متخصص بالشأن الفلسطيني

الطائرات المسيرة للمقاومة الفلسطينية.. الرعب القادم لـ”إسرائيل” من السماء!

 

رعب وتخوف شديدان يغزوان المؤسسة الأمنية والعسكرية في “إسرائيل” من “الحوامات” التي تستخدمها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وتعمل على تطويرها وتضيفها لسجل الأدوات التي تقارع من خلالها “إسرائيل” الأكثر تسلحا في المنطقة.

مصادر عسكرية إسرائيلية أوضحت -الثلاثاء- أن “جيش حماس” والفصائل الفلسطينية الأخرى يستعدون لليوم التالي لاستكمال بناء الجدار تحت الأرضي لإحباط الأنفاق، وأحد هذه الاستعدادات يشمل تعزيز القوة العسكرية من خلال الحوامات التي يتم تطويرها أو تهريبها وتهريب قطع الغيار لها.

تقول المصادر الإسرائيلية: لقد أصبحت الحوامة البسيطة التي تكلف بضعة آلاف من الشواكل والتي تعرض للبيع على الإنترنت، أداة تدعم عمليات حماس العسكرية والتي تدعم جهود جمع المعلومات وأيضا مهاجمة القوات من خلال إلقاء المتفجرات.

وتتابع: يقترب اليوم التالي من نهاية بناء الجدار التحت أرضي بخطوات كبيرة. إن “جيش حماس” يفهم هذا جيداً، ويهيئ طرقاً متنوعة ومعقدة للعمل في الجو وعلى البر؛ من أجل هضم التهديد المتزايد.

ومضت تقول: من الضروري الاستعداد للحظة التي تخترق فيها العشرات من الحوامات من قطاع غزة إلى “المستوطنات”، وفي الوقت نفسه سيطلق “جيش حماس” وابلًا من الصواريخ لجعل اعتراضها صعبا على أنظمة الدفاع للقوات الجوية الإسرائيلية.

ذات جدوى وقدرة
الباحث الفلسطيني في الشؤون الأمنية والعسكرية رامي أبو زبيدة يقول: منذ سنوات انتشرت الطائرات المسيرة “الحوامات” ذات الاستخدام المزدوج، والتي تستخدمها المنظمات ذات العمل العسكري المنخفض ضد الدول التي تمتلك جيوشًا كبيرة.

ووفقًا لأبو زبيدة في تصريحات متلفزة تابعها مراسلنا؛ فإن تطوير هذه الطائرات يأتي خدمة لأهداف عسكرية عدة، والعدو الإسرائيلي يتحدث عن هذه الحوامات لإدراكه بحجم الخطر المستقبلي التي تسببه.

يشير إلى أن المقاومة وعلى مدار تاريخها الطويل طالما فاجأت الاحتلال ومنها حرب 73 وصواريخ حزب الله التي استهدفت قطع البحرية الإسرائيلية في عرض المتوسط، وأنفاق غزة، وكوماندوز القسام.

وأكد أن هناك فجوة كبيرة في فهم الاحتلال للتهديد التي تسره المقاومة له، والتعامل معه في الوقائع على الأرض.

وقال أبو زبيدة: المقاومة بعد كل جولة تنبئنا بمفاجات جديدة، منبها إلى أن الحوامات تكمن نجاعتها في قدرتها على التحليق المنخفض وعدم قدرة أجهزة الردار على تتبعها، وإمكانية شن هجمات من خلالها.

واستذكر أبو زبيدة استخدام القسام للحوامات في معركة العصف المأكول عام 2014، لأغراض هجومية واستطلاعية، والهجوم الذي شنته سرايا القدس في الجولة الأخيرة عبر الحوامات ضد آليات الاحتلال.

وقال: إن الاحتلال يحاول التخفيف من قدرات المقاومة، ويحاول التأمين من الرعب من تلك القدرات، مؤكدًا أن الحاجز الذي تبنيه “إسرائيل” لمحاربة الأنفاق لم يثبت نجاعته، وإن الأنفاق التي يكشفها الاحتلال هي بفعل جهود استخبارية مكثفة أو عوامل طبيعية.

وعاد الباحث أبو زبيدة للحديث عن الحوامات قائلا: الاحتلال يخشى استخدام الحوامات ضده في أي جولات تصعيد مقبلة، من خلال شن هجمات من خلالها عبر عبوات توضع على متنها، وإطلاق وابل من الصواريخ بالتزامن.

ويخشى الاحتلال -وفق حديث أبو زبيدة- أن تستهدف مناطق حيوية وإستراتيجية داخل الكيان مثل حقول الغاز والقواعد العسكرية وغيرها.

وأكد أن الإعداد معركة مستمرة تواصل المقاومة خوضها، وتثبت المقاومة جدوى وسائلها في كل مرة.

وكشف اغتيال المهندس محمد الزواري في تونس بتاريخ 15 ديسمبر 2016، جهودًا تبذلها حركة حماس منذ سنوات في تطوير مركبات جوية دون طيار لأغراض عسكرية.

 

 

آخر الأخبار
(عيد البعث والجلاء والقضية الفلسطينية)...ندوة سياسية فكرية في قاعة السابع من نيسان بدمشق. الضربة الانتقامية الايرانية لمواقع ومطارات كيان الإحتلال تمثل تحولا استراتيجیا في الصراع مع العدو ال... #أطفال فلسطين لونا دياب طوفان_الأحرار #طوفان_الأقصى #يوم_القدس_العالمي من مخيم اليرموك معرض فني سينوغرافي في مخيم اليرموك يحاكي بطولات المقاومة وصمودها مخيم الوافدين تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي بريف دمشق مخيم السيدة زينب (سلام الله عليها) تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي مخيم خان دنون تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي مخيم خان الشيح تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي مخيم اليرموك تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي يديعوت أحرونوت": ليلة الهجوم الإيراني كانت مهزلة استراتيجية و "فشل استراتيجي" لـ"إسرائيل" بسبب سوء ا... انتقادات واسعة للسلطة الفلسطينية في رام الله والدول العربية إزاء الصمت والتواطؤ على إرهاب المستوطنين... حجم الرسائل السياسية والعسكرية الإيرانية في الضربة الموجهة لمواقع العدو الصهيوني كان بالغا وبليغا في... *عبد المجيد يشيد بالضربة الإيرانية لمواقع العدو الصهيوني، ويعتبرها خرقا سياسيا وعسكريا استتراتيجيا ل... ورطة أمريكا وتحالف ثلاثي الشر تزداد اتساعاً في البحر الأحمر، أمام الكابوس اليمني واستمرار دوره المحو... ايران تؤكد عقب هجومها التاريخي على كيان العدو: ثبتنا معادلة جديدة…ونحذر العدو من أي مغامرة جديدة وست... المقاومة العراقية تُحذر أمريكا وإسرائيل: ردنا على أي حماقة في العراق أو دولة مجاورة سيكون مباشراً وأ... رصد في آراء الخبراء: هل باتتْ الضربة الإيرانية "لإسرائيل" وشيكةً..وإلى أي مدى تستطيع أمريكا ضبط إيقا... نص مشروع القرار الفرنسي الذي المقدم لمجلس الأمن والمتعلّق بكيفية انهاء الحرب على غزّة وخطة التسوية ا... *القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ تنفذ أربعَ عملياتٍ عسكريةٍ ضد سفنا إسرائيلية وسفينة حربية أميركية في خليج... خيارات الرد الإيراني على قصف القنصلية الايرانية بدمشق من المنظور المعادي الأمريكي والصهيوني. (منبر القدس)...لقاء فكري في العاصمة دمشق انطلاق حملة الترويج الاعلامي #طوفان_الاحرار في ساحات محور المقاومة عرضا تعبويا لشباب فصائل المقاومة الفلسطينية بمناسبةيوم القدس العالمي في مخيم اليرموك عبد المجيد لـ “الثورة”: استهداف المنشآت الدبلوماسية انتهاك للسيادة الوطنية..والعدوان محاولة للهروب م... السيد نصر الله: طوفان الأقصى وما جرى في جبهات المساندة وضع الكيان الصهيوني على حافة الهاوية