متخصص بالشأن الفلسطيني

هواجس الكيان الصهيوني المستقبلية في ضوء المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية

وليد عبد الحي
يختلف الكيان الصهيوني عن غيره من الوحدات السياسية في المجتمع الدولي في ان الدول الاخرى معنية بتحقيق التطور والاستقرار وهموم الحياة اليومية، لكن اسرائيل – وربما تشاركها تايوان هذا الشعور- قلقة على وجودها كدولة، وهو ما يجعلها تخضع كل نشاطاتها لضمان بقائها، فهي ترى أن اي تطور في البيئة المحلية او الاقليمية او الدولية من هذه الزاوية بشكل رئيسي يشكل تهديدا لوجودها، ويمكن رصد ذلك حاليا في المؤشرات التالية:
1- السكان:
عدد الفلسطينيين في فلسطين(1948 و 1967) حاليا(احصاء 2018) يتساوى تقريبا مع عدد اليهود، وطبقا لمعدلات النمو السكاني سيكون 54% من سكان فلسطين من العرب مقابل 46% من اليهود ، وهي مشكلة كبرى لإسرائيل لا تمتلك لها حلا جذريا.
2- احتمالات التحول الاستراتيجي الامريكي من الشرق الاوسط الى الباسيفيكي وتراجع اهمية المنطقة بسبب تنامي الدور الصيني والاستقلال الطاقوي الامريكي ومشكلات الاقتصاد الامريكي وتنامي سوء توزيع الدخل وارتفاع الجريمة لأعلى نسبة بين الدول الصناعية، وهو ما يفقد اسرائيل سندا دوليا استراتيجيا.
3- عدم النجاح الاسرائيلي –حنى الآن- في دفع الولايات المتحدة او قوى اخرى عربية او دولية لمواجهة ايران عسكريا لتعميق الخلل في موازين القوى في المنطقة.
4- التطور التكنولوجي عند التنظيمات المسلحة ، وهو أمر قد يؤدي لصعوبة السيطرة على تداعياته بخاصة مع تسارع انتقال التكنولوجيا من مكان لآخر.
5- تدل كل استطلاعات الرأي العام الدولي على تراجع تدريجي لدرجة التعاطف مع اسرائيل ، وهو امر تشعر اسرائيل بمخاطره بعيدة المدى.
6- بروز بعض تشققات في البنية الاجتماعية الاسرائيلية كما ظهر سابقا وحاليا مع الفلاشا، او ما يخفيه تجمع الروس في أحزاب معينة دون غيرها الى جانب الحساسيات القديمة المعروفة في الثقافات الفرعية في المجتمع الاسرائيلي.
7- القلق من ان عدم استقرار المنطقة العربية قد يقود الى تغيرات في بعض الانظمة باتجاه وضع غير مناسب لإسرائيل سواء نتيجة انقلابات عسكرية او فوضى في بعض الدول مثل الخليج او مصر ..الخ.

آخر الأخبار
عبد الملك الحوثي: موجها رسالة شديدة اللهجة لإسرائيل:ا ستهداف يافا بداية للمرحلة الخامسة من التصعيد..... نداء من محكمة "العدل الدولية" في لاهاي: نطالب العالم بالعمل والتحرك لإنقاذ فلسطين، وغوريتش يحيل القر... *جمعية الاخوًَة الفلسطينية - اليمنية تندد بعدوان الاحتلال الصهيوني الإجرامي على منشآت مدنية في مدينة... *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تدين العدوان الصهيوني على اليمن وتحيي الشعب اليمني الشقيق والقوات المس... ملتقى الدعم والاسناد لشعبنا في غزة بمناسبة الذكرى ال57 لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في مخيم... إنفجار ضخم يهز تل أبيب ومقتل مستوطن وإصابة 8 آخرين، نتيجة استهداف طائرة مسيرة اطلقتها القوات المسلحة... السيد نصرالله في عاشوراء: جبهتنا لن تتوقف ما دام العدوان مستمراً في غزة..”إسرائيل” تعيش أسوأ الأوضاع... الصين تستضيف جولة جديدة للحورات بين الفصائل الفلسطينية وسط توقعات أنها ستكون كسابقاتها بسبب تمسك الر... الموت هو فجر الأمّة..والصّمت هو فجورها..في غزة فَجْر..وفي كل الأرض العربية فُجور..الأميركي والإسرائي... حزب الله اللبناني يرفع مستوى المواجهة ويقصف مستوطنة "كريات شمونة" بعشرات صواريخ "الفلق" و"الكاتيوشا"... يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية نفذت 3 عمليات نوعية في البحرين الأحمر والأبيض المتوسط، رداً على مج... *بمناسبة الذكرى 57 للإنطلاقة بيان سياسي صادر عن المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني* القوات المسلحة اليمنية أعلنت استهداف أهداف عسكرية في أم الرشراش"إيلات" وسفينة إسرائيلية في خليج عدن ... *تبرير رئاسة السلطة الفلسطينية لمجزرة المواصي..سقوط وطني وأخلاقي يشعل إستنكار الفصائل والغضب الشعبي،... *بيان صادر عن وزارة الخارحية السورية..أول توضيح رسمي سوري حول المسار السوري-التركي و مبادئ تصحيح الع... بيان الامانة العامة المقاومة الاسلامية في العراق كتائب الامام علي ع سياسة دولة الكيان والحديث عن صفقة تبادل هو جزء من الملهاة التي يلعبها الامريكي وإسرائيل ودول عربية ل... اليمنيّون حاصِروا الكيان ومنعوا وصول السفن لمرافئه، وزادت خسائره بمليارات الدولارات وهجماتهم موجة تس... محكمة العدل الدولية تبدي رأيها بالعواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني لقادة المقاومة: دعم المقاومة في المنط... الشعب اليمني يلبي نداء السيد عبدالملك الحوثي، مسيرات مليونية تحمل شعار" ثابتون مع غزة" وتطالب شعوب ا... *الدكتور مسعود بزشكيان الرئيس الإيراني الجديد..نشأته وحياته السياسية ورؤيته للأوضاع الداخلية والخارج... التوازنات الإقليمية و الدولية بعد تسعة أشهر من الحرب في غزة وعودة العلاقات بين أنقرة ودمشق تفاهمات جديدة لإعادة فتح معبر رفح *خالد عبد المجيد: أنطون سعاده علامة مميّزة واستثنائية في تاريخ أمتنا، وخطّ بفكره ودمائه آفاقاً لمسير...