متخصص بالشأن الفلسطيني

نتنياهو والحسابات الخاطئة من غزة إلى دمشق – رامز مصطفى

الثبات: أواخر شهر أب من العام الحالي ، نفذّ الكيان الصهيوني عدواناً مزدوجاً ، الأول كان مسرحه منطقة عقربا الواقعة في إحدى ضواحي دمشق ، والثاني استهدف الضاحية الجنوبية في بيروت بطائرتين مسيرتين . والعنوان المستهدف في كلا الهجوم المزدوج كان حزب الله . يومها أراد نتنياهو من وراء هذا العدوان التوظيف في مسألتين ، الأولى الاستفادة إلى أعلى قدر ممكن في اتجاه تحسين حظوظه في الجولة الثانية من انتخابات ” الكنيست ” ، بعد أن فشل في الجولة الأولى من الحصول على الأغلبية التي تأهله تشكيل الحكومة في الكيان بشكل مريح . أما الثانية ، فهي محاولته البائسة في تغيير قواعد الاشتباك ، وكسر ما رسمته المقاومة وحزب الله من خطوط حمراء منذ هزيمة العدو في العام 2006 .

بالأمس أعاد نتنياهو المحاولة مرة ثانية ، من خلال العدوان المزودج على قطاع غزة ، الأول بعملية اغتيال جبانة ودنيئة سقط نتيجتها الشهيد القائد الجهادي بهاء أبو العطا من سرايا القدس ، وهو الموضوع على لائحة الاغتيال كرقم أول ، لما سببه للكيان من قلق ، نتيجة لدوره الريادي والمتميز في المقاومة ، حيث كان المسؤول عن إطلاق الصواريخ باتجاه الكيان الصهيوني سواء في عمق الكيان أو في المستوطنات الموجودة في غلاف قطاع غزة . وأما الثاني ، فاستهدف اغتيال القيادي أكرم العجوري من الجهاد الإسلامي ، في حي المزة في دمشق ، فسقط ولده معاذ وأحد المرافقين شهيدين . ولنفس الهدف الذي سعى إليه نتنياهو في العدوان المزدوج الذي نفذته آلة قتله الجبانة في أب الماضي مستهدفاً حزب الله في لبنان ودمشق .

في وجه المقارنة بين العدوانين ، نجد أن لا فارق بينهما سوى أن نتنياهو في العدوان الأخير أراد الهروب إلى الأمام وعلى عادته ، فهو يُدرك أن مستقبله السياسي والشخصي كفاسد ،شارف على الانتهاء ، فهو من جهة يريد أن يقطع الطريق على بني غانتس زعيم ما يسمى “أزرق أبيض” ، في التمكن من تشكيل حكومة برئاسته ، خصوصاً أن مباحثات تجري بين غانتس وليبرمان بخصوص تشكيل حكومة الكيان . ونتنياهو يعلم أن المهلة الزمنية لبني غانتس تنتهي يوم غدٍ الخميس ، فالذهاب إلى العدوان على غزة من خلال اغتيال القائد أبو العطا قد يوفر له فرصة في اتجاهين ، الأول النجاح في إقناع غانتس بضرورة تشكيل حكومة مصغرة لمواجهة المقاومة التي لم تتوقف صواريخها باتجاه عمق الكيان ، الأمر الذي تسبب في شلل شبه تام في كل مناحي الحياة في الأراضي الفلسطينية المحتلة . أما الثاني ، فالذهاب إلى جولة ثالثة لانتخابات ” الكنيست ” هو المخرج ، وبذلك يُطيل من عمر حياته السياسية ، ممنياً نفسه الفوز بأغلبية برلمانية تمكنه من تشكيل الحكومة .

اليوم المقاومة وبكل فصائلها وأذرعها العسكرية معنية أكثر من أي وقت مضى ، ألاّ تسمح لنتنياهو أن يحقق أهدافه السياسية والعسكرية والأمنية وما يسعى إليه ، وذلك من خلال مواصلة الرد على الجريمة النكراء سواء القطاع أو دمشق . ومنذ الساعات الأولى لرد المقاومة وحتى الآن المقاومة تحقق في الميدان ما تعمل عليه في شل الحياة داخل الكيان ، وهذا ما يخشى منه نتنياهو الذي بدأت الأصوات ترتفع في تحميله مسؤولية ما يتعرض له الكيان . فقد شددّ ” تسفي يحزكيئيلي ” المختص في الشؤون الفلسطينية عبر القناة الـ 13 في التلفزيون العبري ، أنه في جولات العنف الأخيرة خرجت إسرائيل مُنكسرة ، وبعد الاغتيال أكدت على ذلك . ووجه ” يحزكيئيلي ” كلامه لنتنياهو بالقول : ” عندما هربت وأعلنت أنك لست بصدد التصعيد ، وتوجهت لمصر لكي تُقنع الجهاد الإسلامي وباقي التنظيمات بوقف إطلاق النار ، الأمر الذي يُدلّل على القلق والهلع والخشية من ردّ فعل حركة الجهاد الإسلاميّ ” .

آخر الأخبار
*الخبر اليقين من حيفا.. ماذا فعل هدهد المقاومة في الكيان الصهيوني..؟ هدهد لردع الإحتلال وإنهاء عملية... *أبرز الجماعات اليهودية المؤيدة للحقوق الفلسطينية والمدافعة عن فلسطين وترفض دولة "إسرائيل"* *قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة