متخصص بالشأن الفلسطيني

عبد المجيد: هبة أهلنا في القدس ستجبر الاحتلال في العودة عن إجراءاته في باب الرحمة ووحدة الموقف في المواجهة تحقق النصر على العدو كما جرى في إلغاء البوابات الحديدية

 

أكد خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية والأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني, أن الهبة الشعبية في القدس والأراضي المحتلة في الضفة وغزة والشتات وتصعيد المواجهة ستؤدي لإجبار الاحتلال في العودة عن إجراءاته في باب الرحمة بمدينة القدس مما يعبر عن إمكانية تحقيق النصر على هذا العدو العنصري الاستيطاني، كما جرى في السابق بإزالة الإجراءات التي اتخذها حول المسجد الأقصى وفي مدينة القدس سواء كانت البوابات الالكترونية أو الجسور الحديدية وكاميرات المراقبة، وهذا يعبر عن تصميم شعبنا وكل قوى المقاومة والقوى الحية في المضي بانتفاضته ومقاومته ومواجهته للاحتلال الصهيوني.

وأكد قائلا ” أن انتفاضة شعبنا وأهلنا بالقدس والأراضي المحتلة لا تتعلق فقط بمطلب وقف الإجراءات واستفزازات المستوطنين والاقتحامات فقط بل لإزالة كل الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها العدو مؤخراً، وإنهاء ودحر الاحتلال عن القدس وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأوضح عبد المجيد في جانب آخر من حديثه أن صمود أهلنا في القدس إلى جانب مسيرات العودة في قطاع غزة وعمليات المقاومة في الضفة يؤكد بوضوح رفض شعبنا لصفقة القرن والمحاولات الجارية للنيل من مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وحق العودة، وأن هناك إمكانية كبيرة لتحقيق النصر على هذا العدو الذي يعيش حالة من القلق والإرباك ، ويعطي أملاً جديداً باستمرار مسيرة النضال والمقاومة والانتفاضة حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا بالتحرير والعودة.

دمشق : 21/2/2019م                                                  المكتب الصحفي

 

التعليقات مغلقة.