متخصص بالشأن الفلسطيني

انقسام «في مواقف الفصائل» إزاء تظاهرات بدنا “نعيش” غزة

الأخبار: بيروت 18 آذار 2019
لليوم الثالث على التوالي، استمرت، أمس، الاعتقالات التي تنفذها الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بحق متظاهرين خرجوا تحت عنوان «بدنا_نعيش» احتجاجاً على الأوضاع المعيشية كما يقولون، في وقت انقسمت فيه الفصائل الفلسطينية إلى ثلاثة اتجاهات إزاء هذه الأحداث.
فبينما رأت «حماس» وعدد من الفصائل المحسوبة عليها أن ما يجري أقرب إلى «المؤامرة» على المقاومة، عبّرت فصائل أخرى عن دعمها لـ«الحراك الشعبي» ورفضها قمع المتظاهرين. أما «الجهاد الإسلامي»، التي تغيّبت عن اجتماعات الطرفين، فرفضت الزج باسمها في دعم الحراك، لكنها عبّرت عن رفضها الطريقة الأمنية في معالجة الموضوع.
وفي الاجتماع المؤيد للحراك أول من أمس، حضرت «فتح» و«الجبهة الشعبية» و«الديموقراطية» و«حركة المبادرة الوطنية» و«حزب الشعب» و«فدا» و«جبهة التحرير العربية» و«جبهة التحرير الفلسطينية» و«الجبهة العربية الفلسطينية» و«جبهة النضال الشعبي» و«الجبهة الشعبية ــــ القيادة العامة».
أما في الاجتماع المقابل أمس، فحضرت فصائل مقربة من «حماس» هي: «حركة الأحرار»، و«لجان المقاومة الشعبية»، و«حركة المقاومة الشعبية»، و«قوات العاصفة»، و«حركة المجاهدين»، و«جبهة النضال الوطني»، مع تغيّب «الجهاد» عن كلا الاجتماعين.
وبينما رفضت الفصائل الأولى «طريقة تعامل حماس مع الحراك… مطالبة الأخيرة بوقف القمع والاعتذار للشعب عما حدث، بالإضافة إلى سحب الأجهزة الأمنية من الشوارع»،
قال المجتمعون أمس إنهم يرفضون «التحريض على سلاح المقاومة، مع تأييدهم حق التظاهر السلمي والمطلبي في محافظات الوطن»، مشددين على أن «سلاح المقاومة خط أحمر ومهمته مواجهة الاحتلال، وأي محاولة للتحريض على سلاح المقاومة مشبوهة ومرفوضة».
من جهة أخرى، قال المبعوث الأممي لـ«عملية السلام» في الشرق الأوسط، والوسيط الدولي مع «حماس»، نيكولاي ملادينوف‬، في تصريح أمس، إنه يدين «عنف حركة حماس ضد المتظاهرين في غزة، واستهداف النساء والصحافيين وناشطي حقوق الإنسان»، مضيفاً أنه «يجب على الفصائل أن تتعامل مع مصر على أساس اتفاق القاهرة 2017… الأمم المتحدة تعمل على تجنيب التصعيد ورفع الإغلاق ودعم المصالحة».
في سياق متصل، قال «المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان» إن الشرطة في غزة أفرجت عن الباحثين الميدانيين الذين اعتقلتهم، كما أفرجت عن عدد آخر من الصحافيين، فيما وعدت «حماس» عدداً من الوسطاء بالإفراج كلياً عن بقية المعتقلين في وقت قريب.
إلى ذلك، نقلت مواقع محلية أن الشاب أحمد يوسف مهاوش، من سكان وسط القطاع، عُثر عليه أمس مقتولاً في ظروف غامضة، ذاكرة أنه غادر غزة بتنسيق مصري في 5-3-2019، وأنه وُجدت على الجثة آثار بدايات التعفن. وكان أبو مهاوش قد أصيب خلال قصف إسرائيلي على شرق المغازي عام 2007، وهو متزوج ولديه بنتان.

آخر الأخبار
عبد المجيد: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الmقاومة والاnتفاصةالشعبية الفلسطينية ستغير... سورية وسفراء إيران وكوبا وفلسطين وبحضور قادة وممثلي الفصائل والفعاليات الفلسطينية يؤكدون دعمه وتضامن... وقائع لقاء شامل للأسد مع باحثين وإعلاميين: سوريا تنتظر أفعال الآخرين لا أقوالهم فقط جبهة النضال تهنئ قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي بالذكرى ال 90 لتأسيس الحزب عملية القدس المزدوجة: الاحتلال يُقِّر بإخفاقٍ مُدوٍّ لمؤسساته الأمنيّة والتحقيقات بطريقٍ مسدودٍ والإ... إصابة 10 أشخاص ومقتل 4 مستوطنين جراء انفجارين قرب محطتي حافلات عند مدخل مدينة القدس عناصر من الجهاد الإسلامي خطفوا جثة إسرائيلي لقيّ مصرعه بحادث سير في وثيقة مسربة.. شهادة العقيد عبد المنعم أبو سردانة..هل اتخذ قرار التخلص من عرفات باجتماع شرم الشيخ؟ فلسطين في المونديال".. فلسطين ستكون حاضرة بأعلامها وقضيتها يرويها شباب أخذوا على عاتقهم المسؤولية في... وفد القيادة المركزية لتحالف القوى الفلسطينية يلتقي الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد ل... القضية الفلسطينية والتطورات الراهنة إقليمياً ودولياً ” المخاطر والـتحديات ” ندوة سياسية حوارية في جم... عن تطورات المشهد الفلسطيني الراهن: د. إبراهيم علوش استهداف ناقلة نفط يمتلكها الملياردير"الإسرائيلي"عيدان عوفر بتفجير طائرة مسيرة في "خليج عُمان فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق تشارك الجزائر في حفل الاستقبال بالذكرى ال٦٨ للثورة التحريرية جيشٌ الإحتلال ينهب نفسه؟ سرقوا دبابّةً والضباط والجنود بسباتٍ عميقٍ.. فضيحةٌ مُجلجلةٌ: اقتحام معسكر ... اتفاق القرن الذي تقدم به نتنياهو الى امريكا والعرب لحل القضية الفلسطينية-دولة فلسطينية كونفدرالية مع... ذكرى "إعلان الإستقلال" الوهم..حالة فريدة وغير مفهومة،ومغايرة لكل تجارب الامم والشعوب في العالم "تفاصيل سقوط طائرة إسرائيلية بدون طيار أصحاب الكهف" المسؤولة عن إسقاط طائرة هيرون شوفيل 1 "الإسرائيل... مهرجان خطابي بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية في ثقافي الميدان بالعاصمة دمشق وفد من مجلس الشورى الايراني يلتقي قادة فصائل المقاومة الفلسطينية بالعاصمة دمشق كيف يعمل الاحتلال الصهيوني في محاولاته لتبديد الحاضنة الاجتماعية للأسرى والمطاردين؟ المقاومة في الضفة الغربية..حالة كفاحية متدحرجة تتحدى للاحتلال الصهيوني تقدير موقف يستشرف توجهات الحكومة "الإسرائيلية" القادمة" قراءة في نتائج انتخابات الكنيست الـ 25 جبهة النضال تهنئ الرئيس الصيني بنجاح أعمال المؤتمر ال٢٠ لاحزب الشيوعي الصيني واعادة انتخابه أمينا عا... جبهة النضال تهنئ قيادة لجان المقاومة في فلسطين وألوية الناصر صلاح الدين بالذكرى ال٢٣ للانطلاقة. هنأت...