متخصص بالشأن الفلسطيني

حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.


أقام المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حفل استقبال” بالعاصمة السورية دمشق,
ابتدأه الرفيق خالد فهد برفع القسم الجبهاوي والوقوف دقيقة صمت لأرواح الشهداء على وقع النشيدين العربي السوري والفلسطيني, ومن ثم الترحيب بوفود المهنئين والضيوف التي ضمت سفير دولة فلسطين في دمشق السيد محمود الخالدي وسفراء الدول الصديقة ( فنزويلا – كوبا ), إضافةً لممثلي الفصائل الفلسطينية والسورية من الصفين الأول والثاني, الذين استقبلهم أعضاء المكتب السياسي للجبهة وأعضاء من لجنتها المركزية العامة بمشاركة عدد من قيادتها وكوادرها في فرع سوريا, وبدوره ألقى نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أبو أحمد فؤاد كلمة الجبهة, موجهاً خلالها التحية للشهداء و الجرحى والأسرى الصامدين خلف القضبان, مؤكداً أن هذه الجبهة انطلقت لتستمر وتنتصر حتى تحقق الأهداف التي انطلقت من أجلها في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على كل ذرة تراب من أرض الوطن فلسطين, من أجل القدس عاصمة فلسطين الأبدية ومن أجل العودة وتقرير المصير, كما سلط الضوء على تاريخ الجبهة الحافل بالبطولات والضربات الموجعة للعدو وحاضرها الذي يتمتع بالمواقف الوطنية الصلبة رغم كل ما تتعرض له الحركة الوطنية بشكل عام والجبهة الشعبية بشكل خاص, وأيضاً مستقبلها الذي يجب أن تقوده الفئة الشابة المفعمة بالحماسة والطاقة وروح التضحية والفداء, هذا ونوه أبو أحمد فؤاد إلى موقف الجبهة من موضوع الانتخابات مشدداً على أن تكون مدخلاً لإنهاء الانقسام ولإعادة وحدة شطري الوطن لا مدخلاً لتعزيز الانقسام أو الانفصال أو الاقتتال, وأن تكون انتخابات تشمل غزة والضفة والقدس ولا تتجزأ مضيفاً بأن هذه الرؤيا بعدما جُرِّبت نتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية السابقة تحت حراب الاحتلال, أما بالنسبة لموقف الجبهة من أي حراك شعبي عربي فقد ربطه الرفيق أبو أحمد بمدى انحيازه وموقفه من القضية الفلسطينية وموقفه من الحلف المعادي الامبريالي الصهيوني الرجعي, مؤكداً على رفض الشعارات الطائفية واحترام موقف القوى الصديقة والحليفة من الحراك وأخذه بعين الاعتبار, إضافة لعدم التدخل بالشؤون الداخلية, وتأييد الشعارات الشعبية الوطنية والديمقراطية المحقة المطالبة بالكرامة والحرية, وفي الختام توجه بالتحية لسوريا الصامدة, لمحور المقاومة الممتد من اليمن للعراق, إلى فلسطين وإيران وحزب الله, لأصدقاء الشعب الفلسطيني تاريخياً في فنزويلا وكوبا, مؤكداً أن الوحدة والمقاومة أسباباً لا جدال عليها للتحرير والعودة.
10 / 12 / 2019

آخر الأخبار
*المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت... نصرالله هزم الكيان الصهيوني بمعركة الوعي وصواريخه ترعبه بعد أن حوّل الشمال لجبهةٍ رئيسيّةٍ مُرتبطةٍ ... *إعلان بايدن لمشروع وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى فخ أميركي"إسرائيلي"جديد لاعتبارات انتخابية، ودواع ... انطلاق أعمال المؤتمر القومي العربي في بيروت.. مصير القضية الفلسطينية يحدده "طوفان الأقصى" *استهداف 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب واسقاط مسيرة أمريكية من نوع MQ_9 في محافظة مأرب..وسلسلة عم... على وقع تطورات الميدان في غزة..هذا ما حددته المقاومة الفلسطينية بشأن العودة للمفاوضات حول صفقة الأسر... لقاء في اتحاد الكتاب العرب حول دور رئيسي وعبد اللهيان بدعم المقاومة و دور العلاقات العربية الإيرانية...