متخصص بالشأن الفلسطيني

مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا لم يعرفه منذ إقامته ويتعيِّن على تل أبيب منع المُواجهة.


الناصرة:”رأي اليوم”-من زهير أندراوس
طرح المؤرِّخ الإسرائيليّ، البروفيسور أوري بار يوسيف ثلاث فرضيات، أكّد على أنّها ترتكِز على الأحداث الواقعيّة، جاء فيها أنّ الحرب القادمة باتت وشيكة جدًا، وأنّها ستكون ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة وحليفاتها في المنطقة، والفرضيّة الثانية تؤكِّد أنّ خسائر الكيان الماديّة والبشريّة، ستكون الأخطر والأكثر منذ تأسيسه في العام 1948، إذْ أنّه خسِر في تلك الحرب، التي تُسّمى “حرب الاستقلال” (!) أكثر من ستّة آلافٍ قتيلٍ، والفرضيّة الثالثة والأخيرة، وفقًا للمؤرِّخ تقول إنّ الجيش الإسرائيليّ لن يتمكّن من حسم المعركة والانتصار في الحرب، علمًا أنّ الطرف الآخر سيدفع أيضًا هو ثمنًا باهِظًا، على حدّ قوله.
وتابع قائلاً إنّه من تصريحات رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو والقائد العّام للجيش الإسرائيليّ، الجنرال أفيف كوخافي، يتبيّن أنّهما يُوافِقان على الفرضيات المذكورة أعلاه، وبالتالي فإنّهما ليسا معنيين بخوض هذه الحرب، وعليه يجِب العمل بجميع الوسائل والطرق من أجل منعها، قال المؤرّخ بار يوسيف في مقالٍ تحليليٍّ نشره اليوم الجمعة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، مُستدرِكًا في الوقت عينه أنّ إسرائيل محكومة منذ عقدٍ من الزمن من قبل قائدٍ، أيْ نتنياهو، يعتقِد أنّه تشرتشيل، ويرى في إيران تهديدًا نازيًا، وبالتالي فإنّ جميع الجهات المسؤولة عن التقديرات الإستراتيجيّة في إسرائيل ركّزت جميع طاقاتها وقدراتها في العقد الأخير على كيفية الانتصار على إيران وليس على منع الحرب ضدّها، كما قال.
وشنّ المؤرّخ، وهو أستاذ العلاقات الدوليّة في كلية العلوم السياسيّة بجامعة حيفا، شنّ هجومًا لاذعًا على نتنياهو عندما أّد أنّه يصعُب التفكير بوجود زعيمٍ آخرٍ في تاريخ إسرائيل آمن بأنّه، بالكلام الفارغ وبالصور المُلونة، يستطيع أنْ يُبعِد عن إسرائيل الأخطار الحقيقيّة التي تُواجِهها، مُشيرًا إلى أنّه لم يكُن أحد ممّن سبقوا نتنياهو قادرًا على الخطابة مثله، ولكنهم جميعًا أدركوا بأنّه وبالكلام فقط لن يخدموا الدولة ولا أمن مواطنيها، بحسب تعبيره.
عُلاوةً على ذلك، لفت إلى أنّه حتى الفترة الأخيرة عرضت إسرائيل سرًا، على جهاتٍ مختلفةٍ في العالم، معلومات استخباراتيّة حساسّة عن إيران ومصانع صواريخ حزب الله، من أجل دفعهم للعمل، ولكنّهم آثروا السكوت وعدم العمل، مُضيفًا أنّ نتنياهو آمن بالتسويق كحلٍّ لكلّ شيءٍ، لذا عرض المعلومات السريّة في الأمم المتحدة، وماذا بعد؟ لم يحصل أيّ شيءٍ، لأنّ الدول الأخرى ترى في المصالحة مع إيران أنّها الطريقة لحلّ المشكلة.
وأوضح المؤرّخ أنّه يتعيَّن على نتنياهو أنْ يعرف أيضًا بأنّه خلافًا للتهديدات الأمنيّة التي واجهتها إسرائيل طوال سنوات وجودها، فإنّها اليوم، ليس لديها أيّ ردٍّ عسكريٍّ جيّدٍ على تهديدات مئات أوْ آلاف الصواريخ الثقيلة، جزء منها موجودة بيد حزب الله وموجّه نحو العمق الإسرائيليّ، مُضيفًا أنّه أمام تهديدٍ كهذا لم نقف في يومٍ ما في الماضي، ومن المعقول أنّ مئات الصواريخ في الحرب القادمة لن تصيب المنشآت الإستراتيجيّة لإسرائيل فحسب، بل ستتجاوزها وتصل إلى العديد من الأبراج السكنيّة في تل أبيب، مُشيرًا إلى أنّ “عقيدة الضاحية” تمّ وضعها في إسرائيل، ولكنّ حزب الله يستطيع أيضًا أن يطبقها تحت عنوان “عقيدة وزارة الأمن”، كما قال.
وأردف المؤرِّخ أنّه بات واضِحًا جدًا للجميع بأنّ إسرائيل ستدفع ثمنًا باهِظًا ومُوجِعًا ومُؤلِمًا في الحرب القادِمة، ولن تنصِر فيها، بيد أنّ الجهات المسؤولة جميعها عن التقديرات الإستراتيجيّة لا تفعل شيئًا من أجل منع هذه الحرب، مُشيرًا إلى أنّ وزارة الشؤون الإستراتيجيّة، التي تلقّت ملايين الدولارات من خزينة الكيان، لا تلتفِت بتاتًا إلى هذا التهديد، وتقوم ببذل جميع طاقاتها وقدراتها ضدّ حركة المُقاطعة (BDS)، على حدّ تعبيره.
وانتقد المؤرِّخ في مقاله جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) وقال في هذا السياق إنّ الموساد درج حتى فترة قبل نتنياهو على مُحاولة إقامة علاقاتٍ سريّةٍ مع أعداء إسرائيل، ولكن اليوم بات هذا الموضوع على الرّف، إذْ أنّ الموساد يقوم بالتواصل مع الأعداء عن طريق الاغتيالات والتفجيرات، التي عوضًا عن إبعاد شبح الحرب عن إسرائيل، فإنّها تعمل بشكلٍ مُباشرٍ على جعل الحرب قريبةً جدًا، كما قال.
وختم المُؤرِّخ مقاله بالقول إنّ التصرّفات التي تنتهجها حكومة بنيامين نتنياهو، منذ العام 2009، أيْ منذ انتُخِب لرئاسة الوزراء، هي عبارة عن خطرٍ حقيقيٍّ داهمٍ، وهذه حقيقة، لافِتًا إلى أنّه إذا اندلعت الحرب ضدّ إيران وحليفتها في المنطقة فإنّ إسرائيل هي التي ستدفع الثمن، وسيكون باهِظًا، على حدّ قوله.

آخر الأخبار
سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة... أمريكا تقترح "لغة جديدة" للتوصل إلى "صفقة تبادل" للأسرى ووقف إطلاق النار في غزة..بإنتظار موافقة"إسرا... السيد الحوثي يحذر حاملة الطائرات الأمريكية الجديدة بتعرضها للخطر بإمكانات صاروخية لا يمكن تفاديها، و...