متخصص بالشأن الفلسطيني

خبايا وخفايا: “الإعلام العبريّ” يتندّر على نتنياهو..الروس احتجزوه ثلاث ساعاتٍ بانتظار بوتين الذي كان “بخيلاً” ولم يمنحه أيّ هديّةٍ انتخابيّةٍ.. وتضجّر عندما تحدّث الضيف عن الـ”تهديد الإيرانيّ”

الناصرة-رأي اليوم”من زهير أندراوس
خلافًا لزيارته موسكو في نيسان (أبريل) الماضي، عشية الانتخابات العامّة في كيان الاحتلال الإسرائيليّ،

حيثُ تلقّى هديّةً لم يكُن يحلم فيها من الرئيس الروسيّ فلاديميير بوتن، وهي عبارة عن جثّة الجنديّ الإسرائيليّ المقتول في معركة “السلطان يعقوب” في حرب لبنان الأولى عام 1982، زخاريا باومل، خلافًا لذلك وللاستقبال الحّار الذي حظي به في تلك الزيارة من قبل صُنّاع القرار في موسكو، كانت الزيارة الأخيرة التي قام فيها رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو إلى الجمهوريّة الروسيّة، أوّل من أمس، الخميس، فاشلةً إلى حدٍّ دفع رئيس حزب (إسرائيل بيتنا)، وزير الأمن السابِق، أفيغدور ليبرمان، لاستغلالها في معركته الانتخابيّة ضدّ رئيس الوزراء والتندّر عليه.
الروس قاموا بتنشيف دمّ نتنياهو، صرخت العناوين الرئيسيّة في الإعلام العبريّ غُداة الزيارة وعودته إلى تل أبيب من موسكو، ومردّ هذا العنوان المُهين جاء بعدما انتظر رئيس وزراء إسرائيل أكثر من ثلاث ساعات في غرفة الانتظار ليتمكّن من مقابلة بوتين. ولفتت المصادر السياسيّة الرفيعة في تل أبيب، إلى أنّ الحديث يجري عن إجراءٍ نادرٍ جدًا يؤكّد ما كان قد نُشِر سابقًا عن أنّ اللقاء الثنائي بين بوتن ونتنياهو كان باردًا جدًا، وأنّ نتنياهو يحلّ هذه المرة ضيفًا ثقيلاً على بوتين، وخصوصًا أنّ موسكو تعلم يقينًا أنّ هدف الزيارة هو للكسب الانتخابي حصرًا، في ظلّ حالة عدم اليقين حول نتائج الانتخابات، وبشكلٍ خاصٍّ أنّ نتنياهو أعلن أنّه يسعى للحصول على أصوات الناخبين الذين تمّ استجلابهم من الاتحاد السوفييتي سابِقًا، وهو الأمر الذي أثار حفيظة المُتطرِّف والعنصريّ ليبرمان، إذْ أنّ هؤلاء المُصّوتين هم القاعدة الأساسيّة للحزب الذي يقوده (يسرائيل بيتينو).
وبحسب موقع (WALLA)، الإخباريّ-العبريّ، فقد قال ليبرمان إنّ احتجاز نتنياهو ثلاث ساعاتٍ من قبل الروس في سوتشي خلال زيارته أوّل من أمس الخميس لم يكُن صدفةً، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ زيارة نتنياهو إلى روسيا كانت انتخابيّةً بامتيازٍ، وأنّها لا تحمل أيّ بشائر سياسيّة أوْ أمنيّة، بالإضافة إلى ذلك، اتهّم وزير الأمن الإسرائيليّ السابق رئيس الوزراء الحاليّ بأنّ نتنياهو تعهّد أمام الروس بعدم خرق السيادة السوريّة، ولكن بعد عودته إلى تل أبيب صرح عكس ذلك، على حدّ تعبير لييبرمان، فيما نقل الموقع عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ جدًا في تل أبيب قولها إنّ الـ”هجوم” السياسيّ لنتنياهو على روسيا انتهى بدون أيّ نتائج بتاتًا، أوْ بكلماتٍ أخرى، فشل فشلاً مُدويًا.
وبالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، فإنّه خلافاً لتشديد رئيس الوزراء الإسرائيليّ نتنياهو على أهمية التنسيق الأمنيّ بين البلدين خلال هذه الفترة التي أعلن أنّها تشهد زيادةً لافتةً في المحاولات الإيرانية للإضرار بإسرائيل انطلاقًا من سوريّة، على حدّ تعبير نتنياهو، ركّز تصريح الرئيس الروسيّ بوتين بشكلٍ غيرُ مباشرٍ على احتمال سقوط نتنياهو في الانتخابات، وبالتالي طالب الرئيس الروسيّ بضرورة أنْ يُحافِظ الفائز فيها على خطّ الصداقة بين روسيا وإسرائيل ويعزّز العلاقات أيضًا في المستقبل، على حدّ قوله.
من ناحيته، قال المُحلِّل السياسيّ المُخضرم، شالوم يروشالمي، الذي رافق نتنياهو في زيارته الأخيرة إلى روسيا، قال في موقع “زْمان” (وقت بالعربيّة) الإخباريّ-العبريّ، تحت عنوان “بوتن كان بخيلاً ولم يُوزِّع الهدايا على نتنياهو”، إنّ الروس نشّفوا نتنياهو عندما تركوه في غرفة لانتظار وصول الرئيس بوتن، واستمرّ ذلك ثلاث ساعات بالتمام والكمال، لافتًا إلى أنّه بالتأكيد فكّر نتنياهو خلال وقت “الاحتجاز” ماذا يُفكّر الضيوف الذي يصلون لديوانه للالتقاء معه ويضطرون للانتظار ساعاتٍ، على حدّ تعبيره.
ووصف اللقاء الثنائيّ بين بوتن ونتنياهو بأنّه كان قاسيًا جدًا، وأنّه قبل انعقاده اجتمع نتنياهو إلى وزير الخارجيّة الروسيّ، سيرغي شويغو، حيث قال رئيس الوزراء الإسرائيليّ إنّه في الأسابيع الأخيرة هناك مُحاولات لتصعيد العمليات الإرهابيّة الإيرانيّة من الأراضي السوريّة، وبالتالي فإنّ التنسيق بين موسكو وتل أبيب بات أهّم من أيّ وقتٍ مضى، على حدّ تعبيره، فيما قال المُحلِّل إنّ بوتن أوحى للجميع بأنّه قد استمع لهذه الأسطوانة عشرات المرّات من نتنياهو، وبالتالي لم يكُن مفاجئًا بالمرّة أنّه، أيْ الرئيس الروسيّ، لم يُحرّك ساكنًا، ولم يرُفّ له جفنًا، على حدّ تعبير المُحلِّل الإسرائيليّ، الذي شدّدّ في تحليله على أنّ هذه الزيارة الـ13 التي يقوم فيها نتنياهو إلى موسكو، مُقابِل زيارتين اثنتين قاما فيهما الرئيس الروسيّ لكيان الاحتلال، مُضيفًا أنّ بوتن أبلغ الرئيس الإسرائيليّ، رؤوفين ريفلين، بأنّه سيزور تل أبيب في شهر كانون الثاني (يناير) من العام القادم.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...