متخصص بالشأن الفلسطيني

مشاركة واسعة في المسيرة المركزيّة لإحياء يوم الأرض في سخنين

 

سخنين: شاركت جماهير غفيرة في الأراضي المحتلة عام 48، في إحياء المسيرة المركزية لإحياء ذكرى يوم الأرض الخالد الثالثة والأربعين في شارع الشهداء بسخنين داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 رغم الأحوال الجويّة السيئة.

وخصّصت لجنة المتابعة ذكرى يوم الأرض الخالد، هذا العام، لإطلاق صرخة ضد سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية، وإنهاء الاحتلال بالإضافة إلى فكّ الحصار على قطاع غزة والضفة الغربية.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء، وجابت شوارع مدينة سخنين، واختتمت في ساحة بلدية سخنين حيث من المقرّر أن يبدأ مهرجان خطابي بعد قليل.

وقال رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، في كلمته “اليوم يسقط في غزة شهداء يوم الأرض، ومن هنا نرسل تحية لأبناء شعبنا في غزة، إنّ قمع المؤسسة للصهيونية لا يتوقف، شعبنا في غزة يواجه القصف والحصار والانقسام وهو عصي على الهزيمة، فغزة أقوى من المحتلين”، وتابع بركة “أنّ زهرة المدائن تئِنّ، ومخططات الهيكل المزعوم تتواصل، وتعلمون أن أهلنا في الضفة وغزة لا يستطيعون الوصول إلى القدس، فإذًا، فإنّ مهمة حمايتها على أهل القدس، وعلينا فمن واجبنا حماية القدس ومقدساتها وفي مقدمتهم المسجد الأقصى”.

وتابع بركة “يتحدثون عن صفقة القرن ونقول إن التاريخ لا يصنعه الطغاة وإنما الأحرار، قد يطول الوقت لكن دول الطغيان ستسقط ودول الحرية ستعلو، إن إعلان ترامب منح الجولان لإسرائيل، هذا الإعلان سيسقط، لأن لا حق يعلو فوق حقنا، فلا نقاش على هوية هذه الأرض، وندين صوت الصمت العربي حيال هذا القرار، مرتفعات الجولان كانت سورية وستبقى سورية.”

التعليقات مغلقة.