متخصص بالشأن الفلسطيني

تساؤلات حول أسباب تصريحات حسين الشيخ هل هي لتقديم أوراق اعتماده”لإسرائيل”لذلك يُهاجم المُقاومة في غزة ويتوعّدها بالمُحاسبة..وأسامة حمدان يرد: “ويُذكّره بمصير قائد العُملاء في لبنان أنطوان لحد..

تساؤلات حول أسباب تصريحات حسين الشيخ هل هي لتقديم أوراق اعتماده”لإسرائيل”لذلك يُهاجم المُقاومة في غزة ويتوعّدها بالمُحاسبة..وأسامة حمدان يرد: “ويُذكّره بمصير قائد العُملاء في لبنان أنطوان لحد..

 

بيروت ـ “رأي اليوم” ـ نور علي:

أثارت تصريحات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والرجل المفضل عند الرئيس الفلسطيني محمود عباس “حسين الشيخ ردود فعل وجدل في الساحة الفلسطينية نظرا لخروجها عن السياق، والاجماع الوطني الراهن الملتف حول المقاومة في غزة وهي تواجه حرب الإبادة التي يشنها الجيش الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في غزة والضفة.

تتلخّص تصريحات الشيخ لوكالة رويتر وقناة العربية السعودية بالنقاط التالية:

ـ أولا: هو يعتبر أن نهج حماس لادارة الصراع مع إسرائيل ليس الشكل المثالي.

ـ ثانيا: يتوعّد حماس بالمحاسبة بعد الحرب.

ـ ثالثا: يعتبر أن اتفاق أوسلو جيد ونجح جزئيا.

ـ رابعا: يرى أن وظيفته العمل مع إسرائيل لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني حسب قوله.

وفيما كانت تنهال ردود الفعل الساخطة على حسين الشيخ والسلطة الفلسطينية والرئيس عباس بسبب هذه التصريحات العدائية لمشاعر الشعب الفلسطيني في هذه اللحظة، رد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس أسامة حمدان على تصريحات الشيخ خلال مقابلة تلفزيونية بالقول ” “حسين الشيخ يريد ان يحاسب المقاومة؟” نقول له “مرحبا طلوا”.

ونصح حمدان حسين الشيخ ألا يكرر تجربة قائد العملاء في جنوب لبنان “أنطوان لحد”، وألا يسع الى المراهنة على إسرائيل وتقديم أوراق اعتماد لها للمرحلة المقبلة لتحقيق طموحات شخصية، وان يراهن بدلا من ذلك على المقاومة. وأضاف حمدان إسرائيل تريد إزالة المقاومة وحسين الشيخ يريد محاسبتهم فاين يجد الشيخ نفسه في أي مربع الان. وقال حمدان ان كل حديث امريكي عن سلطة متجددة تعني سلطة تشبه سلطة أنطوان لحد في جنوب لبنان هل يفهم حسين الشيخ هذا الكلام.

وردّ الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية “مصطفى البرغوثي” عبر مداخلة لقناة الميادين على كلام “حسين الشيخ” بالقول أنصح حسين الشيخ بأن يسمع رأي الشارع ومن يحتاج الى تقييم ومراجعة هو موقف السلطة الفلسطينية، وأضاف البرغوثي “أوسلو جلب الاستيطان والاعتراف بإسرائيل دون أن تعترف إسرائيل بالسلطة وقسم من الضفة”.

مواقف “حسين الشيخ” كانت صادمة للبعض خاصة ممن علقوا على هذه المواقف عبر وسائل التواصل، واعتبروا هذه التصريحات خروجا عن الاجماع الفلسطيني الشعبي الملتف حول المقاومة في غزة وهي تخوض معركة مصيرية مع الجيش الإسرائيلي الذي يحاول إبادة الشعب في غزة وتهجيره من ارضه، كمان ان كلام الشيخ ايقظ الانتقادات لموقف السلطة الفلسطينية المتفرج على كل الانتهاكات الخطيرة للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية. واصرارها على التنسيق الأمني لصالح إسرائيل والمضر جدا بالشعب الفلسطيني. لكن من يعرف الرجل “حسين الشيخ ” جيدا، لم يستغرب مثل هذه التصريحات، فقد سبق ان نشرت “راي اليوم ” نقلا عن مصادر دبلوماسية عربية ان حسين الشيخ ومن الأيام الأولى للحرب على غزة، عاتب وزير الخارجية الامريكية انتوني بلينكن خلال زيارته الأولى اثناء الحرب لرام الله، بان الولايات المتحدة لم تستمع له في القضاء مبكرا على حركة حماس.

الاحتمال الأكثر رواجا لتفسير كلام “حسين الشيخ” هو ما ذكره حمدان، ان الرجل يقدم أوراق اعتماد للولايات المتحدة وإسرائيل لخلافة الرئيس محمود عباس وقيادة المرحلة المقبلة، التي تطالب فيها الولايات المتحدة بفرض السلطة الفلسطينية في غزة والضفة. لكن ثمة احتمال اخر أشار اليه معلقون وهو ان الشيخ سارع لضرب تحرك منافسه الأوحد داخل حركة فتح “جبريل الرجوب”. الرجوب كان قد اجرى اكثر من مقابلة تلفزيونية في تركيا والجزائر مد فيها يد الحوار لحركة حماس لتشكيل جبهة فلسطينية موحدة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبر الرجوب ان الإسلام السياسي “حماس والجهاد” جزء من الحياة السياسية الفلسطينية، رافضا ادانة المقاومة او عملية طوفان الأقصى، واعتبر انها جاءت في سياق الانتهاكات الإسرائيلية والحصار المفروض على غزة.

وإذا كان الشيخ شعر بخطر الرجوب المقبول من كل الفصائل الفلسطينية، وعمد الى ضرب جهوده واجهاض تصريحاته، فان هذه ليست المرة الأولى، فقد سبق ان انجز الرجوب مع حركة حماس وباقي الفصائل اتفاقا متكاملا لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وانتخابات المجلس الوطني، ووضع الأسس لانهاء الانقسام الفلسطيني، الا ان حسين الشيخ اجهضه بتصريحات نارية معلنا رفض اجراء الانتخابات معتمدا على رفض إسرائيل اجراءها في مدينة القدس، ثم ذهب الشيخ لاعادة التواصل مع إسرائيل وهو ما اثار غضب الفصائل واعتبروا ان هذا نكوصا عن الاتفاقات، وقد أدى هذا الى ابتعاد الرجوب عن المشهد السياسي لاحقا، وتصدر الشيخ باعتباره الرجل الثاني في السلطة الفلسطينية.

آخر الأخبار
*قيادة جبهة النضال تزور أضرحة الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك في مخيم اليرموك* مسؤول"إسرائيلي"سابق: حماس مدرسة في التفاوض..وواشنطن مقتنعة بأن حسم صفقة الأسرى بيد يحيى السنوار *عيد أضحى حزين وبلا أضحية.. في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة التي يشنها جيش الإحتلال الصهيوني.* *الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لـ(عرب جورنال): الإستراتيجية اليمنية في مساندة غزة أفشلت... *أبو مازن طلب تأجيل الحوارات الفلسطينية في الصين إلى أجل غير مسمى تلبية لرغبة مصرية - أمريكية* جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تعزي سماحة السيد حسن نصرالله وقيادة حزب الله باستشهاد القائد الكبير طال... *المقاومة الإسلامية في لبنان تصعّد قصفها وضرباتها لمواقع الجيش الإسرائيلي ردا على عمليات الإغتيال* *محور المقاومة القطب الاقليمي والدولي الجديد لكسر الإستتراتيجية والمخططات الصهيونية والهيمنة الأمريك... *المكتب النسوي لمنظمة المرأة في جبهة النضال يلتقي قيادة منظمة المرأة في الجبهة الديمقراطية* وفد من حزب التطوير والتحديث يلتقي الرفيق خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني استقالة غانيتس والاستقالات المتتالية شكلت صفعةٌ جديدةٌ وستعمّق أزمة نتنياهو..والانقسام الحاد يضرب ال... الدفاع الجوي للمقاومة الإسلامية في لبنان يطارد طائرات العدو، ويشكل قواعد اشتباك ومعادلة جديدة مجزرة مروعة "وهجوم وحشي"للاحتلال الصهيوني بمشاركة أمريكية بمخيم النصيرات..210 شهداء ومئات المصابين و... شعبان: الغرب حاول بسرديته ولغته حول ما يجري في فلسطين أن يُخرج العمل المقاوم من سياقه التاريخي مؤتمر مجاهدو الغربة بدورته التاسعة في العاصمة دمشق، (دور الشهداء القادة في دعم المقاومة والمجاهدين) المقاومة العراقية والقوات المسلحة اليمنية تستهدف 3 سفن في ميناء حيفا..وصاروخ “فلسطين” الباليستي، يست... حركة حماس تعلن مذكرة توضيحية: هناك تناقض واضح بين ما أعلنه بايدن والورقة المقدمة للمفاوضات..ملتزمون ... ‏المقترح الأمريكي الإسرائيلي لاتفاق وقف إطلاق النار..احذروا الخدعة الأمريكية..لأن الاتفاق مرحلة أولى... حزب الله يعلن إيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى بقصف بالمسيرات على قوة تابعة للاحتلال جنوب مستوطنة (ا... القواتُ البحريةُ اليمنية والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ تنفذ ثلاثَ عملياتٍ عسكريةٍ في البح... ارفَعوا أياديكم عن غزّة.. مَنْ تآمر على سوريّة لن يتورّع عن التآمر وطعن الشعب الفلسطيني ولن يتوانى ف... على خط الدوحة - دمشق.. مؤشرات تنتظر الاثباتات من أجل المصالحة لتحريك المياه الراكدة بين البلدين. قيادت فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق تلتقي بوزير الخارحية الايراني بالانابة تفاصيل النص الكامل لإعلان بايدن بشأن وقف الحرب في غزة. ماذا يُخفي مقترح التهدئة الجديد الذي أعلنه بايدن..؟ ولماذا طلبت حماس النسخة الأصلية..؟وكيف وجهت ضربت...