متخصص بالشأن الفلسطيني

الخطة”ب”الأمريكية “للربيع العربي” في المنطقة بعد فشلها في سوريا واليمن

ان ما نشهده هو موجة ثانية من (الربيع العربي)، ذلك المصطلح الامريكي والذي يستخدمه من يعلنون العداء أو التناقض مع أميركا، وهو بكل أسف أهدر الأوضاع الثورية العربية التي كانت مستحقة، وذلك بحرف بوصلتها، ومنعها من ان تصبح ثورات للتحرر الوطني ومناهضة الاستعمار الذي تسبب في تردي الاوضاع وحماية الفساد. أصبحت عبر ادبيات ملونة ثورات شكلية خاوية من كل مضامين الثورة، ترفع شعارات وطنية بينما مضمونها امريكي ومصيرها للصالح الامريكي.

بالطبع هناك حراك شعبي مستحق لقطاعات ضجت من الظلم الاجتماعي والفساد، ولكن لماذا تحرك البلدان في وقت متزامن، ولماذا كان الطرف الاقوى بالحراك وصولا للاعلام وتصدر الصورة هو الطرف المعادي للمقاومة؟
فهل ما نقوله افتراء ام له مبررات؟

لو اردنا ان نسوق المبررات فيمكننا ان نسرد فقط بعض الامور:

اولا: الثورة لا بد من ان يتوفر لها ظرف ذاتي الى جانب ظرفها الموضوعي، اي يتوفر لها تنظيم وقيادة.

ثانيا: الثورة يجب ان تكون قادرة على التغيير وجاهزة ببديلها الثوري لتسلم السلطة، لا ان ترفع شعارات السلمية وتوحي بانها تطالب، ثم ترفض الاستجابة للتفاوض، ثم تدفع الامور للفوضى، وكأنها تمهد الطريق للبديل الجاهز، وهو بالمصادفة دوما تابع للمعسكر الخليجي والامريكي.

انها دعوة لتأمل نمط الثورات الملونة التي لم تحقق شيئا سوى استبدال انظمة باخرى موجودة ضمن “الرفوف” الامريكية، ودعوة لعودة الايمان بنمط ثورات التحرر الوطني القائمة على قيم الاستقلال الوطني وخلق البدائل وامتلاك قوة التغيير.

لولا المقاومة في سوريا لكان البديل الامريكي حاكما، ولولا المقاومة في اليمن لكان ذلك كذلك. ومن هنا تستهدف كيانات المقاومة في العراق ولبنان، وهو توظيف امريكي – صهيوني صريح لآلام الشعوب وبأيدي ابناء هذه الشعوب من بعض العملاء، وكثير من الابرياء والسذج.

إن كانت النخب الاميركية والمرتزقة تؤدي دورا مدفوع الثمن، فعلى النخب الشريفة التي ترفع راية الاستقلال الوطني ان تتسق مع شعاراتها وان لا تصبح مطية لامريكا ونخبها. إن ما نراه باختصار هو الخط (ب) الامريكية، بعد فشل الخطة (ا) بهزيمة المقاومة عبر الحصار والارهاب.
العهد الاخباري

آخر الأخبار
*بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير... السيد حسن نصر الله: حماس تفاوض عن كل المقاومة وما تقبل به بشأن مفاوضات وقف اطلاق النار وصفقة الأسرى ... مؤرخ "إسرائيلي" تنبأ عام 1999 بمستقبل "مرعب لدولة"إسرائيل"  في عام 2025 خشيةً من التصعيد ومعركة مفتوحة في الجبهة الشمالية وآثاره على المصالح والوجود الأمريكي في المنطقة..وا... *تصريح صحفي* صادر عن القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية *القيادة المركزية لفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في دمشق تشيد بموقف العشائر في غزة "الشجاع" في... حزب الله يحرق مستوطنات الشمال، في هجوم بأكثر من 200 صاروخ وعشرات الطائرات المسيرة .. يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية والمقاومة العراقية عمليةً عسكرية مشتركة ضد هدف حيوي للاحتلال الصهي... "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، يقر بإصابة 44 جندياً بين قتيل وجريح خلال يومين ، في معارك ضارية ومواجهات ... *القوات المسلحة اليمنية وحركة "أنصار الله": إستهداف 4 سفن إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بصواريخ بالست... كمائن المقاومة بالضفة..تطورٌ نوعيّ يضرب المنظومة الأمنية الاستخباراتية لإسرائيل، والتنسيق الأمني بين... نتنياهو: القتال العنيف في غزة اقترب من نهايته..هيئة البث العبرية: الحكومة تقرر الانتقال للمرحلة الأخ... المرحلة الثالثة من الحرب تهرّب من الهزيمة للإحتلال.."إسرائيل" أمام أزمة خيارات وسيناريو سلاح "يوم ال... لأجل غزة ومن دمشق..قضاة وحقوقيون يعقدون محكمة عدل شعبية ويطالبون بمحاكمة الاحتلال الصهيوني على جرائم... .البَيانُ الخِتامِيُّ لمِلُتقَى الحِوَارِ الوَطنيِّ الفلسطينيِّ الثَّانِي: إطلاقِ مُبادَراتٍ سياسيّة...