابتة والمعلنة .

آخر الأخبار
سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة... أمريكا تقترح "لغة جديدة" للتوصل إلى "صفقة تبادل" للأسرى ووقف إطلاق النار في غزة..بإنتظار موافقة"إسرا... السيد الحوثي يحذر حاملة الطائرات الأمريكية الجديدة بتعرضها للخطر بإمكانات صاروخية لا يمكن تفاديها، و...