متخصص بالشأن الفلسطيني

تل أبيب تُحذّر من فوضى عارمةٍ بالضفّة الغربيّة و”انهيار” التنسيق مع السلطة والأجهزة الأمنيّة الفلسطينيّة باتت تجمع الأسلحة ليوم نشر”صفقة القرن” واختفاء عبّاس عن المشهد

 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
نقلت صحيفة “هآرتس” العبريّة، عن مصادر وصفتها بأنّها رفيعة المُستوى في أجهزة الاستخبارات في كيان الاحتلال، نقلت عنها تخوّفها وتوجسّها من تضرُر التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنيّة التابعة للسلطة الفلسطينيّة في غضون ثلاثة أشهر بسبب وضع السلطة الاقتصاديّ المُتدهوِر، على حدّ تعبيرها.
وقالت الصحيفة العبريّة، نقلاً عن المصادر عينها، قالت إنّ هذه الجهات نفسها حذّرت مؤخرًا المستوى السياسيّ في الدولة العبريّة، أيْ الحكومة الإسرائيليّة بقيادة بنيامين نتنياهو، والمجلس الوزاريّ الأمنيّ-السياسيّ المُصغَّر، من تصعيدٍ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة ومن زعزعة موقع السلطة بسبب الأزمة الاقتصادية التي تواجهها وخطة السلام الأمريكيّة، التي باتت تُعرَف إعلاميًا بـ”صفقة القرن”، وإنجازات حركة المُقاومة الإسلاميّة (حماس) في الصراع مع كين الاحتلال، على حدّ تعبيرها.
وتابعت الصحيفة العبريّة قائلةً، اعتمادًا على المصادر بالمؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة، تابعت قائلةً إنّه بحسب تقديرات الجهات الأمنية فإنّ السلطة الفلسطينية ستجِد صعوبةً في الاستمرار بالحكم في المناطق التي تقع تحت مسؤوليتها، ولذلك قد تندلع مواجهات بين سكان الضفة الغربيّة وقوات الاحتلال الإسرائيليّة الناشِطة في المناطق المذكورة، طبقًا للمصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب.
وبحسب المصادر ذاتها، قدّرت المؤسسة الأمنيّة في كيان الاحتلال أنّ رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عبّاس (أبو مازن) محبط من فقدان المقابل للتعاون الأمنيّ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” تحظيان بإنجازاتٍ جوهريّةٍ لصالح اقتصاد قطاع غزّة، كما أكّدت المصادر.
مُضافًا إلى ما ذُكر أعلاه، نقلت الصحيفة العبريّة عن مصدر مطّلع على التفاصيل قوله إنّ رئيس السلطة الفلسطينيّة عباس يجِد صعوبةً في شرح ذلك لسكان الضفة الغربية المُحتلّة الذين يرون المساعدة التي تذهب إلى القطاع بعد أيام من جولة الـ”عنف” الأخيرة بين المُقاومة الفلسطينيّة وجيش الاحتلال الإسرائيليّ، على حدّ أقوالها.
عُلاوةً على ذلك، أوضحت الصحيفة العبريّة أنّ ثمة اعتقاد يُخيِّم على أجهزة الاستخبارات الإسرائيليّة، يفيد بأن عباس لا يرغب بقبول ما يسمى “مبادرة السلام”، أو “صفقة القرن” للرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، والتي من المتوقع أنْ يطرحها في الأشهر المقبلة والتي قد تؤدي هي أيضًا إلى تصعيدٍ خطيرٍ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، كما قالت المصادر للصحيفة العبريّة، مُشيرةً في هذا السياق إلى أنّ البيت الأبيض سيقوم بنشر الخطّة بعد انتهاء نتنياهو من تشكيل حكومته الخامسة بعد أكثر من أسبوعين كحدٍّ أقصى.
وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصادرها الأمنيّة، أضافت أنّه بحسب التقديرات في كيان الاحتلال فإنّ رئيس السلطة الفلسطينيّة عبّاس مستعدٌ لإجراء مفاوضاتٍ، لكن من ناحيته الاتفاق لا يمكن أنْ يتناول فقط السلام الاقتصاديّ، بل يجب أنْ يتضمن أيضًا قضايا مهمة تحظى بتأييد الشعب الفلسطينيّ من بينها الوجود الإسرائيليّ في الضفة الغربيّة المُحتلّة منذ عدوان حزيران (يونيو) من العام 1967، طبقًا للمصادر في تل أبيب.
وتابعت الصحيفة أنّ المؤسسة الأمنية في كيان الاحتلال تُقدِّر بأنْ يذهب عناصر أجهزة الأمن الفلسطينيّة للبحث عن بديلٍ لمعيشتهم يتضمن أمورًا تضر بالكيان المحتل وسلطاته، وذلك في حال انهيار السلطة وعدم دفع الرواتب، وعدّدت بعض الأمثلة على الأعمال البديلة على غرار الاتجار بالأسلحة والمعلومات، وكذلك العمل بأعمال أخرى على حساب عملهم الأمنيّ، كما قالت للصحيفة العبريّة.
ونقلت الصحيفة عن ضابطٍ كبيرٍ في جيش الاحتلال قوله مؤخرًا في جلسةٍ مغلقةٍ إنّه بسبب انعدام الاستقرار في السلطة الفلسطينيّة فإن تنظيمات متماهية معها بدأت في تجميع السلاح، حسب أقواله، مُضيفًا في الوقت ذاته أنّ هذه التنظيمات تتسلّح استعدادًا لليوم الذي سيأتي بعد عبّاس وخوفًا على أمنهم الشخصيّ، وبحسب أقوال هذا الضابط، فإنّ أجهزة الأمن في الضفّة الغربيّة ما زالت مُخلِصةً للسلطة الفلسطينيّة وتعمل من أجل الحفاظ على التعاون الأمنيّ مع إسرائيل، الذي يعتبرونه مُصلحةً مشتركةً، كما أكّدت المصادر الأمنيّة في تل أبيب.
وخلُصت الصحيفة العبريّة إلى القول في ختام تقريرها إنّ المؤسسة الأمنية في الكيان تدّعي حفاظها على الوضع الاقتصاديّ القائم، ولذلك تسمح لسكان الضفّة الغربيّة من الفلسطينيين بالعمل في مناطق الصناعة التي تخضع لسلطة الاحتلال الإسرائيليّ، على حدّ تعبيرها.

 

آخر الأخبار
"المقاومة الإسلامية في العراق" تعلن استهداف "هدف حيوي" بالطائرات المسيّرات في مدينة أم الرشراش "إيلا... *مناورة عسكرية يمنية لقوات التعبئة العامة بمحافظة الحديدة بعنوان "حارس الطوفان" لرفع جهوزية تنفيذ ال... *الشرط الأمريكي لليوم التالي..سلطة فلسطينية "متجددة"..مشهد لفرض الإصلاح الأمريكي، كما حصل مع محمود ع... مسار عمل السلطة الفلسطينية وموافقة قيادتها لإجهاض المقاومة في الضفة وغزة..خطة فنزل الأمنية..وهي جزء ... حشود مليونية بالعاصمةاليمنية صنعاء يوم الجمعة في مسيرة "مع غزة جهاد مقدس "ولا خطوط حمراء" *القوات المسلحة اليمنية: إسقاط طائرة أميركية يوم الجمعة أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء محافظة م... عبد المجيد لـ “الثورة”: بالرغم من أننا لا نعول على القمم العربية، لكننا نأمل ونتمنى أن تضطلع هذه الق... عبد المجيد لـ “الثورة”: بالرغم من أننا لا نعول على القمم العربية، لكننا نأمل ونتمنى أن تضطلع هذه الق... *القوات المسلحة اليمنية وحركة أنصار الله تستهدف مدمّرة أمريكية، وسفينةَ Destiny المتجهة لكيان الإحتل... مع دخول الحرب على غزة شهرها الثامن كتائب المقاومة تحصد بكمائن الموت ضباط العدو وجنوده وآلياته.. مهرجان خطابي مركزي في دمشق دعماً للمقاومة وإحياء للذكرى الـ 76 للنكبة جيش الاحتلال يعترف بإصابة 19 جنديًا خلال 24 ساعة غالبيتهم إصابات بالغة بمعارك مع المقاومة في جباليا ... السيد نصرالله في ذكرى استشهاد القائد"مصطفى بدر الدين": إسناد غزة من لبنان أمر قاطع ونتنياهو امامَ خي... خالد عبد المجيد يبرق للسيد عبد الملك الحوثي في ذكرى الصرخة في وجه المستكبرين* الأمناء العامون لفصائل المقاومة من دمشق: أهمية الموقف الوطني الموحد والمقاوم لتعزيز قدرات الشعب ووحد... في ذكرى النكبة: النكبة الفلسطينية مستمرة بدعم من الصهيونية المسيحية بقيادة امريكا وبريطانيا اطلاق مبادرات عالمية وعربية وفلسطينية شبابية لجعل ذكرى النكبة 15 أيار يوم اضراب عام وعصيان مدني فردي... العوامل التي تعترض الأهداف التي يسعى اليها نتنياهو والفريق اليميني المتطرف في الحكومة الإسرائيلية. المؤتمر العالمي لمناهضة الفصل العنصري الإسرائيليي دعا إلی تشكيل اتحاد القوی التقدمية الدولي لإنهاء ا... *المقاومة العراقية تستهدف ميناء عسقلان النفطي في جنوب فلسطين المحتلة بصاروخ «الأرقب»* حزب الله والمقاومة اللبنانية تستهدف مواقع العدو وتجمعاته وتحقق إصابات مباشرة تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يرفض تولي شركة أمنية أمريكية أو أي جهة غير فلسطينية إدارة معبر رفح..وس... تقرير أممي يوثق جرائم ونازية الإحتلال، تم اعداده بشكل مشترك من 5 منظمات دولية، ومنظمات(حكومية دولية)... قمة التعاون الإسلامي تدعو لمعاقبة"إسرائيل"والتدخل في القضية بمحكمة العدل الدولية..وإنهاء التطبيع..وا... المقاومة العراقية تستهدف قاعدة قاعدة جوية عسكرية للاحتلال الصهيوني في"إيلات"ام الرشراش ومنشأة عسكرية...