متخصص بالشأن الفلسطيني

الجمعة الـ 57 لمسيرات العودة “موحدون ضد الصفقة”شهيد و 30 جريحاً برصاص الاحتلال شرقي القطاع

غزة – استشهد مواطن وأصيب عدد من المتظاهرين، مساء الجمعة، جراء القمع الإجرامي الإسرائيلي للمشاركين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرقي قطاع غزة.
وأعلنت وزارة الصحة استشهاد المواطن عبد الله جمعة عبد العال (24 عاما) متأثراً بجراح أصيب بها اليوم شرق رفح.

كما أفادت بإصابة 30 مواطنا بجراح مختلفة منهم 4 أطفال ومسعف جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال فعاليات الجمعة الـ58 لمسيرة العودة وكسر الحصار السلمية شرق قطاع غزة.

وبدأ المتظاهرون -عصر الجمعة- بالتوافد إلى مخيمات العودة شرقي قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ58 من مسيرة العودة الكبرى.

وقال مراسلنا: إن المواطنين بدؤوا بالتوافد إلى مخيمات العودة، للمشاركة في فعاليات جمعة “موحدون في مواجهة الصفقة”، رفضا لصفقة القرن الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف أن الاحتلال أطلق النار والقنابل الغازية صوب المتظاهرين في مناطق متفرقة من شرقي القطاع.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، المواطنين للمشاركة الواسعة في جمعة “موحدون في مواجهة الصفقة” “التي نؤكد فيها رفضنا لكل المشاريع التصفوية، وفي مقدمتها صفقة القرن”.

وأكدت سلمية المسيرات وطابعها الشعبي، محذرة العدو من ارتكاب أي حماقات بحق المتظاهرين السلميين.

وشددت على مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها، وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن المزعومة.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة.

ومنذ انطلاق المسيرة استشهد 313 مواطنًا؛ منهم 12 شهيدا احتجز الاحتلال جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب أكثر من 31 ألفًا آخرين، وذلك في قمع المشاركين في التظاهرات واعتداءات قصف أخرى في القطاع.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

آخر الأخبار
(عيد البعث والجلاء والقضية الفلسطينية)...ندوة سياسية فكرية في قاعة السابع من نيسان بدمشق. الضربة الانتقامية الايرانية لمواقع ومطارات كيان الإحتلال تمثل تحولا استراتيجیا في الصراع مع العدو ال... #أطفال فلسطين لونا دياب طوفان_الأحرار #طوفان_الأقصى #يوم_القدس_العالمي من مخيم اليرموك معرض فني سينوغرافي في مخيم اليرموك يحاكي بطولات المقاومة وصمودها مخيم الوافدين تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي بريف دمشق مخيم السيدة زينب (سلام الله عليها) تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي مخيم خان دنون تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي مخيم خان الشيح تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي مخيم اليرموك تحضيرات العرض العسكري في يوم #القدس_العالمي يديعوت أحرونوت": ليلة الهجوم الإيراني كانت مهزلة استراتيجية و "فشل استراتيجي" لـ"إسرائيل" بسبب سوء ا... انتقادات واسعة للسلطة الفلسطينية في رام الله والدول العربية إزاء الصمت والتواطؤ على إرهاب المستوطنين... حجم الرسائل السياسية والعسكرية الإيرانية في الضربة الموجهة لمواقع العدو الصهيوني كان بالغا وبليغا في... *عبد المجيد يشيد بالضربة الإيرانية لمواقع العدو الصهيوني، ويعتبرها خرقا سياسيا وعسكريا استتراتيجيا ل... ورطة أمريكا وتحالف ثلاثي الشر تزداد اتساعاً في البحر الأحمر، أمام الكابوس اليمني واستمرار دوره المحو... ايران تؤكد عقب هجومها التاريخي على كيان العدو: ثبتنا معادلة جديدة…ونحذر العدو من أي مغامرة جديدة وست... المقاومة العراقية تُحذر أمريكا وإسرائيل: ردنا على أي حماقة في العراق أو دولة مجاورة سيكون مباشراً وأ... رصد في آراء الخبراء: هل باتتْ الضربة الإيرانية "لإسرائيل" وشيكةً..وإلى أي مدى تستطيع أمريكا ضبط إيقا... نص مشروع القرار الفرنسي الذي المقدم لمجلس الأمن والمتعلّق بكيفية انهاء الحرب على غزّة وخطة التسوية ا... *القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ تنفذ أربعَ عملياتٍ عسكريةٍ ضد سفنا إسرائيلية وسفينة حربية أميركية في خليج... خيارات الرد الإيراني على قصف القنصلية الايرانية بدمشق من المنظور المعادي الأمريكي والصهيوني. (منبر القدس)...لقاء فكري في العاصمة دمشق انطلاق حملة الترويج الاعلامي #طوفان_الاحرار في ساحات محور المقاومة عرضا تعبويا لشباب فصائل المقاومة الفلسطينية بمناسبةيوم القدس العالمي في مخيم اليرموك عبد المجيد لـ “الثورة”: استهداف المنشآت الدبلوماسية انتهاك للسيادة الوطنية..والعدوان محاولة للهروب م... السيد نصر الله: طوفان الأقصى وما جرى في جبهات المساندة وضع الكيان الصهيوني على حافة الهاوية